Search
الأحد ٢٠ أكتوبر ٢٠١٩

خاص – محمد فؤاد بين العودة والاخفاق في أغنيته الجديدة

خاص – بصراحة: بعد طول غياب عاد الفنان المصري محمد فؤاد إلى الإصدارات الفنية من خلال أغنية منفردة حملت عنوان “تفاصيل ما بينا” من كلمات أسامة محرز وألحان محمد خلف وتوزيع محمود صادق، وأطلق الأغنية أول من أمس عبر قناته الخاصة على اليوتيوب.

من الناحية الفنية، لم يقدم محمد فؤاد في أغنيته الجديدة ما يليق بفترة الغياب حيث ينتظر جمهوره ألبومه الجديد بعد أخر ألبوماته قبل ست سنوات، ولم تحمل الأغنية أي جديد يذكر على الصعيد الفني بل أظهرت بعض الإهتزاز بصوته خاصة في القرار حيث بان الإنقسام واضحا في صوته، إضافة إلى أن التوزيع الموسيقي عادي جداً حيث تعاون مع موزع موسيقي غير مواكب للموسيقى العصرية حيث سبق وأن تعاون معه في تسعينات القرن الماضي، واللحن بسيط جداً لم يحمل أي جمل لحنية مميزة كما عود جمهوره على الإختيارات الصائبة، في حين أن موضوع الأغنية أقل بكثير من المواضيع التي كان يقدمها في أغنياته الشهيرة.

من جهة ثانية، أثار طرح محمد فؤاد لأغنية منفردة علامات استفهام عدة حول ألبومه الجاهز منذ أكثر من عام ونيف، وإعتبر البعض من متابعيه على مواقع التواصل الإجتماعي أنه قد أخطأ في إصدار هذه الأغنية، وأن خطوته تدل على أنه يسد فراغ غياب ألبومه، وأنه لن يصدر ألبومه الجديد في المرحلة القادمة، وطالبه جمهوره بأن يصدر ألبومه وأن يبتعد عن الأغنيات المنفردة التي لم تقدم أي إضافة له طيلة السنوات الماضية.

بقلم: موسى عبدالله