Search
الأحد ٢٢ أبريل ٢٠١٨

خاص – شركة “جارودي ميديا غروب” تكرّم مراسلي الاخبار وبماذا وعدهم الوزير ملحم رياشي؟

_DSC2126_400x600

تغطية خاصة: برعاية وزارة الإعلام، أقامت شركة “جارودي ميديا غروب”، حفلاً تكريميًا لمراسلي الأخبار تحت شعار “أنتم الحدث من قلب الحدث”، وذلك يوم الأربعاء، تاريخ ١٥ تشرين الثاني الحالي، في مطهم “عنبر” – جونية بحضور وزيري الإعلام ملحم الرياشي والسياحة أفاديس كيدانيان، سفير الجزائر في لبنان أحمد بوزيان، سفير تونس محمد كريم بودالي، مستشارة السفير المغربي السيدة خديجة بن عيسى، نائب السفير المصري نادر زكي، عضو كتلة المستقبل النائب أحمد فتفت، العميد المتقاعد شامل روكز، وحشد من الشخصيات الإعلامية ومراسلي الأخبار في المؤسسات الإعلامية اللبنانية.

قدمت الحفل الصحافية الروائية أسماء وهبي، رحبت بداية بالحضور ودعت وزير الإعلام ملحم رياشي لتكريمه من قبل مدير شركة جارودي ميديا، الصحافي زكريا فحام.

ألقى “رياشي” كلمة رحب في مستهلها بالإعلاميين ومراسلي الأخبار الميدانيين “خصوصًا مراسلي المحطات اللبنانية التلفزيونية،الإذاعية ،المكتوبة والإلكترونية”. وقال: “تكريم المراسلين اللبنانيين هو قليل عليهم لإنه بالإجمال لا يفيهم حقهم لإنهم جمعوا بكل الأوقات واللحظات الخبرة والإختبار الحقيقي للميدان وفن نقل الخبر، وأهم من كل ذلك، جمعوا الأخلاق الإعلامية التي نشتاق إليها وتفتقدها في أماكن كثيرة في العالم اليوم”.

أضاف: “المراسلون هم سمة من سمات الصحافة الناجحة في لبنان في عالم الحرية الواسع والطلق في هذا البلد. مهما تكلم عن المراسلين والإعلاميين والمذيعين وعن المهنة الإعلامية التي هي مهنة رسولية بامتياز لا يزال مقصراً لأن لهم حقوق كبيرة وهي تقريبًا مهدورة أو حتى معدومة.

ولفت “رياشي” الى أنه أستطاع أن ينجز “في زمن قصير في وزارة الإعلام نقلة نوعية لنقابة المحررين لكي تصبح نقابة لكل الإعلاميين في أي وسيلة إعلامية يعملون بها، نقابة تضمن حقوقهم في التعاقد والتقاعد والتعاضد الصحي والمهني”.

وتابع: “هذه الحقوق ضمنت ومجلس الوزراء أقر نقابة المحررين بطبعتها الحديثة وهي موجودة على طاولة رئيس الحكومة سعد الحريري، وفور عودته إلى لبنان ستكون أول ورقة سيوقعها بإذن الله. ستكون لكم نقابة تضمن حقوقكم وكل متطلباتكم وفي الوقت نفسه يجب أن تؤمنوا واجباتكم تجاه هذه النقابة”.

وختم شاكرا شركة “جارودي ميديا غروب” وكل المهتمين بمراسلي الأخبار، متوجهًا إليهم بالقول: “أهمية نقلكم للخبر وللحقيقة والموضوعية هو بحد ذاته القيمة الأساسية التي يعوزها كل إنسان في أي زمان ومكان. الإنسان هو قضيتنا وأنتم جزء أساسي من رسالة الإعلام فأهلا بكم وليحيا لبنان”.

أما مدير شركة “جارودي ميديا غروب”، الصحافي زكريا فحام أكد في كلمته أن “الوزير رياشي هو الشخص المناسب في المكان المناسب”. وقال: “مراسلو الأخبار يضحون من أجل عائلاتهم ووطنهم وإعلاء رسالة الإعلام الحقيقية. الرصاصة عندما تريد أن تقتل مراسل الأخبار لا تسأله عن عمره وطائفته وإلى أي حزب أو قناة تلفزيونية ينتمي. تقتله ويصبح شهيد الإعلام ويجب أن نكرمه في حياته ونقول له شكرا”.

وبالعودة الى الحفل، فقد وُضع على طاولات المكرمين وروداً بيضاء. وشرح عن معنى هذه الخطوة بفيلم قصير تمحور حول قصة مراسل إخباري الذي حمل معه وردة في موقع التصوير أثناء عمله ولكن بعدها توفي بسبب رصاصة وبقيت الوردة البيضاء، إذ إنها ترمز الى خلود شهداء الصحافة.

أول المكرمين في الحفل كان وزير الإعلام ملحم رياشي كونه يمثل كافة وسائل الأعلام.

ووجه “رياشي” كلمة أكد فيها عن حقيقية وأهمية دور المراسل ووعد الصحافيين أنه سيحقق لهم نقابة محررين محترمة وسيحسن وسائل الإعلام.

وانتقل بعدها التكريم الى المراسلين وهم:

الشهيد علي شعبان – الجديد ؛ الاء ترشيشي – OTV ؛ شربل عبود – مستقبل ؛ ادمون ساسين – LBCI؛ راشيل كرم – الجديد؛ الشهيدة ليال نجيب – الجرس؛ نخلة عضيمة –MTV؛ عباس صباغ – الميادين؛ يمنى فواز – الجديد؛ هدى شديد – LBCI؛ رنيم بو خزام –LBCI؛ الشهيد حمزة الحاج حسن – المنار؛ ميثم قصير – العربي؛ نانسي صعب – OTV؛ مهى ضاهر – مستقبل؛ رشا الزين  – NBN؛ الراحل جعفر جواد؛ حسن حمزة  – المنار؛ميراي ابراهيم – لبنان؛ هبه عياد –  تلفزيون لبنان؛ نوال الاشقر – تلفزيون لبنان؛ الراحل رياض علاء الدين؛ فاطمة عواضة – العالم؛ ليلى الخليل – تلفزيون الغد؛ مصطفى عاصي – الحرة؛ محمد محسن – الميادين؛ الشهيد محمد منتش – المنار.

وعرض أثناء تكريمهم فيلماً قصيراً عن أبرز أعمالهم وتغطياتهم التي ساهمت بعملهم في الصحافة.

أما الشهداء فقد استلم جوائزهم عائلاتهم الحزينة على خسارتهم وفي الوقت نفسه فخورة بهم.