Search
السبت ٢٤ أغسطس ٢٠١٩

خاص- محمد اسكندر يتحدّى الإرهاب ويحتفل بالعيد وسط تظاهرة شعبيّة

2

كما كان متوقعاً، تمكّن الفنان اللبناني محمد اسكندر من جذب المئات من محبيه من مختلف المناطق اللبنانية للإحتفال معه بمناسبة عيد الفطر السعيد، وذلك من خلال حفلة فنيّة ضخمة أحياها في السادس من حزيران في منتجع “توتانغو” في النبطيّة – الجنوب.

واستقبل الجمهور محمد اسكندر بما يشبه التظاهرة الشعبية، خاصة ان الحضور قُدّر بحوالي 900 شخصاً، فعلّت أصوات أبناء الجنوب غناءً  بأجمل الاغنيّات التي قدمها خلال السهرة فيما تواصلت حلقات الدبكة والرقص والتصفيق دون كلل أو ملل.

في نفس السياق، نشر “اسكندر” فيديو من أجواء السهرة على حسابه على فايسبوك، حيث ظهر ابو فارس وقد انضم الى الجمهور الذي احتضنه وأراد التقاط الصور معه ومعايدته، وكان لافتاً ان الكاميرات لم تستطع ان تلتقطه وسط زحمة الحضور، ما دفع به الى التعليق ممازحاً “احزر واربح وين محمد اسكندر بالفيديو؟”.

وتعتبر حفلة “اسكندر” من أنجح حفلات عيد الفطر السعيد، فعلى الرغم من العمل الارهابي الذي ضرب مدينة طرابلس أول ايام العيد، والذي أوقع شهداء من المؤسسة العسكريّة والقوى الامنيّة، إلا أن الشعب اللبناني مصّر على حب الحياة لمواجهة الأرهاب وكل الأزمات التي يمر بها لبنان.

آخر اعمال محمد اسكندر أغنية جديدة بعنوان “من أينَ لكَ هذا؟” كلمات والحان فارس اسكندر، توزيع عمر صباغ. الكليب تم تصويره تحت ادارة المخرج سام كيال الذي قام ببناء جمهورية خيالية تدعى “فوضى لاند” ليوصل رسائل الاغنية التي كتبها نجله فارس اسكندر.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا