Search
الإثنين ٢٥ يونيو ٢٠١٨

خاص – د. هراتش ومهرجان الزمن الجميل وجهان لعملة واحدة من تقدير الكبار بغياب الدولة

يحتفل مهرجان “الزمن الجميل” بدورته الثالثة في 17 آذار/مارس الحالي في فندق “الريجنسي بالاس” في “أدما”، حيث سيكرم الحفل الذي سيكون برعاية وزير الاعلام ملحم رياشي، وستقوم بتغطيته الحصرية محطة الـ MTV  اللبنانية، العديد من الوجوه الفنية.

هذا الحفل المميز الذي ينظمه جراح التجميل د. هراتش سغبزريان، منذ ثلاث سنوات كـ لفتة جميلة منه لأعمال نجوم الزمن الجميل وتكريمهم على تركهم بصمة فنية مميزة في عالم الفن.

ويحرص د. هراتش على تكريم العمالقة الذين أثبتوا نجاحاتهم من خلال أعمالهم على مرّ السنوات ويؤكد أن الهدف من التكريم هو تقدير هذه الفئة العظيمة من النجوم خاصة ان المهرجان لا يعود له بأي مردود مالي بل ان د. هراتش مؤمن بدوره في تقدير الفن الجميل فقرر ان يأخذ هذه المبادرة على عاتقه وان يذهب بها حتى النهاية على الرغم من تكلفة المهرجان الباهظة في ظل غياب الدولة عن تكريم كبار الفنانين والمبدعين بـ لبنان والعالم العربي.

هدف د. هراتش الوحيد هو ان يسلط الضوء على من اثروا المكتبة الفنية اللبنانية والعربية بأجمل الاعمال فأحب ان يقف الى جانب المبدعين الذين اعطوا من سنين حياتهم لاثراء الوطن ورفع شأنه.

هذه المبادرة التي اخذها على عاتقه د. هراتش من ثلاث سنوات ومستمرة بنجاح ليست مبادرة عادية لما تحمل في طياتها اثراً طيباً لدى وجوه مبدعة تنتظر من الدولة ان تقوم بواجباتها تجاههم.

وتحضيرًا لإحياء الحفل في دورته الثالثة، كانت لجنة مهرجان الزمن الجميل برئاسة الدكتور هراتش سغبزريان قد اجتمعت لأشهر عديدة لتقييم واختيار الأسماء المكرمة.

فمن سيكرّم المهرجان في الحفل الذي سيقام في 17 آذار/مارس الحالي خاصة بعد ان كرّم المهرجان حفل الزمن الجميل العام الفائت بدورته الثانية عدداً من الوجوه المحبوبة على الساعة الفنية نذكر منهم مع حفظ الالقاب.

من مصر كل من لبلبة، يوسف شعبان، فاروق الفيشاوي، سمير صبري والكاتب والمنتج المصري مدحت العدل.

أما من سوريا الفنان القدير دريد لحام ومن لبنان الممثلين عبد المجيد مجذوب، سمير شمص، ألفيرا يونس، فرقة أبو سليم المؤلفة من صلاح تيزاني، عبد الله الحمصي، صلاح صبح، فاتن طويل، المخرج سيمون أسمر الذي تغيب لأسباب صحية حيث تسلمت الجائزة الفنانة نجوى فؤاد، متعهد الحفلات  طوروس سيرانوسيان، بالإضافة إلى تسليم التكريم لإبن ملك الطبلة الراحل ستراك وتكريم الملحن الجزائري الكبير نوبلي فاضل من خلال وثائقي يلخص مسيرته.