Search
الإثنين ٢٣ يوليو ٢٠١٨

خاص – بماذا صرّح جان ماري رياشي حول المؤامرة في “ذا فويس كيدز” اقرأ المقابلة النارية كاملة على موقعنا

أكّد المؤلف والموزع الموسيقي جان ماري رياشي في حديث خاص مع موقع “بصراحة” أن تعاونه مع الفنانة نداء شرارة هو تعاون ناجح جداً وذلك على هامش اطلاق الاخيرة ألبومها الاول في احتفالية في بيروت.

وحول مدة التحضير للالبوم، اشار انه اخذ وقتاً اكثر من عام من اجل التحضير للالبوم لأن في البداية كان يضمّ 8 أغانية وبعدها تم تسجيل 16 اغنية ولكن في الاخر تم اختيار 12 اغنية فقط لتكون ضمن الالبوم.

ووصف “رياشي” صوت نداء بصوت فخم وجميل جدًا ويليق به جميع أنواع الأغاني وهو نادروقال “صوت بياخد العقل”.

وعن أغنيتها الوطنية “انا اردنية”، اشار “رياشي” الى انه تم اختيارها فورا بعد فوز نداء بلقب “ذا فويس”، حيث أنه يرى أن على الموهبة الجديدة أن تقدم أغنية كإهداء الى بلدها ومن ثم تقدم اغانٍ منوعة.

وردًا على سؤال عما اذا ستحيي نداء الحفلات او المهرجانات، كشف أنهم بصدد العمل على احيائها عدداً من الحفلات ستبدا بها في فصل الصيف، خصوصًا بعد اصدار البومها المنوع، بينما من قبل كان في حوزتها أغنية واحدة فلم تكن تستطيع ان تحيي حفلة خاصة.

وهل ستصور اغنية ثالثة من الالبوم بعد ان صورت اغنيتين على طريقة الفيديو كليب، اشار انهما بانتظار رأي الجمهور وأي أغنية هي المفضلة لديه من الالبوم.

وانتقالا الى موضوع برنامج “ذا فويس” وعن رأيه بالنتيجة النهائية وبفوز الطفل المغربي حمزة لبيض، أشار “رياشي” الى أن المراحل من النصف نهائية الى النهاية ضمت أفضل الأصوات وجميعها جيدة. وقال أن “حمزة ربحها باستحقاق خصوصًا بعد العرض المباشر”.

كما أشار الى أن هؤلاء أطفال ويمتلكهم الخوف والإرباك على المسرح.

وعن رأيه بالأصوات التي وصلت للنهائيات، اشار الى أن صوت جورج عاصي رائع جدا، حيث يصيب النوتات بشكل صحيح، ويرى أن بانتظاره مستقبلاً ناجحاً.  وأن أشرقت شخصية مهضومة وتملك صوتاً قوياً، كما باقي الأصوات جميلة وقوية.

وشكر جان ماري فريق عمل “ذا فويس” على العمل الكثيف الذين قاموا به وتقديم مستوى عالٍ من الموسيقى.

أما حول موضوع المؤامرة على الاطفال السوريين، نفى رياشي ذلك وقال أن من المستحيل ٱن يكون هذا الأمر حقيقة، وأكد على كلامه حول المشترك السعودي الذي وصل الى النهائيات ولم يفز، كما أضاف الى أنه كان متواجداً في الكوليس، فكان يعلم بالنتائج من نسبة الأصوات وقال “أن للـ mbc مصداقية”.

وردًا على سؤال اي موسم كان أفضل من “ذافويس كيدز”، اشار الى أن الموسم الأول له رهجة كبيرة بسبب الفكرة الجديدة.  ولكن في الموسم الثاني نسبة المشاهدة زادت كثيرا، وتضمن أصواتاً رائعة وجميلة.

أما حول دعمه لنجمة “ذا فويس كيدز” في موسمه الاول، لين حايك،  ولكن لاحظنا عدم تعاونه معها في أغنيتها الجديدة “عم اكبر”، اشار الى أنه كان يدعمها بسبب وظيفته كمنتج موسيقي في البرنامج وكان مسؤول عن الحفلات التي أقيمت بعده.  وأضاف ان “لين” حالياً هي ضمن شركة “بلاتينوم ريكوردز” وهي المسؤولة عنها.

وعما إذا استشارته في موضوع الأغنية وعن رأيه بها، لفت أنها لم تستشره وضحك وقال “أتحفظ عن رأي” ليضيف أن صوت لين كبير جداً والأغنية “مهضومة”، وبأن الموسيقى ذوق وكل انسان يراها حسب ذوقه. وفي حال رأت لين ان الأغنية ضعيفة لها الفرص أمامها كثيرة يمكنها التغيير وتقديم الأفضل.

كما علًق جان ماري على اطلالاتها في السهرة النهائية لـ “ذا فويس كيدز” واشار الى ان لين لم تعد كطفلة كما كانت بل “نصف صبية”.

وعن تأدية أغاني السيدة فيروز بعد أن صرح جان ماري رياشي للإعلامية باتريسيا الهاشم عن عدم السماح باستخدام أغاني فيروز، أشار الى أنه قد حلّ النزاع القائم بين الـ mbc والحقوق الملكية الفنية للسيدة فيروز وبات بالامكان تقديم أغانيها التي هي أساس لكل برامج الهواة، وتغني البرامج وتعطيه قيمة أكبر.

كما أشار عن تأدية أغاني فيروز أيضا في برنامج “ذا فويس” للكبار الذي سيبدأ في 10 شباط الحالي.

وعن التحضيرات للبرنامج، اشار الى أنها جميلة جدًا وستكون الحلقة الأولى مفاجأة للجميع عبر المواهب الرائعة.

أما عن رأيه بالمشكلة التي حصلت مع استبدال احلام بنوال الكويتية ومن ثم إعادة الأمور لوضعها الطبيعي، اشار أنها أمور إدارية وليس له علاقة فيها ولكنه شعر بالحزن في البداية  لانهم عملوا فترة خمسة اشهر. ولفت انه جمعه عمل في السابق مع نوال الكويتية “ويعزها كتير” وايضاً احب احلام.

وعن تغيير لجنة تحكيم “ذا فويس” من عاصي الحلاني، كاظم الساهر، صابر الرباعي وشيرين عبدالوهاب الى عاصي الحلاني، اليسا، أحلام ومحمد حماقي، اشار “جان ماري” الى أن التغيير ضرورة في لجان “ذا فويس” ففي العالم كل موسمين يتم تغيير لجنة الحكم. وأضاف أن في البداية شعر بالخوف من التغيير ولكن بعدها رأى أنها لجنة ناجحة جدا والمشاهد سيلاحظ ذلك في الحلقات.

وكشف لنا عن تحضيره لمفاجأة جميلة جدا، سيعلن عنها يوم الخميس، وهي من تحضير زوجته عبر شركته “اوت اوف ذا بلو”، حيث سيكشف عن أغنية رومانسية لفنان لبناني بمناسبة عيد العشاق.

وحول الهدف من مشروع “اوت اف ذا بلو”، اشار الى ان الهدف هو  إكتشاف مواهب جديدة تستحق الدعم، وأضاف أنه يبحث عن الأغاني الجديدة لأنها مهمة في الفن وبعيدة عن الابتذال والتقليد.

وعن التعاون الذي قد يجمعه مع الفنان المغربي سعد لمجرد، اشار الى ان هذا التعاون لا زال قائماً وهو يعمل على انجازه، وقريبا سيسافر الى باريس لتصوير الفيديو كليب. كما ان الأغنية اصبحت جاهزة.

وعن تفاصيل الأغنية، لم يفصح جان ماري عن تفاصيلها، واكتفى بالقول أنها جديدة، عصرية ووصفها “بشي مجنون ما في غير سعد بغنيها”.

أما عن تعامله مع لطيفة، كشف الى إنهما يعملان على ألبوم كامل، وهما حاليا في كتابة النصوص من بينهم الشاعر امير طعيمة كما يوجد اسماء جديدة. وقال أن العمل سيأخذ وقتًا ليكون جاهزًا.

وردًا على سؤال عن المشروع الذي يحضره مع رئيس الحكومة سعد الحريري، أشار الى أن في السابق كان قد رعى “الحريري” العديد من الحفلات التي كانت من توقيع “رياشي”. ولفت الى انه وقّع موسيقى “من حبك يا سعد” بعد عودته من السعودية اثر الازمة التي تعرض لها.

اما حاليًا، يعمل على حفلة ستكون بتاريخ 14 شباط في ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. الحفلة ستقدم في ساحة النجمة – وسط بيروت.

خاص – بيروت تحتضن الالبوم الاول لنداء شرارة.. واحلام حاضرة