Search
الثلاثاء ٢١ مايو ٢٠١٩

خاص- عباس جعفر يصف منتقديه بعديمي الفهم ويتحدى اللجنة والمشاهدون يطالبون بوقف هذه المهزلة

670

فاجأ كل من المؤلف الموسيقي اسامة الرحباني والاعلامية منى ابو حمزة الجمهور بتقديم لوحة فنية في افتتاح برنامج “ديو المشاهير”، حيث ظهر اسامة وسط المسرح وهو يعزف على البيانو بينما منى قدّمت مدلي من الاغاني العربية والاجنبية القديمة والجديدة.

وبالعودة الى البرايم التاسع فقد غادرت مقدمة البرامج دوللي عياش من “ديو المشاهير”، وذلك بعدما حصلت على اقل نسبة تصويت وستمنح قيمة 7000 دولار اميركي الى جمعية “عياش للطفولة”.

حل ضيوفاً على البرايم مجموعة من الفنانين وهم ناصيف زيتون، ماريتا الحلاني، هُمام وهادي ضو.

وقبل الدخول في تفاصيل البرايم لا بد من الإشارة الى انه وفور اعلان حلول ناصيف زيتون ضيفاً على البرايم حتى بدأ جمهوره وعشاقه حول العالم بالتعليق منتظرين هذه الحلقة بفارغ الصبر.

ناصيف يتمتع بشعبية كبيرة ومحبة تخطت الحدود وصولاً الى كل انحاء العالم.

اطلالات ناصيف كانت عصرية وشبابية وحضوره كان مميزاً فهو يتمتع بكاريزما تجعله معشوق الملايين.

وبالعودة الى مجريات البرايم، فقد افتتح النجم ناصيف زيتون الحلقة بأغنية “مش عم تظبط معي” مع الممثلة ليليان نمري التي قدمت لوحة فنية مميزة جداً وجهت من خلالها رسالة عبر تأديتها للدور وحصدت اعجاب اللجنة التي اثنت على اللوحة.

ثم أطل ناصيف للمرة الثانية وقدّم اغنية “عندي قناعة” مع الاعلامي طوني بارود الذي عايد ابنته “ديا ماريا” التي بلغت عامها الـ 14 عاماً ووجه لها كلاماً مميزاً ورسالة مؤثرة على الهواء مباشرة وغنى لها Happy Birthday.

طوني تألق بلوك مميز وقدّم اداءً نال اعجاب اللجنة.

لاحقاً أطل ناصيف للمرة الثالثة على المسرح وقدّم “قدا وقدود” مع الممثل عباس جعفر ضمن لوحة فنية على شكل حلبة مصارعة حيث وقع خلافاً تمثيلياً بينهما.

اللوحة حظيت على اعجاب اللجنة التي لم توفر فرصة في هذا البرايم بتوجيه أقسى الانتقادات لعباس حول صوته وأدائه وعدم الأخذ بالنصائح التي توجه له اسبوعياً على محمل الجد ليتقدم، فـ “أبو حمزة” اعترفت انها ندمت على اعطائه Yes الاسبوع الفائت، اما “الرحباني” أكد ان الذي انقذه هذا الاسبوع هو فقط خلافه مع ناصيف في الحلبة وكيفية تمثيل الدور ولكن هذا ليس بكافٍ حيث كانت تحتاج اللوحة الى مجهود مضاعف. اما “اسمر” فشدد على ان “صريخ الفانز” في الاستديو لن ينفعه. وتابع مشيراً “ما حسيت انك اشتركت بالغناء الليلة” حيث قاطعه عباس بالقول: سماع غنيتي بتحس”.

وكشف أسمر” انه يلتقي بالمشاهدين فمنهم من يقول انه جيد ومنهم من يقول “لأي بلي لشو قبلانين فيه؟”. حينها قاطعه عباس قائلاً “في ناس بتفهم وفي ناس ما بتفهم”. حينها تابع سيمون اسمر قائلاً “وانت يمكن الوحيد” قاطعه عباس “يلي بفهم”. ليكمل اسمر “انت يمكن الوحيد الجمهور المنقسم حوله لذا يجب عليك ان تعمل كي يصبح الجمهور كله الى جانبك”

ويبدو ان الانتقادات اللاذعة من قبل اللجنة لم تمر مرور الكرام امس حيث ظهرت علامات الانزعاج واضحة على وجه عباس جعفر وتصرفاته.

كذلك تعرضت انابيلا هلال لهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بعدما عرّفت عن عباس جعفر انه “النجم العالمي” ولو ان العبارة على سبيل المزاح الا انها لم تمر حيث طالب نشطاء على الانترنت بوقف هذه المهزلة.

أخيراً أطل نجوم ديو المشاهير الوليد الحلاني، فاليري ابو شقرا ودوللي عياش وغنوا مع ناصيف زيتون في ميدلي مميز.

ناصيف نفى أن يكون هناك شارة جديدة لمسلسل “الهيبة” بجزئه الثالث مانحاً المزيد من الوقت لأتخاذ القرار المناسب بالنسبة لهذا الموضوع.

ثم اطلت الفنانة ماريتا الحلاني لأول مرة على المسرح وقدمت أغنية “انا” مع مقدمة البرامج دوللي عياش التي تألقت بثوب زهري وحصدت اعجاب اللجنة بأدائها خاصة انها تحسنت عن البرايمات السابقة.

ثم أطلت ماريتا وقدمت ديو مع شقيقها الوليد الحلاني بأغنية “Vivo Per Lei”.

سرقت ماريتا الانظار بجمالها وطلتها وحضورها خاصة في هذه اللوحة حيث بدت مسيطرة على المسرح ومتمكنة ومنسجمة وهي تغني باللغة الاجنبية.

اما الوليد حصد اعجاب اللجنة مع بعض الملاحظات لأن ادائه لم يكن على مستوى التوقعات.

تأثرت دانا الحلاني كثيراً وهي تتابع اللوحة الفنية لماريتا والوليد في الصفوف الامامية في المسرخ وأدمعت عيناها تأثراً.

لاحقاً أطل الفنان هُمام وغنى “قولي أحبك” مع ملكة جمال لبنان السابقة فاليري ابو شقرا التي أطلت مرتدية الفستان الابيض مجسدة باللوحة الفنية فيديو كليب الأغنية التي تعود للقيصر كاظم الساهر.

بدت فاليري جميلة وراقية وكالفراشة الناعمة على المسرح.

اطلالة فاليري حصدت اعجاب اللجنة ولكن وُجهت لها عدة ملاحظات على ادائها.

نجوم ديو المشاهير عباس جعفر، طوني بارود وليليان نمري في ميدلي جميل مع الفنان هادي ضو على مسرح ديو المشاهير.