Search
الخميس ٢١ سبتمبر ٢٠١٧

خاص بالفيديو – ميشال حوراني يعيد الراحل ريمون جبارة إلى المسرح

خاص – بصراحة: وقف طلّاب نادي الدراما،  في الجامعة الأنطونية، للمرّة الخامسة على خشبة المسرح سلاحهم الكلمة وذخيرتهم صوت، يدخلون الضوء ويلعبون لعبة حياة لا موت في مسرحة “Picnicع خطوط التماس”.

أعاد الممثل والمخرج ميشال حوراني المسرحية التي قدمها ريمون جبارة عام 1997 وهي اقتباس عن مسرحية فرناندو آرابال “نزهة في ميدان المعركة”. وهي مسرحية عن الحرب الأهلية اللبنانية في أسلوب ساخر. من تمثيل: رحمة ريشوني، نجيب رزق، رشاد نصرالدين، جو القزي، بسام وهبي، نور ماجد. سينوغرافيا: وليد دكروب

قدّم ستة ممثلون بأداء جميل ومعبّر الواقع والحرب، مسرحية تسرد قصة بسيطة بشكلها وعميقة بمضمونها والقصة تدور حول مقاتل شاب يحرس “متراسه”، يفاجئه والداه بزيارة ليقضون بعض الوقت معه وإذ بهم يمسكون أسيراً شاباً فتنشأ علاقة وديّة معه وليكون مصير الوالدين الموت بسبب قذيفة.

ويؤكّد المخرج والممثل ميشال حوراني أنّ المسرحية تعالج موضوع الحرب بطريقة كوميدية طريفة، ولفت انه يؤمن بقدرات طلابه غير المحترفين. وشدّد على تقديم الدعم المعنوي لهم.

وأكّد الطالب نجيب رزق (الوالد) إلى أنّ المسرح فرصة لتفجير الطاقة. وأشار إلى أن المسرحية تقدّم معاني كثيرة بأسلوب مضحك ومسلي. كما لفتت الطالبة رحمة (أم المقاتل) إلى أن المسرح قيمة مضافة إلى رصيد نادي الدراما.

وكان الحضور كثيف خلال عرض المسرحية في 11 حزيران حيث حضر الممثل نزيه يوسف، زوجة الراحل ريمون جبارة والعديد من مشجعين الطلاب وأساتذتهم.