Search
الأحد ٢١ يناير ٢٠١٨

خاص – لمَ جيرت ديامان بو عبود جائزتها لجوليا قصار وندى بو فرحات؟

بعد أن فازت بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في مصر عن دورها في الفيلم “في سوريا”، حلّت الممثلة اللبنانية ديامان بو عبود ضيفة ضمن برنامج “منا وجرّ” الذي يقدمه بيار رباط عبر شاشة MTV واخراج كميل طانيوس.

وقبل الخوض في تفاصيل اللقاء، لا بد من الاشارة الى ان اطلالة ديامان حظيت بأعجاب رواد مواقع التواصل، الا انه وبسبب خجلها لم تستطع ان تكون على طبيعتها او راحتها او على سجيتهل وهذا ما انعكس على المقابلة التي ظهرت فيها “باردة” وهو الوصف الذي يردده الجمهور عنها.

ديامان ممثلة لبنانية قدمت اعمالاً جيدة ولعبت ادواراً مهمة الا انه ينقصها البريق او التوهج الذي يحتاجه كل فنان كي ينتشر اكثر او كي يدخل الى قلب المُشاهد دون اي جهد.

الثقة الكاملة بنفسها كممثلة صف اول اكاديمياً لم تنعكس على ديامان بو عبود الانسانة التي واضح انها منغلقة على نفسها وتعيش في عزلة اعلامية وجماهيرية وهذا لا يندرح تحت خانة التسويق للنفس كما روج في الحلقة الاعلامي بيار رباط بل يندرج في خانة الانفتاح على الجمهور والاعلام اكثر وهذا ما بدا واضحاً جداً في حلقة الامس من البرنامج.

وبالعودة الى اللقاء فقد شكرت “بو عبود” في البداية من بارك لها على هذا الحدث واختارت من الجيل السابق الممثلة جوليا قصار لتجيّر لها الجائزة ومن جيلها الممثلة ندى ابو فرحات.

تحدثت ديامان عن دورها في الفيلم البلجيكي “في سوريا” الذي يتحدث عن الواقع السوري حيث اعتمدت اللهجة السورية فيه ولعبت دور “حليمة”.

ديامان تحدثت ايضاً عن المسرحية التي لعبتها في فرنسا وهي “فورث وول”- “forth wall”. حيث قاطعها “رباط” مشيراً الى أن المسرحية لم تأخذ حصتها من الشهرة ولم يسمع بها الجمهور اللبناني الذي سمع بأعمال الفنانين هبة طوجي ومايك ماسي كثيراً، أشارت ديامان أن المسرحية نالت نجاحاً كبيراً في باريس ولا علم لها لما لم يتناول الاعلام اللبناني العمل في لبنان.

وضمن فقرة “5 Hot Questions”:

ورداً على سؤال حول الذين يقولون انها لا تزال تعيش “على اطلال” دورها في مسلسل “روبي”، نفت ديامان هذا الموضوع وشددت انها لا ترد عليهم وهي  لا تكره دورها في “روبي” بل هو دور لعبته في السابق وأحبه الناس وانتهى.

وعن مشاهد القُبل بين الممثل نيكولا معوض والممثلة باميلا الكيك في مسلسل “الحب الحقيقي”، فما تعليقها؟ اشارت انها لا تتابع المسلسل ولكن رأت بعض الصور على انستغرام. قاطعها “رباط” سائلاً إياها هل تقبل بلعب دور فيه قُبل، قالت “حسب النص وظروف المشهد.”

ورداً على سؤال هل تقبل التعري في المسلسلات، ردّت ديامان ايضاً حسب المشهد والنص، فلا يوجد جواب مطلق بالنفي او بالقبول قبل أن تقرأ النص أولا ومن ثم تأخذ القرار.

ورداً على سؤال حول اسم حبيبها؟ اشارت انها حاليا ليست في علاقة غرامية رافضة الافصاح عن اسم حبيبها الاخير.

وعن الاشخاص الذين يقولون بأن ديامان “باردة”، اشارت بأنها لا تعرف، فهذا رأي البعض. وتابعت بأنها تتصرف بحسب شخصيتها وطبيعتها. ووصفت نفسها بأنها خجولة في الحياة.

وأخيراً وحول السؤال الذي طرحه بيار رباط على الجمهور، وهو “ما هي مقومات النجاح للممثلة في 2017؟”

فأتت النتائج: 45% على الموهبة، 28% على علاقاتها العامة و27% على الجمال.

وعن رأي ديامان بو عبود بالنتيجة، اشارت الى ان النتائج صحيحة، فأهمّ مقوّم هو الموهبة. ولكن في هذا العام، يوجد فنانان يعتمدن على مقومات أخرى مثل الجمال والعلاقة العامة.

كما أفصحت أنه عُرض عليها ان تلعب دور شقيقة الممثلة نادين الراسي في مسلسل “الشقيقتان” الذي لعبته الممثلة سارة ابي كنعان، ولكنها رفضت بسبب ضغط العمل حينها.