Search
الجمعة ٢٠ أكتوبر ٢٠١٧

خاص – كيف ردت هبة طوجي على لقبي ملكة المسرح ونجمة صيف 2017؟

بعد عودتها من حفلتها في الصين، أطلت النجمة هبة طوجي ضمن برنامج “بصراحة” الذي تقدمه الاعلامية باتريسيا هاشم عبر أثير إذاعة “فايم اف ام”.

في بداية المقابلة، علقت هبة على الفيديو الذي نشرته على مواقع التواصل حيث ظهر استقبال الجمهور الصيني لها بالورود والهدايا، فقالت هبة أنها تفاجأت بداية بمعرفة الجمهورية الصيني لها ولكن متعهد الحفل فسر لها أن الصينيين يحبون ان يتابعوا المسرحيات الفرنسية كثيراً وأبرزها مسرحية Notre Dame De Paris.

وعن الحفل الذي أقامته في الصين، أشارت هبة الى أنه تم اختيارها مع خمسة فنانين آخرين لتمثيل خمسة مسرحيات وهي مثّلت عن دورها في مسرحية notre dame de paris، وأضافت الى أنه أقيم خمسة عروض للحفل. ووصفته بالحفل الضخم.

وحول جمال العالمية بالنسبة لطوجي، أثنت على وصولها للعالمية ولكنها قالت أن الأجمل العودة الى البلد الذي انطلقت منه والشعور بطعم النجاح مع الناس المقربة منها والفخورة بها.

وعن تصريح الموسيقي اسامة الرحباني أن هبة طوجي هي نجمة صيف2017 بسبب نوعية المهرجانات المهمة التي احيتها، أيدت طوجي كلامه وقالت “معو حق اسامة ” وأضافت الى أنها احيت أربع حفلات متنوعة وفريدة وفي اهم مهرجانات البلد وانها لم تكرر نفسها في الحفلات.

وتابعت “ففي مهرجانات جونية الدولية قدمت مسرحيتها Notre Dame De Paris  وفي مهرجانات الأرز الدولية احتفلت بالعشر سنوات مع “اسامة الرحباني” وفي امسيات زحلة غنت أغانيها وفي مهرجان الأضحى في بيروت قدمت حفلة.

وعن لقب “ملكة المسرح” حيث أصبح مبتذلاً كثيراً ومستعمل من قبل العديد من الفنانات، فعلقت هبة أنها تحترم الألقاب وتقدرها ولكن ليس هاجسًا لديها حصولها على لقب ولا تشترط وضع لقب قبل اسمها وقالت “بالعكس الانسان لبينجح بيكفيه اسمو لوحدو”. وشددت انها تقدر اللقب ويؤثر فيها وهو محبذ.

وعن الحادثة التقنية التي حصلت معها في مهرجان الأضحى في بيروت حيث انطفأت الإضاءة الأساسية والشاشات واحيت الحفل ضمن اضاءة خفيفة وهذا العطل ادى الى عدم تقديم كل اللوحات التي عملت عليها اثناء البروفات، فقالت هبة أن في البداية انزعجت ولكن بعدها تأقلمت مع الوضع وأكملت الحفل وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير جداً.

وردت “طوجي” على الذين يعتبرون ان فنها موجه الى النخبة فقط، وطلبت منهم أن يتعمقوا أكثر بالفن الذي تقدمه خاصة انها اضافت الكثير من التغيير في ألبومها الاخير وهو يحاكي الناس. ولفتت الى ان هناك جوهر الموسيقى الذين يبنون عليها هي واسامة لن يتخليا عنها وستستمر بتقديمه.

وقالت هبة أنها فرضت نفسها وفنها في الساحة الفنية ولو أخذ بعض الوقت اي عشر سنوات ولكنها وصلت الى ما تهدف اليه. وشددت انه أصبح لديها جمهوراً كبيراً يحبها وينتظرها وكل يوم يزيد عن يوم. واكدت ان لديها قاعدة من المراهقات والمراهقين احبوها من وراء مشاركتها في “ذا فويس فرنسا” وهذا جميل لأن هذا الجيل يجب ان يكون مثقفاً موسيقياً.

أعلنت هبة أنها ستعود في 10 تشرين الأول لتعرض مسرحية Notre Dame De Paris في مناطق عدة في فرنسا وتمتد هذه الجولة حتى آخر السنة. وأضافت أنها ستلتقي الجمهور خلال استراحة المسرحية حيث سيكون لديها حفلات في العالم والعالم العربي.