Search
الأحد ٣٠ أبريل ٢٠١٧

محدث خاص – على من يقع الخطأ الذي ارتكبه طوني عيسى في مجلة “سنوب”؟ والطرفان يوضحان

خاص – بصراحة: في رصدنا لبعض المجلات العربية لفتتنا المقابلة التي اجرتها مجلة “سنوب” مع الممثل اللبناني طوني عيسى وذلك بعدما نسب الاخير اليه كل تفاصيل الاغنية الاولى في مسيرته الفنية “كانوا القمر”.

وفي التفاصيل، مجلة “سنوب” وجهت الى طوني عيسى سؤالاً وهو “نجحت ايضاً في مجال الغناء فهل تفكّر في ان تصبح مطرباً؟”

وفي سياق اجابته قال “انا ابن بيت فني ودخلت الى المعهد الموسيقى في الكسليك في السابعة من عمري. حيث تتلمذت على ايدي الكبار وكبرت والفن بدمي وكنت انوي دراسة التمثيل والاخراج لكن الظروف حالت دون ذلك، انما الله فتح لي هذه الطريق. كما قمت بتلحين اغنيتي “كانوا القمر” فكيف استطيع ذلك لولا وجود الموهبة؟”

للتذكير فقط ان اغنية “كانوا القمر”غناء طوني عيسى وهي من كلمات الشاعر رياض نجمة، ألحان باسم رزق وتوزيع داني حلو.

لا بد من الاشارة هنا ان اللوم لا يقع على الممثل طوني عيسى الذي ربما سقطت الاجابة الحقيقية منه سهواً وعن غير قصد لأنه لا يجوز طبعاً ان يتجاهل الفنان شاعر وملحن وموزع اعماله مهما كانت الاسباب احتراماً لحقوقهم الفكرية والابداعية،  بل على المجلة التي لم تتأكد من المعلومات التي نشرتها والتدقيق اكثر كي لا يُهدر حق احد من الاشخاص الذين تعبوا على العمل الذي حصد “عيسى” نجاحه.

محدث الساعة 8 مساءً تاريخ 18 آذار 2017

بعد ان اثار موقع “بصراحة” الموضوع ردّ طوني عيسى موضحاً: “صحيح الصديق باسم رزق هو من لحن “كانوا القمر” وأكيد هذا الشيء سقط سهواً في المقابلة وممكن كان الحديث أني لحنت أغنيتي الجديدة.”

بدورها قامت مجلة “سنوب” بالتوضيح وردت على صفحتنا الخاصة عبر موقع تويتر قائلة: “أثناء مقابلة مع طوني عيسى ذكر خطأ تلحينه لـ “كانوا القمر” الصحيح هو تلحينه “عيشي” وللتوضيح “كانوا القمر” من الحان باسم رزق.