Search
الثلاثاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٧

خاص – دوري سمراني موهبة واعدة للدراما اللبنانية والعربية

 
خاص – بصراحة: بعد سنوات من العمل الدؤوب والاجتهاد والتطور، بدأ الممثل اللبناني دوري سمراني بقطف ثمار تعبه خاصة بعد ان تألق خلال شهر رمضان 2017 بعدة ادوار درامية وهي “لآخر نفس”، “وين كنتي” و”قناديل العشاق”.
دوري السمراني الذي صعد درج النجومية خطوة خطوة شق طريقه باحترافية وقدم العديد من الادوار في السابق ولكن بقي في منطقة الامان.
 
لم يطل بادوار ثانوية انما اختار شخصيات مساندة للعمل ومؤثرة فيه. ومع الخبرة والسنوات تطور اداؤه بشكل ملفت للانظار خاصة خلال هذا العام حيث اطل بثلاثة اعمال درامية ولكن برز بشكل ملحوظ في مسلسل “لآخر نفس” في دور “آلان” شقيق “غسان (بديع ابو شقرا) فأخذ فرصته الذهبية التي انتظرها منذ قرر ان يخوض هذا المجال المليء بالمطبات وبالمخاطر ليس لأن الدور صعب ومركب بل لانه يتمتع بطبيعية في التمثيل نادرة وبسلاسة في تنفيذ الشخصية وهو مقنع الي حد بعيد.
 
دوري سمراني ممثل متكامل، اداؤه مقنع، ممثل حقيقي وطبيعي، حضوره قوي فرض نفسه بشكل كبير على الساحة الدرامية وهذا ما تحتاجه الدراما اللبنانية التي افاقت من كبوتها اخيراً وبدأت تثبت نفسها. وهذا ما اعطى دفعاً لظهور ممثلين كـ دوري سمراني من اجل ان يتألقوا اكثر وان يبرزوا موهبتهم في الاعمال التي يقدمونها.
 
لا ينقص دوري سمراني اي شيء لكي يسند له دور بطولة فلديه الكاريزما والجمال وقوة الحضور والاداء المتميز، على امل ان يحلق عالياً في الدراما اللبنانية والعربية قريباً.