Search
الإثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩

خاص- ماغي بوغصن لبصراحة: أغرد خارج السرب وقراري إحتاج لجرأة

012

منذ انطلاق عرض مسلسل “بروفا” للنجمة اللبنانية ماغي بوغصن، تفاجأ المُشاهد بقرار الأخيرة اعطاء مساحة واسعة لوجوه شبابية جديدة خدمةً للرسالة الفنية الهادفة للمسلسل وذلك على حساب نجوميتها.

ماغي، التي تحمل في رصيدها التمثيلي عددًا كبيرًا من الاعمال الفنية، أحبّت أن تعطي هذه المرّة فرصة للجيل الجديد بتقديم ما لديه من مواهب في هذا المجال.

ولمعرفة تفاصيل أكثر حول الموضوع اتصل موقع “بصراحة” بـ “بوغصن” للحديث عن الجرأة التي تتمتع بها لتمنح مساحة واسعة لمواهب جديدة مع مواضيع مختلفة تهمّ المجتمع وهذا ما فاجأ الجميع في الوقت الذي كانت تستطيع ان تبرز لوحدها وأن تأخذ كل المساحة والضوء في المسلسل.

فردّت “بوغصن” قائلة “هون الجرأة وهون البطولة”. وتابعت “البطولة تصّح في عدة أماكن حيث أنه كان باستطاعتي ان ألعب دور البطولة المطلقة في المسلسل ولكن ألجرأة في أن أعطي مساحة لمواهب جديدة في التمثيل وان أعطي كل قصة في المسلسل حقها وكل موضوع حقه، هذا نوع جديد وجرأة جديدة.”

وتابعت مشيرة الى أنه ربما العام المقبل تُقدم مسلسلاً يبرزها لوحدها.وشددت ماغي ان زوجها المنتج جمال سنان شجعها كي تقدم عملاً مختلفاً بعيداً عن قصص الحب المستهلكة. وهي سعيدة بهذا الانجاز خاصة ان المسلسل “مكسّر الارض” في الدول العربية منها الاردن ومصر والسعودية وكثيرون باركوا لها على هذه الخطوة.

ورداً على سؤال حول وضع ماغي كل شيء على حدى من أجل اهداف إنسانية في المسلسل، ولكن على أي أساس تم اختيار القصة للمضي بها؟

أكّدت ماغي أن كل فريق العمل “بقلب كل المواضيع” وكل العبارات الواردة تمسّ كل الشعوب ويتم تداولها يومياً. وشددت أنها أحبّت ان تسلّط الضوء على هذه المواضيع بعيداً عن كونها نجمة يجب ان تبرز من خلال طلتها وجمالها وازيائها ولكن هي اختارت هذه القصة على مبدأ ان الفن رسالة قائلة “ما بقا في حدن يفكّر هيك”.

وشددت ان الدراما واقع ويجب ان تسلّط الضوء على واقع المجتمع ولا شيء يمنعها في المستقبل ان تلعب دور بطولة في مسلسل تطل به في أبهى حلة و “من الجلدة للجلدة” اي من بدايته حتى نهايته، ولكنها أحبت بـ “بروفا” أن تقوم بخرق فنّي مختلف وهي فخورة جداً بهذا العمل الذي سيُزين ارشيفها الفني.

وكشفت ماغي ان المسلسل يعالج آفات خطرة في المجتمع وايضاً تم طرح طرق للمعالجة سيكتشفها المُشاهد تباعاً مع تطور الحلقات.

وأكدت أنها تغرّد خارج السرب حيث أحبت ان تقدّم عملاً مختلفاً له اهداف كبيرة مشددة أنه سبق لها ان قدمّت في أعمالها عدة شخصيات مختلفة من سيدة القصر في “24 قراط”، وايضاً المرأة الأنيقة والطبيبة في “يا ريت”، والمرأة المفجوعة على اولادها في “ثورة الفلاحين” والآن دورها المختلف في “بروفا” حيث تطل بشخصية الفتاة الفقيرةً. وأضافت انها تحب ان تتلون بأدوارها وتساءلت “من يتلّون في هذه الأيام بالأدوار؟”.

ماغي، لم يتسنى لها حتى اليوم مشاهدة المسلسل لأنها لا زالت تصوّر مشاهدها ومن المتوقع ان تنتهي من التصوير بتاريخ 27 ايار أي قبل نهاية رمضان بأيام قليلة مؤكدة لنا انها لن تكرر هذا الامر العام المقبل ليتسنى لها مشاهدة مسلسلها ومسلسلات زملائها بطمأنينة والاستمتاع بالشهر الفضيل مع عائلتها.

ورداً على سؤال هل النجمة نوال الزغبي تشاهد مسلسل “بروفا”، أكدت ماغي لنا ان “الزغبي” تتابع المسلسل يومياً “وطاير عقلا فيه” ودائماً ما تنشر عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي الى أنها تشاهد “بروفا” وسعيدة به جداً وأخبرتها أنه يتحدث عن مجتمعنا ويسلط الضوء على المشاكل ويجب على العائلة ان تتابعه.

ورداً على سؤال هل بارك لها أحد من المشاهير أو الزملاء؟

قالت “كتار هنّوني وكتار هنّيتن” وكمشاهير بالاضافة الى النجمة نوال الزغبي النجم فارس كرم.

وعن رأيها في مسلسل “الكاتب”؟

أكدت ماغي أن “الكاتب” حالة خاصة فهو مسلسل يستقطب شريحة معينة من المشاهدين الذين يحبون ان يحللوا ويفكروا وهو على تطبيق نتفليكس يُسجل ألأكثر مشاهدة.

في الختام كررت ماغي كلامها الى أنها أخذت هذه الخطوة الجريئة في “بروفا” ومشت عكس التيار، وشكرت الله أن المسلسل لا يتضمن أي أخطاء ومواضيعه رائعة.