Search
الإثنين ٢٥ مارس ٢٠١٩

خاص- جيسكار ابي نادر يخطو بثبات في عالم الدراما

670

يودّع جيسكار ابي نادر المشاهدين بعرض آخر ثلاث حلقات من “البيت الابيض” يومي الجمعة والسبت، 15 و 16 آذار الحالي وذلك بعد اكثر من عام على عرض المسلسل على شاشة “الجديد” ضمن ثلاثة اجزاء.

تجربة “ابي نادر” التمثيلية لم تكن سهلة خاصة انه رجل أعمال ولج الى المجال الدرامي بعد ان رأى فيه عراب الدراما اللبنانية المنتج مروان حداد مشروع نجم.

في رصيد “جيسكار” الدرامي عملين فقط، هما “زوجتي انا” جزئين، و “البيت الابيض” ثلاثة اجزاء مع شركة مروى غروب، الا ان النجاح الذي حققه لم يكن سهلاً، اضافة الى جذب شريحة واسعة من المشاهدين لمتابعته.

وعلى الرغم من ان مسلسل “البيت الابيض” هو التجربة الثانية له في عالم الدراما، الا أن “جيسكار” لم يتلقَ الكثير من الانتقادات بل على العكس لعب دوره بطريقة صحيحة بالمواسم الثلاثة، حيث حمل المسلسل على كاهله مع استمرار التصوير لأكثر من عام بالتزامن مع عرضه.

لا شك في أن مسلسل “زوجتي انا” كان الخطوة الاولى له في عالم الدراما ولكن استطاع “ابي نادر” ان يخوض التجربة الثانية الصعبة بكل جدارة على الرغم من تبديل وتغيير في بعض الوجوه التمثيلية، إلا أنه استمر بثبات من أول حلقة حتى آخره حلقة من المسلسل.

وخلال احتفال فريق عمل مسلسل “البيت الابيض” بانتهاء التصوير، اكد المنتج مروان حداد انه وضع ثقته بجيسكار وهو فعلاً ممثل يستحق خاص انه لعب دوره بحرفية ويتوقع له مستقبلاً باهراً في الدراما في أن يراه في عمل ثالث ورابع.

كما لفتنا كل اوقات تصوير المسلسل التناغم بين فريق العمل وهذا ما ساهم بنجاح العمل الذي ضم نخبة من وجوه الدراما نذكر منهم: جويل داغر، كاتيا كعدي، ميشال حوراني، جهاد الأطرش، شيرين ساسين، جوزف حويك، ساندرا رزق، تمار افاكيان، كميل متى، ربيع الزين ومجموعة من الممثلين كتابة كريستين بطرس ومن اخراج كنان اسكندراني، انتاج شركة مروى غروب.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*