Search
الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩

خاص بالفيديو – برونو طبال تميّز وجرأة في “ليلة ورا ليلة”

خاص – بصراحة: بحضور عدد من الوجوه الفنية والإعلامية والصحافية، اطلق الفنان برونو طبال عمله المصوّر الجديد بعنوان “ليلة ورا ليلة” من بطولة الفنانة سينتيا خليفة ومشاركة خاصة للممثلة سينتيا كرم وذلك في صالة Grand Cinemas في ABC الاشرفية.

يطرح برونو في الكليب صراع المرأة والرجل بطريقة متخفية، أظهر بها حنكة ودهاء المرأة عندما تريد أن تقع بالرجل، فجسدت سينتيا خليفة دور المرأة المتسلطة والقوية والمثيرة مما أوقع برونو بشباكها، أما سينتيا كرم أطلت بدور المرأة المساعدة لبرونو عندما سيطرت عليه خليفة، فأتى حضورها مميزا ومستفزا للأخيرة، حتى إنتهى الكليب بمشهد إيجابي فرح أظهر فيه برونو حقيقة الحياة وجمالها، معتبرا أن الجميع يجب أن يستمتع بحياته.

وفي حديث خاص مع برونو ” أكد أن الهدف وراء الأعمال التي يطلقها دائما هي أن تكون ذات مستوى عال ومختلفة عما نراه في الوسط، وأضاف أن السحر والجرأة التي تضمنهما الكليب مدروسة وليست خادشة للحياء وإنما يتقصد بإعتمادها لأنها تعبر عنه وعن أفكاره. واوضح أن هناك فرق بين الجرأة والوقاحة، فالأولى تعبر عن فن ورقي أما الثانية تعبر عن الأذى، وتابع أن ما قدمه لا شيء أمام ما يعرض على الشاشات، وأكد أنه حريص على رأي المشاهد وإحترامه، معتبراً أن جرأته لا تقع في فخ الوقاحة.

وكيف تم التعامل مع سينتيا خليفة، صرح “برونو” أنه معجب بموهبتها والأدوار التي تؤديها، وجمعهما أكثر من لقاء، فتم الإتفاق بينهما دون تردد، مؤكداً أنها مميزة وطبيعية وتنبض بالحياة.

وشدد على أنه لا يستطيع التخلي عن حضور سينتيا كرم التي وصفها بالشخص الذي يدعمه في كل المواقف الصعبة، وحضورها كان مميزا وأشبه بالجنون في الكليب.

وعن النهاية المبهمة التي شهدها الكليب، كشف برونو أنه في النهاية لم يختر أحداً وإنما هدفه كان إيصال فكرة أن الحياة بسيطة وجميلة ويجب أن يستمتع بها الشخص رغم كل الظروف، فعبر عن الحياة بهذا المشهد الفرح في نهاية العمل.

اما عن تغيبه لفترات ومن ثم يعود، تحدث بصراحة عن أنه مستقل ولا يوجد شركة منتجة تنتج له، فعندما يقدم عملاً يأخذ منه الكثير من الوقت والتحضير، ما يساهم في تغيبه لبعض الوقت، معتبرا أن الفنان الناجح لا يريد أعمالا كثيرة تظهره للأضواء، والفنان الذي يشعر بخوف من الغياب فيصدر كل شهرين أو ثلاثة عملاً.

وفي حديث خاص مع الفنانة سينتيا خليفة، تمنت في البداية أن ينال الكليب  إعجاب المشاهدين، مضيفة أن الجرأة التي تضمنها العمل لم تخدش عين المشاهد وإنما كانت راقية وفنية.

اما بالنسبة للتعامل مع برونو، أكدت أنه يشبهها من حيث الجنون والافكار الفنية والمعتقدات، معتبرة أن برونو فنان راق ومحترم ويستحق النجاح.

وعن جديدها، أكدت أن هناك العديد من الأعمال التي تحضرها، متابعة أنها إنتهت من تصوير فيلم سينمائي بعنوان “ماكس عنتر” سيبصر النور مع حلول عيد الأضحى مع شركة “فالكون فيلمز”، وقريباً ستتجه إلى تركيا لتصوير مسلسل، تكشف عن تفاصيله لاحقا.

أما الفنانة سينتيا كرم، أكدت إنها تحب طريقة برونو من حيث اظهار المرأة بطريقة مختلفة ومميزة، معتبرة أنه فنان بكل ما للكلمة من معنى. وعن الصداقة التي تجمعهما منذ زمن، إعتبرت أن المحبة والصدق الذي يجمعهما مختلف ومميز. وكشفت إنها في فترة نقاهة بعيداً عن الأعمال والأضواء.

نذكر ان “ليلة ورا ليلة” من كلمات احمد عبد النبي والحان جاد مهنا وتوزيع The AB Brothers ومن اخراج برونو طبال.

بقلم: لمى المعوش