Search
الإثنين ١٥ أكتوبر ٢٠١٨

خاص- سالم الهندي يرد على تهديدات اليسا

670

وقعّت شركة روتانا شراكة مع شركة ديزر الفرنسية لخدمات بث المحتوى السمعي عبر الإنترنت، وفور انتشار الخبر عبر مواقع التواصل حتى اثارت هذه الخطوة الكثير من الجدل والبلبلة بين صفوف الفنانين وجمهورهم خاصة ان روتانا لن تجدد عقدها مع انغامي وستحذف كل المحتوى عن التطبيق مع كل الارقام التي حققتها هذه الاعمال اضافة الى موقع يوتيوب.

ويبدو ان النجمة اليسا غير راضية عن هذه الخطوة فأطلقت سلسلة تغريدات مهددة برحيلها عن الشركة وقالت: “الخبر صحيح ، لقد تم حذف فيديوهاتي من قبل شركة روتانا بسبب تعاقدهم الجديد مع ديزر العالمية وانا حزينة بسبب اختفاء تعبي وجهودي بعد كل هذه السنوات.

وتابعت: “للأسف لست قادرة على فعل اي شيء الا ايجاد حل مع روتانا. دعونا نتمنى أن يعود كل شيء الى الافضل وسأخبركم بكل جديد بخصوص هذا الموضوع. احبكم جميعًا.

في المقابل زار النجم عاصي الحلاني مقر شركة ديزر العالمية في فرنسا حيث يعتبر اول نجم عربي يزور الشركة بدعوة من إدارتها بعد عقد الشراكة مع روتانا وبحضور عدد من مدرائها. واعداً بأغنية جديدة بدأ التحضير لها لطرحها قريباً.

وبعد أخذ ورد بين النجوم والجمهور على مواقع التواصل، خرج الرئيس التنفيذي عن لشركة روتانا الاستاذ سالم الهندي عن صمته وردّ على تساؤل احدى المعجبات التي طلبت توضيحاً حول الذي يحصل حول اغاني وكليبات اليسا على يوتيوب.

ليرد “الهندي” قائلاً: “ماعم يصير شي ولا راح يصير كل الكليبات موجودة“.

بدورها طمأنت شركة “ديزر” الجمهور العربي وقالت على حسابها الخاص عبر موقع تويتر:”مرحباً! نود طمأنة عشاق الموسيقى في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأننا لم ولن نقوم بإزالة أي من محتوى الفنانة إليسا أو أي محتوى آخر لفنانين من روتانا من موقع YouTube“.

واضافت الشركة: “وسوف تجدون قريباً جميع محتوى روتانا السمعي الرائد على Deezer ، بجانب غيره من جميع أنواع الموسيقى الأخرى التي تحبونها. يمكنك تحميل التطبيق مجاناً باللغة الإنجليزية الآن، وباللغة العربية بدأً من 15 أكتوبر. ألكسندر هولاند CCO Deezer“.

نذكر ان في الايام القليلة المقبلة ستتوضح الصورة اكثر خاصة ان شركة روتانا ستعقد مؤتمراً صحفياً في فندق إنتركونتيننتال فينيسيا بيروت، الخميس 18 تشرين الأول/أكتوبر الحالي لأجل توضيح المسألة كلها والاجابة على كل الاسئلة التي تراود الفنانين والجمهور معاً.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*