Search
الأربعاء ٢٤ يناير ٢٠١٨

خاص – جاد شويري يتورط مع تنظيم داعش الارهابي


حلّ الفنان والمخرج جاد شويري ضيفاً مميزاَ ضمن برنامج “بصراحة” الذي تقدمه الإعلامية باتريسيا هاشم، كل يوم سبت، الساعة الواحدة ظهراً عبر أثير إذاعة “فايم اف ام”.

وكشف “جاد” في بداية مقابلته عن اسباب مشاركته في أغنية “برا” (غناء الفنانة هند البحرينية وجاد شويري، كلمات هاني صارو وجاد شويري، الحان عادل العراقي وتوزيع جيمي حداد والكليب اخراج جاد شويري)، حيث اكد ان الاغنية لحنها عادل العراقي وكتب كلماتها هاني صارو على اللحن، فأحب ان يقدم شيئاً مختلفاً وان يقف الى جانب الانثى ويساندها في الاغنية فكتب القسم الخاص به على شكل “راب” شعبي.

ورداً على سؤال حول اختيار هند ليغني معها “برا”، أشار الى أن الأغنية وُضعت على العديد من الأصوات ولكن هذه الاغنية بحد ذاتها تحتاج الى مساحة في الصوت، ولفت ان هند تمكنت من تأديتها بطريقة صحيحة وناجحة، بالإضافة الى أنها تتمتع بروح مرحة. وشدد جاد ان له الشرف ان يعمل معها خاصة انه سبق وتعاون معها في السابق بعدد من الاعمال.

وأكّد “شويري” ان هذه الاغنية ستشرع الابواب لهند للدخول الى الساحة الفنية اللبنانية. ولفت انه استفاد من وجود هند معه في الاغنية لأنه نال شهرة في الخليج بعد أن كان أسلوبه لا يتطابق مع المجتمعات الخليجية. وشكر الفنانة أحلام على ابداء رأيها الإيجابي بالأغنية.

وانتقل الحديث بعدها الى الفيديو كليب الذي شارك فيه ضيوف شرف امثال المخرج حسن غدار وشريف ترحيني، اما بطل الكليب فهو صديق برنامج “منا وجرّ” المهندس ساري الخازن. وتم التصوير في منزل جاد شويري الذي رأى ان المنزل يتناسب مع فكرة الكليب خاصة انه يشبه الى حد كبير الملهى. واضاف انه عندما عَرَضَ على ساري الخازن المشاركة وذلك بصفته صديقاً له ووافق. أما لناحية حسن غدار وشريف ترحيني فقد أحبا ان يشاركا في الكليب عندما استمعا الى الاغنية التي اعجبتهما. وصف جاد الكليب بالعفوي والطبيعي.

وعن ابتعاده لفترات عن الغناء، اشار الى أن مهنة الغناء ليست عمله الوحيد والاساسية بل هي تكملة لشخصيته الفنية، لذلك لا يحب ان يصدر أغنية عادية بل ينتظر الوقت المناسب. وأضاف أنه يعمل أيضًا على الكتابة والتلحين والإخراج.

أما عن فيلمه السينمائي الذي انتهى من كتابته، أفصح “شويري” أن الجمهور سيتفاجأ من أسلوبه في السينما أي عكس ذوقه في الموسيقى، فسيكون فيلماً كلاسيكياً، بنفس مستوى الافلام الأوروبية. وهو يكتب الحوار بالتعاون مع الدكتور وليد ابو حمد.

وأضاف أن هدفه من الفيلم، رؤية الجمهور لشخصيته العميقة، وسيعمل على تقديم فيلما ناجحاً.

وأشار أن من الممكن أن يشارك في الفيلم تمثيليًا ولكن في حال رأى ممثلاً يجيد الدور الذي سيلعبه افضل منه سينسحب له لان ليس لديه الهوس في ان يكون متواجداً في الفيلم.

أما عن موضوع الفيلم، لفت “شويري” الى ان الفيلم يروي قصة شخص خرج من تنظيم داعش الإرهابي وتدور الأحداث حول حياته بعد خروجه من التنظيم.

وعن الحفل الذي احياه في سوريا ليلة رأس السنة، أشار بأنه كان حفلاً مميزًا خاصة ان سوريا تعود الى الحياة بعد الحرب والدمار.

وحول انتمائه السياسي، اشار الى انه اليوم مستقل وحيادي ولا ينتمي الى اي حزب سياسي خاصة انه كان يميل الى حركة 14 آذار. واكد انه لا يريد ان ينتمي الى اي جهة منذ اليوم.

وانتقل الحديث بعدها الى تجربته مع النجمة نوال الزغبي في اكثر من عمل، حيث اشار الى أنه دائمًا على اتصال معها ويهنيها عند كل اصدار لها وهو يتابع كل أعمالها. ولفت جاد ان نوال الزغبي وعمرو دياب كانا السبب في ان يحب الاستماع الى الاغاني العربية لأنهما قدما صورة وموسيقى مختلفة.

وختم جاد الحوار، بالإشارة الى أن عمله الأخير، هو كليب أغنية للفنانة لولا جفان، واضاف ان لديه عدة مشاريع فنية سيتحدث عنها في حينه.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*