Search
Tuesday 14 July 2020
  • :
  • :

خاص- ماذا قالت ريما فرنجية لبصراحة عن لقب السيدة الاولى؟

خاص – بصراحة: لا شك بأن السيدة ريما فرنجية صاحبة قلب ينبض بالخير ومساعدة الآخرين لأنها صاحبة حس إنساني تتبنى قضايا الناس والمجتمع وتعمل قدر المستطاع على فعل الخير سواء بالسر لأن عمل الخير لا يحتاج إلى التحدث عنه، او بالعلن كما تفعل من خلال مركز الشمال للتوحد الذي أسسته من أجل خدمة قضية إنسانية.

شاركت السيدة ريما فرنجية في نشاط Christmas at the Villa مساء أمس الأحد حيث تواجدت في المعرض المخصص جزء من ريعه من أجل مركز الشمال للتوحد، وشاركتها الإعلامية رابعة الزيات حيث جالت على جميع أجزاء المعرض وإلتقت بالحضور الذي لبى هذه الدعوة الإنسانية، وكان لموقع بصراحة حديث مقتضب مع ريما فرنجية التي رفضت الحديث بالسياسة خاصة وأن الأخبار السياسية المتداولة في لبنان تؤكد على وجود تسوية سياسية تأتي بزوجها النائب سليمان فرنجية رئيساً للجمهورية وبذلك تكون السيدة الأولى في حال إنتخاب النائب سليمان فرنجية، ورفضت الحديث عن أي أمور أخرى متشبثة فقط بالحديث عن المعرض الذي يهدف إلى عمل الخير لأن عمل الخير أولاً وآخراً أهم من السياسة والأمور الإجتماعية الأخرى.

ماذا قالت ريما فرنجية لموقع بصراحة؟
أشكر شركة “غاتا” التي كانت صاحبة المبادرة حيث جمعت المصممين اللبنانيين وجميع الشخصيات، وأشكر السيدة رابعة الزيات التي تبنت موضوع التوحد بشكل عام ومركز الشمال للتوحد الذي أسسناه في شمال لبنان وتبنت التوحد كقضية وجمعت شخصيات من أروع ما يكون من المصممين والفن والإبداع اللبناني الذي يجب أن نكون جميعا فخورين بهم وندعمهم، ونحن نحب عالم الجمال والموضة، وكانت لفتة للفن اللبناني لأنه بالفعل قد وصل إلى العالمية، وجميع الأسماء اللبنانية التي وصلت للعالمية بدأت بطريقة متواضعة، واليوم بموسم الميلاد الذي يعتبر قمة العطاء، ويجسد الخير والإنسانية نشعر مع بعضنا البعض لأن الإنسان عندما يتمتع ويشتري من المعرض يخدم قضية إنسانية، وهذا هو العيد وأشكرهم جميعاً، وإن شاء الله نبقى في لبنان “معجوقين” بالخير والفرح لأن الشعب اللبناني يليق به الفرح ويستحقه.

من المؤكد أن الأعمال الخيرية التي تقوم بها السيدة ريما فرنجية تدل على شخصية الإنسانة المثقفة والقديرة والتي تشعر بأبناء وطنها من جميع الفئات والأطياف، ويليق بها لقب السيدة الأولى بغض النظر عن السياسة لأنها شخصية تستحق الإحترام وكل التقدير.

وقد التقطت الصور التذكارية للسيدة فرنجية الى جانب المدعوات والمشاركات في هذا المعرض الذي حضرته شخصيات فنية واعلامية واجتماعية بارزة.

بقلم: موسى عبدالله