Search
الخميس ١٧ أكتوبر ٢٠١٩

خاص- صوت راغب علامة يصدح في سماء غوسطا وهذا ما قاله لبصراحة

1

بعد موسم صيف مليء بالحفلات بين لبنان والخارج، وبعد أن قام السوبرستار راغب علامة بجولات فنية عديدة في بلدان مختلفة، ارتأى أن يكون مسك الختام من بلده لبنان وتحديدًا من بلدة غوسطا، حيث أحيً مساء أمس حفلاً غنائيًا مميزًا حضره عدد كبير من محبي راغب وجمهوره الذي انتظر حلول موعد هذا الحفل بفارغ الصبر.

وكغيره من الحفلات، فما إن تم الإعلان عن وجود راغب في غوسطا حتى تهافت الجمهور لحجز بطاقاتهم وضمان مقاعدهم في هذا المهرجان الفني المميز، حتى أن البطاقات نفذت قبل موعد الحفل بفترة.

من مختلف المناطق اللبنانية، زحف محبو السوبرستار باتجاه غوسطا، للقاء نجمهم المفضّل ومشاركته أجمل أغنياته القديمة والحديثة الاصدار. وكالعادة، أشعل راغب المسرح بأجمل أغنياته حيث تفاعل معه الجمهور بشكل أكثر من رائع، حتى باتت أصوات الحضور تعلو في سماء غوسطا موصلة صداها للعالم أجمع، ومثبتة أن لا فنان مثل راغب علامة، الذي أينما يحلّ يخلق جوا خاصا به، ويضيف نكهة مميزة على المكان.

موقع “بصراحة” التقى راغب بعد الحفل، وكان لنا معه هذا اللقاء:

ورداً على سؤال حول النجاح الذي يحققه خاصة ان حفلاته جميعها sold out فماذا يعني له هذا النجاح بعد كل هذه المسيرة الفنية الطويلة، أكد السوبرستار ان النجاح الذي يحصده هو بمثابة “الشهادة التي يتلقاها الطالب عند نجاحه في المدرسة أو الجامعة خاصة عندما يدرس جيداً”.

ورداً على سؤال هل هناك مواهب مميزة في “ذا فويس”، أكد ان هناك مواهب جميلة جداً، كما أن الأجواء جميلة جداً خلال التصوير “وأحلى بكتير من أيام اراب آيدول”.

وحول قرار اليسا بالاعتزال وماذا ينقصها لتنتج لنفسها، أكد أن اليسا تستطيع ان تنتج لنفسها ولكن الذي سيؤسس شركة انتاج سيتكلف. وشدد أنه منذ عشرين عاماً تخلى عن الملايين وقرر أن يدفع من جيبته كي لا يضع احداً يده حول رقبته.

في نهاية الحديث وجه السوبرستار كلمة الى الجمهور اللبناني عبر موقع “بصراحة” حيث لفت أن الشعب اللبناني بامكانه أن يعيد لبنان افضل من ما كان، في حال هدد زعمائه بإسقاطهم في الانتخابات هذا ما سيدفعهم الى العمل وتحسين البلد ولكن طالما ان الجمهور اللبناني يصفق لهم ولا يحاسبهم على كل الفشل الذي وصل اليه لبنان، سيبقى البلد هكذا!! إذاً على الجمهور اللبناني أن يعمل على إصلاح البلد ليصبح غير تابع لزعيم. وأكد أن السياسي عندما يشعر أن منصبه مهدد سيسعى الى تحسين وضع البلد.