Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

خاص – صمت مطبق حول غياب “اي تي بالعربي” وبصراحة يكشف المستور

تفاجأنا خلال متابعتنا اليومية لبرنامج “اي تي بالعربي” الذي يعرض عبر شاشة MBC4 والذي يعنى بأخبار النجوم العرب والمشاهير بتوقف عرض حلقاته منذ يوم الاربعاء تاريخ 25 تشرين الاول/اكتوبر الفائت وحتى كتابة هذه السطور.

ولان موقع “بصراحة” يبحث عن الحقيقة من مصدرها وللاستفسار حول الموضوع تواصلنا مع المتحدث الرسمي بإسم مجموعة MBC  الاستاذ مازن حايك لمعرفة اسباب توقف برنامج “اي تي بالعربي” الا ان “حايك” الذي كان يسارع للتوضيح لم يرد على اتصالنا وهو المتحدث الذي اعتدنا عليه لبقاً لم يكلف نفسه حتى الاعتذار عن عدم الرد او الاجابة على استفساراتنا.

عدنا واتصلنا بمدير البرامج في MBC العميد علي جابر الذي التزم الصمت وطلب منا التحدث الى مازن حايك من جديد لان الموضوع اصبح عنده.

اتصلنا بمديرة العلاقات الانتاجية في MBC نادين طربيه ايضاً للوقوف عند رأيها التي طلبت منا بدورها التحدث مع مازن حايك.

حاول موقع “بصراحة” التحدث عبر الواتس اب مع عدد من العاملين بالبرنامج اضافة الى القيمين عليه الا ان الجميع التزم الصمت المطبق.

ولكن معلومات “بصراحة” تؤكد ان البرنامج لن يعود قريباً الى الهواء لأسباب مادية لها علاقة بمجموعة MBC خاصة ان برنامج “اي تي بالعربي” وعند تجديد العقد مع المجموعة السعودية طلب بدلاً مالياً اضافياً عن كل حلقة وكان يجب علىMBC ان تلتزم بالعقد وتضيف المبلغ المادي لبرنامج “اي تي بالعربي” الا انها لم تفعل لذا اتخذت شركة “كاريزما” المنتجة لـ “اي تي بالعربي” القرار بوقف البرنامج فوراً وطلبت من MBC دفع كل المستحقات المالية كي يعود البرنامج الى الهواء.

لا بد من الاشارة الى ان عدة اخبار انتشرت مؤخراً حول ان محطة MBC  تمر بضائقة مالية، ومن بين الخطوات التي قامت بها المحطة لتقليص نفقاتها انها انسحبت من تغطية حلقات باخرة النجوم في الموسم السابع وستكتفي بعرض ثلاث حلقات فقط من هذا الموسم، كما ان المحطة استغنت عن عدد من الموظفين في عدد من مكاتبها في الدول العربية.

نتمنى  ان يعود برنامج “اي تي بالعربي” الى الشاشة قريباً خاصة انه برنامج ترفيهي ومصدراً موثوقاً للمقابلات والاخبار الحصرية التي يكشفها اضافة الى تقارير مهمة عن كافة الاعمال الفنية في الدول العربية.

وطبعاً لكل من محطة mbc وشركة كاريزما حق الرد على ما ورد في هذا المقال والتوضيح في مقالات ننشرها لاحقاً.