Search
الإثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩

خاص- كارلا حداد لـ “منا وجر”: استحوا بقا

1

لم تمر حلقة “منا وجر” أمس الثلاثاء مرور الكرام خاصة بعدما وجهت الاعلامية كارلا حداد انتقاداً لاذعاً للبرنامج اثر طرح موضوع برنامجها “في male” للنقاش ضمن فقرة “بحضر او ما بحضر؟” بوجود كل من: منى صليبا، رولا كعدي، جوزيف طوق، سلام زعتري ودوللي غانم.

واتخذت مقدمة برنامج Fi-male من حسابها الخاص عبر موقع تويتر منبراً لتشن هجوماً عنيفاً على البرنامج.

وقالت كارلا: “ويل لبلد مذيع ما بيعرف أحرف الابجدية و عم يعطي رايه بغيره. هل قد الغيرة بتعمل؟”

ثم تابعت بعدما شهدت تفاعلاً كبيراً مع تغريدتها الاولى: “كل ما تحكوا كل ما الناس تحب اكتر، لا انت ولا برنامجك بتنحضروا ، الأرقام الإحصاءات والترندينغ بميل وانتوا بميل بغير كوكب، استحوا بقا، واتقبلوا الواقع“.

وختمت قائلة  On répond aux imbéciles par le silence بما معناه “ان الرد على الحمقى يكون بالصمت”.

وكان برنامج “في Male” قد تعرض لانتقاد لاذع من برنامج “منّا وجر” حيث اشارت دوللي غانم ان الجدل الذي سبق اطلاق البرنامج أفقده رونقه ولم يعد يجذبها ولكنها تابعت حلقة طوني ابو جودة لأنها تحبه فقط ولكن بالاجمال لا تتابعه.

اما جوزيف طوق الذي رفع يافطة “ما بحضر” الا أنه انتقد البرنامج مشيراً انه يحزن عندما اعلامية كـ كارلا حداد لم تثبت نفسها ببرنامج عقب تقديمها بمفردها لأنها واحدة من أفضل الاعلاميات وقال “للاسف مش عم نشمت فيها بس هيدا الشي بزعل”حينها قاطعته منى صليبا معترضة ومشيرة ان تقديم البرنامج يحتاج الى البساطة.

اما سلام الزعتري الذي تابع حلقة واحدة قال ان كارلا ظهرت مكبلة في البرنامج فقاطعته “رباط” متسائلاً “ماذا يحتاج البرنامج؟” قال الزعتري ان البرنامج يتضمن “قصصاً مهضومة” ولكن يحتاج الى “تشدشد”.

بدورها لفتت رولا كعدي ان البرنامج كان يحتاج الى عدة حلقات تجريبية قبل ان يبصر النور بشكل كامل.

اما منى صليبا لفتت ان كارلا كانت مستعجلة لتطل ببرنامج وهذا ليس بالخطأ على الرغم من انها عوّدت الجمهور على اطلالات فيها ابهاراً فاطلت بلوكات مبهرة ولكن لا تتناسب مع هذا الكادر الذي ظهرت به في البرنامج. وتابعت ان اثارة الجدل حول البرنامج على انه “مسروق” ثم تغيير اسمه ما يعزز فرضية ان هناك شيئاً “مسروقاً”، ربما البرنامج لا يليق بكارلا 100%.

تغريدات كارلا لاقت تفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل حيث ان العديد من التعليقات اشارت ان البرنامج ينتقد البرامج على باقي المحطات بشكل لاذع بينما برامج محطة MTV يكيل لها المدح والثناء.

ولا بد من الاشارة الى ان برنامج كارلا يحقق نسبة مشاهدة عالية منذ الحلقة الاولى وحتى الآن والجمهور أحبه لانه “مهضوم” ومختلف عن باقي البرامج ولأنها ظهرت فيه بصورة مختلفة وجميلة وأنيقة ومتفاعلة مع الضيف ولكن ربما تفوّق كارلا في برنامجها ” في male”على برنامج “هيك منغني” الذي تقدمه النجمة مايا دياب لناحية الرايتنغ افقد محطة mtv صوابها سيما وانها رصدت ميزانية كبيرة للبرنامج العائد بعد غياب، الا انه للاسف فشل في جذب نجوم الصف الاول، ما افقده بريقه الذي حققه في مواسمه السابقة.حتى ان برنامج كارلا يتفوق على الاخر على مواقع التواصل الاجتماعي مساء كل احد، ولكن ذلك لا يخول القيمين على المحطة ويعطيهم الحق بفتح النار على كارلا وبرنامجها بمحاولة لسرقة بعضِ من وهجهما فظهر مقدم برنامج “منا وجر” الاعلامي بيار رباط ومعاونوه بالامس ظهور “المفلس” دون مصداقية حيث هاجموا برنامجاً يتفوق على برنامج محطتهم ويحصد نسبة مشاهدة مرتفعة كل اسبوع سيما وانهم استضافوا كارلا منذ اسابيع وكانت نجمة المحطة الناجحة والمتألقةالتي جردوها من كل حسناتها فور انتقالها الى محطة منافسة.