Search
الإثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩

خاص- ما لم تروه في الحلقة الختامية من “ارابز غوت تالنت”

1

لم يكن يوم السبت يوما عاديا في استيديوهات MBC في بيروت، حيث كان الجميع على موعد مع الحلقة الختامية من البرنامج الأضخم في العالم العربي Arabs Got Talent.

الاستعدادات والتحضيرات كانت متممة على اكمل وجه، حيث بدأت أجواء الاحتفال من الساعة السابعة، فحفلت فعاليات “السجادة الحمراء” التي أقامتها MBC قُبيل انطلاق الحلقة الختامية، بتواجد نخبة من النجمات والنجوم من كافة أنحاء العالم العربي، إضافة إلى أهل الصحافة والإعلام.

موقع “بصراحة” رصد وقائع “السجادة الحمراء” حيث كان لنا حديثا خاصا مع المتحدث الرسمي لمجموعة MBC، مازن حايك، الذي أكد أن سر نجاح البرنامج واستمراريته على مدى 6 مواسم هو القدرة على تحويل البرنامج الى منصة لجذب افضل المواهب والقدرات الابداعية في العالم العربي، الى جانب خلطة سحرية قوامها افضل ما في الانتاج والابداع وتجارب الاداء، لتقديم للمشاهدين برنامج عربي يقارن مع اهم البرامج العالمية. وختم حايك كلامه بالقول إن برنامج Arabs Got Talent سيعود بموسم سابع جديد في أواخر عام 2020 أو منتصف 2021 على أبعد تقدير.

هذا والتقى موقع “بصراحة” بالنجمة ماريز الفرزلي، التي كانت قد شاركت في برنامج The Voice ضمن فريق فارس الغناء العربي النجم عاصي الحلاني. وعبّرت ماريز في حديث خاص لموقعنا عن سعادتها بوجودها في استيديوهات MBC من جديدة، لافتة الى انها في مثل هذا الوقت من العام الماضي وقفت للمرة الأخيرة أمام المدربين على مسرح احد أهم البرامج في العالم العربي، معبرة عن تعاطفها مع جميع المشتركين كونها تدرك صعوبة الموقف وشعور التوتر الذي قد يعتريهم.

عند التاسعة مساءا، انطلق العرض المباشر الأخير من Arabs Got Talent، حيث شهدت استوديوهات MBC حضوراً مكثفاً ونوعياً لعدد من نجمات ونجوم العالم العربي، في الفن والدراما والسينما والتلفزيون والإعلام وغيرها، الذين حرصوا على التواجد في الاستوديو وحضور العروض الختامية حتى لحظة التتويج.

استُهلّت العروض على المسرح مع عرض مبهر لـ “سيرك دو سوليه” برفقة الصوت الاوبرالي المبدع للفائزة بلقب الموسم الخامس من Arabs Got Talent ، إيمان بيشه، حيث قدما معاً أغنية جديدة من كلمات منير بو عساف، وألحان وتوزيع جان ماري رياشي.

الأجواء الحماسية عمّت المكان، خصوصا مع تواجد مشجعي الفرق المتنافسة في البرنامج. وقد قدم المشتركون عروضا مبهرة، سحرت لجنة التحكيم واكدت من جديد على قوة البرنامج وجدارته في منافسة أضخم واهم البرامج العالمية. وبعد منافسةٍ حامية بين جميع المشتركين، امتدّت على مدى ثلاثة أشهر، حسمت أصوات المشاهدين والجمهور النتيجة، إذ حصل فريق “ميّاس” من لبنان على أعلى نسبة تصويت، فحصد لقب Arabs Got Talent بموسمه السادس، وبذلك ربح، الى جانب اللقب، جائزة البرنامج وهي سيارة شيفرولية Blazer موديل 2019، إضافةً إلى مبلغ 200 ألف ريال سعودي. ولكن المفارقة أن مدرب فريق “مياس” حرص على تقاسم جائزته مع فريق Duo Acrobatمشيرا الى أنها كانت بمثابة إلهام له ولفريقه على قوة الارادة والعزيمة والاصرار على النجاح رغم الظروف الصعبة التي قد يمر بها الانسان. وبموازاة ذلك، أعلن العميد علي جابر عن مكرمة مقدمة من رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC الشيخ وليد بن ابراهيم آل ابراهيم، للطفلة فاطمة الزهراء بهدف تغطية تكاليف تعليم فاطمة الدراسية.

وعلى الهامش، تضمنت الحلقة الختامية مفاجأتين، إذ أطلقت شمس الاغنية اللبنانية نجوى كرم أغنيتها الجديدة بعنوان “بعلّق مشنقتو”، وهي من كلمات نزار فرنسيس وألحان جان ماري رياشي، وقد قدمتها كرم على المسرح بمشاركة الفرق المتنافسة في البرنامج، ضمن عرض مبهر ومميز.

أما المفاجأة الثانية، فكانت بتقديم وصلة غنائية على المسرح، بطلها مقدم البرنامج نجم البوب قصي، الى جانب كل من نجمَي البوب المغربيّيْن أحمد شوقي وبلال أفريكانو. وفي حديث خاص لموقعنا، أشار قصي ال ان فكرة الاغنية موجودة منذ 3 سنوات، وجاءت الفرصة المناسبة لتسجيلها واطلاقها اهداءا لمملكة المغرب وشعبها الحبيب. من جهة اخرى، اكد قصي ان هذا الموسم من البرنامج كان مليئا بالمفاجآت والمواهب المميزة، وجميع المشتركين يستأهلون الفوز، إلا أنه فرقة “مياس” أبدعت في كل عروضها وأبهرت الجميع، متمنيا لأعضائها التوفيق.

وفور اختتام البرنامج وتتويج الفائز باللقب، عقدت مجموعة MBC مؤتمراً صحفياً حضره حشدٌ من أهل الصحافة والإعلام، فريق “ميّاس” الفائز باللقب وعلى رأسه قائد الفريق نديم شرفان، والمتحدّث الرسمي بإسم مجموعة MBC مازن حايك، حيث استهلّ شرفان المؤتمر بتوجيه الشكر لـ”مجموعة MBC” مضيفاً: “لقد قدم فريقي فناً راقياً كان قوامه الرقص المستمد من الأصالة والتاريخ”. وتابع: “الفن هو حياة ونمط حياة، وأحيّي من القلب فريق Duo Acrobat على كل ما قدمه والصعوبات التي تخطّاها، وتمكن من المنافسة بقوة على اللقب فكان نداً قوياً وخصماً لا يستهان به، ولم أكن سأحزن لو كان اللقب من نصيبه فكلانا كان يستحقّه بجدارة.” وختم شرفان: “سنستفيد من المبلغ الذي فزنا به لافتتاح مدرسة للرقص الراقي تحمل اسم “ميّاس” هدفها دعم المواهب والطاقات الفنية الواعدة.”

من جانبه، وبعد أن هنأ حايك الفائز بالبرنامج، توجّه بالشكر إلى فريق الإنتاج في MBC، بقيادة سمر عقروق، وكذلك إلى أعضاء لجنة التحكيم، على ما قدّموه من وقت وجهد وخبرة وتوجيه للمشتركين عبر مراحل البرنامج ومواسمه المتعاقبة. وأضاف حـايك: “بعد ستة مواسم من النجاح، كرّس Arabs Got Talent نفسه كمنصّة تعبير مفضّلة للشباب العربي من خلال الفنون والإبداعات والمواهب العربية النوعية، فيما باتت مجرّد المشاركة في البرنامج بمثابة الفوز والشهرة، لناحية استقطاب أصحاب المواهب الحقيقية للجمهور والمشاهدين ليس من العالم العربي فحسب، بل من مختلف دول العالم”.

وفي معرض إجابته على سؤالٍ تطرّق إلى مدى صحة ما يقال عن نيّة MBC إطلاق قناة خاصة بالمغرب العربي، وفيما لو كان ذلك قد انعكس على وجود خمس فرق مغربية تنافست في الحلقة الأخيرة من بين عشرة مُتسابقين، أوضح حايك: “المغرب العربي غني بالمواهب، وأُذكّر بأن للمشاركة المغربية حصة كبيرة في أغلبية برامج المواهب في المجموعة، عبر مواسمها المتعاقبة، وهذا الأمر ليس جديداً بل طبيعياً ولا علاقة له بخطة النمو والتوسّع التابعة للمجموعة… والأمور مرهونة بأوقاتها!”.