Search
الإثنين ٢٢ يوليو ٢٠١٩

خاص- بالصور- تكريم الأفلام السينمائية اللبنانية في حفل ضخم.. وهذا ما قاله النجوم لـ”بصراحة”

1

من كازينو لبنان، انطلق مهرجان توزيع جوائز الافلام اللبنانية بدورته السادسة LMAs، بحضور نخبة من نجوم التمثيل والسينما والاخراج، بالاضافة الى اهل الصحافة والاعلام. عند السابعة مساءا، بدأ توافد النجوم الى السجادة الحمراء، التي غصّت بالحضور والمشاركين وكل القيمين على الافلام المتنافسة، وهي: نار من نار، غداء العيد، في سوريا، يوم ببيروت، شهيد، خبصة، كفرناحوم و Good Morning.

موقع “بصراحة” كان حاضرًا في هذا الحدث الضخم، حيث التقى أهم نجوم السينما والتمثيل اللبنانيين الذين خصونا بأحاديث حصرية، وأخبرونا عن مشاركتهم في هذا الحدث. فالممثلة ألين لحود أشارت الى أنها تشارك في هذا الحفل للمرة الثانية، وهي سعيدة لكونها جزء من هذا الحدث الضخم، لافتة الى ان لبنان بحاجة لهذا النوع من المهرحانات، من ناحية المصداقية والاحتراف والروح الرياضية، اذ يحضر المتنافسون وينتظرون النتائج ويتقبلونها، بعيدا عن الخلافات والزعل.

أما الممثل بديع ابوشقرا، فقد حضر كونه عضو لجنة تحكيم في هذا المهرجان، حيث لفت في دردشة لموقعنا الى أهمية هذا الحفل، مشددًا على ضرورة اقامته كل عام في لبنان، باعتباره أنه الوحيد الذي يختصّ بنوع معيّن من الفنون، فهو حصرًا للأفلام السينمائية اللبنانية. وفيما يتعلّق بصعوبة اختيار الأفلام الفائزة، فلم يجد ابوشقرا أي صعوبة في هذا الأمر، معللا السبب أنه في هكذا مهرجانات، هناك خط معين تتبعه لجنة التحكيم، وتدرك على اي اساس تختار الفيلم الفائز والجوائز التي يستحقها، كما ان هناك مقاييس معينة يتم اتباعها وهذا ما سهّل عملية الاختيار على كافة أعضاء لجنة التحكيم.

الممثلة القديرة تقلا شمعون أكدت لموقع “بصراحة” أن مشاركتها في هذا الحفل جاء احتفالا بما وصفته بـ “التظاهرة الفنية والثقافية”، مشددة على وجوب تشجيع هذا النوع من المهرجانات لأنها تطرح كل الافلام اللبنانية وتكرمها، لافتة في المقابل الى أن تشارك ايضا كونها من المنتجين لفيلم مورين، وهو أحد الأفلام الستة المتنافسة ضمن هذا الحفل.

وبالنسبة للممثل نيكولا معوض، فقد أكد سعادته بوجود هذا النوع من المهرجانات في لبنان، مشيرا لـ”بصراحة” الى ان هذا المهرجان حافظ، على مدى السنوات، على السمعة الجيدة من ناحية الشفافية والاحتراف من ناحية تقييمه للافلام واختيار وتوزيع الجوائز.

أما الممثل الشاب الياس الزايك، فقال لـ”بصراحة”: “وجودي في هذا الحفل هو لأنني أحب أن أشجّع وأشارك كل شخص طموح ولديه فكرة يسعى الى تطويرها وايصالها الى الجمهور”. أما بالنسبة لصناعة السينما اللبنانية، فقد أشار الزايك الى انها عملية مستمرة، ويجب أن نتعلم ممن سبقونا في هذا المجال، ونستفيد من خبرتهم وتجربتهم، لنتمكن من صناعة سينما لبنانية حقيقية، مشددا على أن لبنان لا زال في بداية طريقه في هذا المجال، خاتما كلامه بالقول: “أنا مؤمن اننا سنتمكن بعد 20 سنة أو أقل من صناعة سينما محترفة وصحيحة”.

بدورها، أكدت الممثلة والمخرجة نادين لبكي في حديث لـ”بصراحة” على أهمية هذا المهرجان كونه يشجع السينما وصناع السينما والمخرجين والممثلين السينمائيين اللبنانيين، حيث وافقت الممثل الياس الزايك بكلامه أنه لا يوجد صناعة سينما حقيقية في لبنان، قائلة: “امامنا طريق طويل لنتمكن من صناعة سينما حقيقية، لكنني متفائلة”، متمنية تحقيق هذا الامر قريبا.

وبعد انتهاء وقائع السجادة الحمراء، قصد النجوم الحاضرين مسرح كازينو لبنان، ليتم توزيع الجوائز على الأفلام الرابحة.

Best Lebanese Motion Picture:
خالد مزنر: فيلم كفرناحوم
 
Best Director:
نادين لبكي: فيلم كفرناحوم
 
Best Ensemble Cast:
جنيفر حداد – كوثر الحداد – فادي يوسف – سيدرا عزام – علاء شوشنيه – الياس خوري – جوزيف جيمبازيان: فيلم كفرناحوم
 
Best Screenplay:
Good morning: Bahij hojeij – Rachid El Daif
 
Best Cinematography:
كريستوفر عون: فيلم كفرناحوم
 
Best editing:
Laure Gardette – Konstantin Bock: فيلم كفرناحوم
 
Best Score:
خالد مزنر: فيلم كفرناحوم
 
Best Sound Design:
Emmanuel Zouki: فيلم نار من نار
 
Best Wardrobe:
Lilia Lakhoua: فيلم مورين
 
Best Production Design:
Adel Aouni – Moncef Hakouna: فيلم مورين
 
Best Hairstyling and makeup:
Houssein Ardestani: فيلم مورين