Search
الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧

خاص – باميلا الكيك خارج السباق الرمضاني، ما السبب؟

خاص – بصراحة: إلتقى موقع “بصراحة” الممثلة باميلا الكيك، وفي حديث عن إهتماماتها الإنسانية وخاصة في حفل حقوق المرأة ومرضى الإيدز، أكدت أن الإنسان يستطيع أن يغير مازال يتنفس وتتحق2ق مطالبه بالضغط على الدولة وخاصة مؤخراً تعديل الدستور الذي كان يجبر المرأة المغتصبة على الزواج من مغتصبها، فهذا حق للمرأة والرجل الذي أنجبته إمرأة وزوجته إمرأة وشقيقته إمرأة.

وأضافت أنها كإنسانة يُسلط عليها الضوء من خلال تمثيلها دفعها للتعمق في قضايا المرأة وحقوقها التي تُجسدها بأدوارها العملية، معتبرة أن المرأة في عالمنا العربي متشابهة وحقوقها شبه موحدة، وهذ ما يحفزها دائماً لإجراء البحوث والإطلاع على كيفية مساعدتها من مكانها.

وأكدت انها امرأة كأي إمرأة في وطننا العربي، فسمحت لنفسها بالتحدث والتعمق في أمورها، على الرغم من إختلاف العادات والتقاليد إلا أنها تبقى إنسانة.

وبالنسبة لمرضى السيدا الذين حملت قضيتهم بعد تجسيدها لدور المرأة المصابة بذلك المرض في مسلسل “سمرا” مع الممثل وسام حنا الذي أيضاً حمل القضية بتجسيده للدور، دفعها للمشاركة والتوعية وكيفية تقبل هذه الفئة من المجتمع والذي يحق لها كما يحق لأي فرد من المجتمع العيش والإستمرارية.

وأفصحت أنها تفكر بهذه القضايا منذ زمن، إلا أن كتابها كان نقطة البداية ودفعها للمتابعة أكثر والتحدث بصوت عالٍ.

وبالعودة للتمثيل، كشفت لبصراحة أنها ليست بصدد الإطلالة ضمن السباق الرمضاني، على الرغم من تلقيها للعديد من العروض، إلا أنها لم تنجذب لأي دور عُرض عليها، ومن الممكن أن تغير رأيها في حال تلقيها لشيء يشدها بقوة، معتبرة أن على الممثل أن يكون مشاهداً في بعض الأحيان، بهدف التجديد والترفيه ومن ثم الإطلالة بصورة جديدة ومختلفة للجمهور.

بقلم: لمى المعوش