Search
Monday 13 July 2020
  • :
  • :

خاص – جوزيف عطية لبصراحة: “ما خلينا شي لحدا”

خاص – بصراحة: إستطاع الفنان اللبناني جوزيف عطية أن يثبت نفسه على الساحة الفنية اللبنانية والعربية وأن يكون لاعب أساسي في ملعب الأغنية اللبنانية بعد ألبومه الأخير، ولمع إسمه خلال الصيف الماضي حيث قدّم سلسلة كبيرة من الحفلات والمهرجانات في لبنان والوطن العربي. على هامش تكريمه ضمن مهرجان أوسكار النجوم حيث فازت أغنيته “حلوة” كأفضل أغنية مصورة للعام 2014، إلتقى موقع بصراحة بصاحب “حب ومكتر” وكان هذا الحوار المقتضب.

س- وسط الأزمات في لبنان، جوزيف عطية يُكرم من جديد، ماذا يعني لك هذا التكريم الجديد؟
ج- اليوم تكريم جديد غن أغنية “حلوة” والتكريم يُشعرك بأنك تقدم اعمالاً جيدة، وهذا الأمر مهم وكل مرة أحصل على تكريم، يمنحني الحماس والشجاعة لتقديم المزيد والعمل أكثر وأكثر. أشكر القيمين على التكريم، والجمهور الذي صوت لي ويقف إلى جانبي، وأحب جداً جمهوري وأي عمل أقدمه لهم أشعر أنني لا زلت مقصراً بحقهم، وأتمنى أن أقدم دائماً اعمالاً جميلة تنال إعجابهم وأن أبقى عند حسن ظنهم.

س- ألبومك الأخير حقق نجاحات كبيرة وغلب عليه اللون اللبناني، وأنت من النجوم المتمسكين بالأغنية اللبنانية، كيف تعلق؟
ج- أعتبر الأغنية اللبنانية بمثابة مشروع أسعى إلى إيصالها إلى العالم العربي وكافة انحاء العالم، وإن شاء الله سوف أقدم الأغنية اللبنانية دائماً بكافة أنماطها الكلاسيكية والدبكة والشعبي والطربي، وهذا لا يمنع من التنويع وتقديم بعض الأعمال الغنائية الخليجية والمصرية، ولكن تركيزي الأول والأكبر على إيصال لهجة بلدي إلى العالم.

س- صيفك كان حافلاً بالمهرجانات والحفلات، إسم جوزيف عطية بات مطلوباً دائماً؟
ج- الحمدالله هذا الصيف كان حافلاً جداً بالحفلات، ويقول ممازحاً “ما خلينا شي لحدا”، أشكر ربي ومحبة الناس التي أوصلتني إلى هنا.

س- ما جديدك خلال المرحلة القادمة؟ وهل ستقدم ديو؟
ج- من الممكن أن أصور أغنية أخرى من ألبومي الجديد بعد أغنيتي “حب ومكتر”، “لا تخليني”، ليس هناك أي شيء واضح وكل ذلك مرتبط بالوقت، وعلى صعيد الحفلات هناك جولة إغترابية على الولايات المتحدة الأميركية وكندا، وحفلات في دبي والأردن، وفيما يتعلق بالديو فإن الفكرة ليست واردة حالياً وكل شيء ممكناً في المستقبل.

بقلم: موسى عبدالله