Search
الثلاثاء ٢٥ يوليو ٢٠١٧

خاص – كيف ردّت هيفا وهبي على اتهام طليقها بالتعتيم على مسلسها ونجاحها؟

حلّت النجمة اللبنانية هيفا وهبي ضيفة ضمن برنامج “بصراحة” الذي تقدمه الإعلامية باتريسيا هاشم عبر أثير “فايم اف ام”، حيث شكرت هيفا في بداية اللقاء الصحافة اللبنانية على دعمها لها وعلى ردّة الفعل الجميلة على عملها الرمضاني “الحرباية” على الرغم من أنّه لا يعرض على محطة لبنانية.

وتأثرت هيفا بالأصداء الإيجابية التي تلقتها من أصدقائها وجمهورها في الوطن العربي على أدائها المميز في “الحرباية” وأشارت إلى ان العمل لو لم يُعرض على شاشة لبنانية ولكنه لاقى النجاح في لبنان بسبب مشاهدة الجمهور للمسلسل عبر الشبكة العنكبوتية.

وعن كسبها للرهان في شهر رمضان 2017 خاصة بعد بطولتها ونجاحها في مسلسل “مريم” في مصر، كشفت هيفا لباتريسيا أن في البداية رفضت المسلسل خاصة بعد قراءة عنوانه “الحرباية” ومع قراءتها للنصّ بدأت تدخل في صلب الموضوع ويعجبها وقبل شهر رمضان بقليل قرّرت بأن يكون عملها للشهر الفضيل. وأشارت الى انه تم تحذيرها  لأن القصة صعبة وتطلب تصوير مشاهد حقيقية في احياء شعبية، فردت هيفا بأنها متفرغة تماماً للعمل.

وعن دور “عسلية” في الحرباية التي تلعبه هيفا وهبي والتي تعيش أكثر من شخصية فكم تعاطفت معها لأنها تجسد دور الشريرة اكدت هيفا ان دور “عسلية” في المسلسل ليس الهدف منه الحاق الاذى بالأشخاص بل تريد حماية نفسها. ووصفت شخصية “عسلية” بأنها ليست شريرة بل شخصية ضعيفة ولا تعلم بأنها تضرّ أشخاصاً بأفعالها. وأشارت إلى أنّ مميزات “الحرباية” التأقلم مع الجميع وحين تخاف تختفي في الرمل فكذلك “عسلية” التي حين تخاف تهرب.

وشددت هيفا انها تتمتع حالياً بنجاح مسلسلها بعد تعب طويل وعبرت عن اشتياقها لأهلها خاصة انها غابت عنهم بهدف التصوير المكثف في مصر.

ورداً على سؤال حول هيفا الفنانة، أكّدت هيفا أنها “بأحلى حالاتها” واضافت ان التمثيل مشروع واحد قدمته خلال العام وهو فن في النهاية وهي لم تختف بل لا زالت موجودة من خلال اطلالتها بالمسلسل، فأشارت إلى أن التمثيل هو فنّ مثل الغناء وهي لا تحب أن تمزج بين الإثنين ولكن هذا لا يعني انها بعيدة عن الفن الغنائي بل قريبة من جمهورها عبر مسلسلاتها. وكشفت حصرياً مع “هاشم” العمل على فيلم سينمائي ستكشف عن تفاصيله قريباً.

وحول تغريدتها عن تعتيم الصحافة المصرية على نجاح مسلسلها “الحرباية”، قالت أن وقتها ضيق جداً بسبب الضغط الكبير في التصوير ولكن هناك بعض الاعلاميين اصروا على اجراء المقابلات وعند تحديد موعد المقابلات الغوا بشكل مفاجئ المقابلات دون سابق انذار بعد ان تلقوا اوامر بعدم اجراء اللقاء معها وعدم التحدث كلياً عن المسلسل. واكدت هيفا ان هناك بعض الصحافة المصرية كتبت اشياءً جميلة عن المسلسل. واشارت هيفا انها لاحظت التعتيم على مسلسلها من خلال الاحصاءات. قاطعتها “باتريسيا” مشيرة انه قد يكون السبب كونها ممثلة من لبنان تحقق نجاحاً كبيراً او بسبب زوجها السابق احمد ابو هشيمة وعلاقته بالصحافة المصرية، تحفظت هيفا عن الاجابة لأنها لا تملك الجواب. ولفتت هيفا موجهة حديثها لأي فنان أو فنانة ترى نجاح مسلسلها فلا يجب ان تحزن عندما يتم تسليط الضوء على مسلسل اقل نجاحاً من مسلسلها بهدف اقناع الناس بنجاحه.

وأضافت هيفا انها تعلم ان مسلسلها يحقق نجاحاً كبيراً ولا تكترث للتشويش عليه ولكنها تحزن على دعم بعض الصحافيين لمسلسل فاشل غير جمبل فنياً بهدف انجاحه ودعمه.

وأشارت هيفا إلى أن ليس الحق على منتج المسلسل فهو ليس بحاجة إلى القيام بذلك فيكتفي بجمال ونجاح عمله. وقالت أن النجاح الحقيقي الذي يصل للجمهور فلا يمكن إلغاءه وانتهت بالقول “الشمس شارقة والناس شايفة”.

وهل تلقت التهاني على نجاح مسلسلها من نجوم مصريين، اكدت هيفا انها كانت منشغلة كثيراً بتصوير مسلسلها فلم تنتبه الى هذا الموضوع ولكن عند دخولها على مواقع التواصل ترى فنانين من لبنان قدموا لها التهاني. وشكرت الصحافة لانهم وقفوا الى جانبها . وعبرت هيفا عن اعجابها بالمقال الذي كتبته “هاشم” وتم نشره عبر موقع “بصراحة” تحت عنوان “هيفا وهبي يا ابنة الأرز ماذا فعلت في أم الدنيا؟…أبدعت”.

وأفصحت هيفا أنّ القيمين على العمل لم يقوموا بالتسويق لمسلسل “الحرباية” بسبب ضغط العمل ولكن المسلسل سوق لنفسه بنفسه من دون الإعلانات الإعلامية الضخمة، فالجمهور سوق للعمل.

وتمنت هيفا لو تمكنت من متابعة مسلسلات رمضان الأخرى فلم تستطع بسبب ضغط عملها ولكنها سمعت اصداءً ايجابية عن الاعمال اللبنانية.

كما اكّدت ان البومها الجديد اصبح جاهزاً وسيبصر النور قريباً ويتضمن أغنيتين لبنانيتين ستطرحه قريباً.