Search
الثلاثاء ١٧ يوليو ٢٠١٨

خاص – فساتين أعراس رُسمت في الخيال وتحققت على يدّ طوني ورد

إحتفل المصمم اللبناني العالمي طوني ورد، يوم الثلاثاء 14 تشرين الثاني في محله في الأشرفية، بإطلاق مجموعته الجديدة تحت اسم “la mariée”، المؤلفة من 20 فستاناً للزفاف بحضور أصدقاء المصمم اضافة الى اهل الصحافة والاعلام.

تنوعت تصاميم “ورد” لفستان الزفاف بجمالها وأناقتها، حيث تضمنت فساتين اعراس باللون الابيض، إضافة الى تصاميم أخرى بألوان هادئة مثل اللون الأزرق الفاتح واللون الزهري الفاتح.

انبهر الحضور بتصاميم لافتة تضمنت الدانتيل والموسلين والشك والتطريز، فساتين ملكية فاخرة، واستمتع الضيوف بالانتقال من فستان الى آخر وسط اجواء من السعادة بجمال وروعة الازياء.

وعلى هامش العرض اجرى موقع “بصراحة” حديثاً خاصاً مع المصمم طوني ورد، حيث أشار الى أنه استوحى مجموعته الجديدة من الورود وطورها فيما بعد لتصبح مجموعة مؤلفة من 20 فستاناً للزفاف.

وأشار الى أن تصاميمه الجديدة استغرقت عدة اشهر لإنجازها بالتعاون مع فريق عمله.

ورداً على سؤال حول ما يميّزه عن باقي المصممين، أشار الى انه حين ترتدي٤٠٠ إمرأة في موسمٍ واحدٍ فساتين زفاف من توقيعه فهذا يكفيه من اسم ومؤشر على نجاحه ومكانته في تصميم الأزياء، وأضاف أنه لا يفكر كثيراً بالتميز بل يعمل على تصاميمه.

وكون العديد من النجمات في العالم ترتدي من تصاميمه، فهل هناك من اسم معين يحلم بتلبيسها، لفت “ورد” أنه لا يفكر بهذا الموضوع ولا يعنيه حيث أنه يعتبر أن النجمات كأي زبونة أخرى لديه، يهتم بها ويعاملها برحابة صدر.

وحول ارتداء النجمة يارا من تصاميمه وزيارتها لمحله منذ عدة ايام للاطلاع على آخر المجموعة، شدد ان علاقة صداقة قوية تجمعه مع يارا. ولفت انها تتألق بتصاميمه.

وعن الفرق بين المرأة العربية والمرأة الأجنبية، أشار الى أن المرأة الأجنبية تحبذ فساتين الأعراس البسيطة والقماش العادي من دون “الشكٌ” والكلفة الأقلّ، بينما المرأة العربية تحبذ الفساتين الغنية المليئة بالنقشات والشكّ وقريبة من مجموعته الجديدة “la mariée”.

وحول النصيحة التي يقدمها للمرأة العربية، قال أن عليها اتباع ذوقها وجمالها الخاص وتبتعد عن الإبتذال وتقليد الأخريات. وان ترسم لنفسها “ستايل” وأناقة خاصة بها.