Search
الخميس ١٨ أبريل ٢٠١٩

خاص بالصور- تقديرًا لجهوده…جو معلوف سفيرًا لاتحاد حماية الاحداث في لبنان

3

عُرف باهتمامه للقضايا الانسانية ودفاعه الشرس عنها. برنامجه التلفزيوني كان منبراً لايصال صوت المظلومين الى الرأي العام والى المعنيين بشكل أسرع، فنجح في التأثير وإحداث الفرق. اختار “هوا الحرية” اسما لبرنامجه، وكان اسم على مسمى، لا ينطق الى بالحرية ولا يدعو الا لها. هو الاعلامي المتميّز جو معلوف، التي تشهد له اعماله، كما الناس، على احترامه للانسان وسعيه المتواصل، منذ سنوات عدة، لايجاد حلول مناسبة ومتابعة اهم القضايا وأكثرها جدية وحساسية على الرغم من الانتقاد احياناً لمضمون حلقات برنامجه من قبل البعض.

دفاعه عن الضعفاء ومطالبته المستمرة بحقوقهم لم تأتِ من فراغ، فتجربة معلوف الشخصية وظروفه الصعبة كانت كفيلة بصقل شخصيته وايصاله الى ما هو عليه اليوم. هذا الشاب القوي الذي لا يخشى شيئا، كان في فترة من فترات حياته ضعيفاً، اذ شهد على طلاق والديه وهو في سن صغير وانحرم من رؤية والدته لسنوات، كما خسر والده بعد فترة زمنية قصيرة، ليتربى بلا أب وبعيدا عن والدته، الى أن بلغ الـ18 من عمره، فعاد الى والدته محاولا تعويض كل ما فاته من حنان الأم وأجمل اللحظات برفقتها.

يوم امس، أقامت جمعية الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان عشاءها السنوي في واجهة بيروت البحرية، برعاية وحضور وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، رئيس مجلس ادارة المؤسسة اللبنانية للارسال الشيخ بيار الضاهر، وزير السياحة افيديس كيدانيان، وزير الداخلية الاسبق زياد بارود، شخصيات قضائية ودينية وأمنية، وعدد من الوجوه الاعلامية.

وفي هذه المناسبة، عيّن اتحاد حماية الاحداث في لبنان الاعلامي جو معلوف سفيراً للاتحاد، نظرا لمتابعته الدائمة للقضايا المتعلقة بالاحداث، من دون تمييز، مع المراجع المختصة من وزارات ومحامين.

استُهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، وتبعه وصلات غنائية قدمتها فرقة “مزيج” اللبنانية. بعد ذلك، ألقت رئيسة الاتحاد لحماية الاحداث في لبنان، اميرة سكر، كلمة شددت فيها على دور العائلة في الحفاظ على الاحداث وحمايتهم واحترام حقوقهم، مؤكدة ان اختيار معلوف جاء نتيجة متابعته ودعمه لتحصيل حقوق الاحداث وحمايتهم.

من جهته، روى معلوف في كلمة القاها خلال الحفل، الظروف الصعبة التي عاشها على مدى ١٨ عاماً بعيدا من والدته، وكيف تحول الى مدافع عن حقوق القاصرين، مشددا على اهمية حماية الطفل في عائلته، وكذلك كيفية حماية الاطفال الذين حرموا من عائلتهم خصوصاً مع ما يتعرضون له من تحرش واغتصاب واهمال، شاكرا اسرة الـ LBCI وعلى رأسها الشيخ بيار الضاهر للدعم الذي يقدمونه له.

أما وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، فقد اشادت في كلمتها بالاعلامي جو معلوف وبعمل الاتحاد لحماية الاحداث في لبنان، مشيرة الى أن وزارة الداخلية ستولي مسألة رعاية الاحداث اهتماما من ضمن اطار معالجة ملف السجون، مؤكدة ان هذا الموضوع يحتاج لخطة وطنية شاملة، تتضافر فيها جميع الوزارات والادارات ومنظمات المجتمع المدني، وكذلك تحتاج لدعم من الهيئات الدولية المختصة.

هذا وتعهدت الوزيرة الحسن ان وزارتها ستقوم بكل الاعمال المنوطة بها في كافة المحافظات بموجب قانون حماية الاحداث، وستمارس دورها الاجتماعي بدعم من وزارة العدل والمنظمات الدولية وعلى رأسها اليونيسف.

وقالت في كلمتها: “الاحداث قضية تعنينا جميعنا، فالاحداث اولادنا اغلى ما عندنا، ما لا يقل عن 60 بالمئة من اللبنانيين تحت سن 26، ما يعني ان جيلا شبابيا جديدا يتكاثر وتكبر معه التحديات، هذا الجيل هو مستقبل لبنان وواجبنا تجاهه ان نعبد الطريق امامه نحو مستقبل افضل”.

موقع “بصراحة” كان حاضرًا في هذه المناسبة، وقد خصّنا الاعلامي جو معلوف بحديث حصري، اشار فيه الى ان اصراره وعمله طيلة هذه السنوات كل ما قدمه في برنامجه أوصله الى ما هو عليه اليوم، وادى للالتفات له من قبل الاتحاد، معتبرا ان هذا اليوم بالنسبة له هو بمثابة صفحة جديدة، وتعيينه سفيرا لاتحاد الاحداث في لبنان مسؤولية كبيرة تجاه الاتحاد بالدرجة الاولى وكذلك تجاه راعية الحفل وزيرة الداخلية ريا الحسن.

بدوره، عبّر الاعلامي نيشان في حديث لموقعنا عن سعادته لزميله جو، لافتا الى ان جهوده بعد كل هذه السنوات تُوجت بقضية يعنى بها من خلال اثارتها في برنامجه، مشددا على اهمية ان تقترن جهود الاعلامي مع جهود الدولة في خدمة المواطن.

اما الاعلامي يزبك وهبي فقد اشار في حديث لـ”بصراحة” الى ان جو من خلال برنامجه استطاع ان يصل وينجح ويساعد عدد كبير من الناس في العديد من القضايا، وتكريمه امر اساسي، كما ان تعيينه سفيرا للاتحاد يساعد الاخير على الاضاءة على بعض المشاكل التي لم تكن ظاهرة للعلن، وتصويب بعض الامور الخاطئة، وهذا ما يقوم به معلوف في برنامجه.

من جهتها، هنأت الصحافية راشيل كرم زميلها جو لافتة الى سعادتها بتعيينه سفيرا للاتحاد، كما اكدت لموقع “بصراحة” ان دور الاعلام كبير في الاضاءة على الامور وتحسينها، كما ان الاعلامي والصحافي يعكسان صورة المجتمع للرأي العام، لافتة الى ان مصداقية جو لدى الجمهور اوصلته الى هذه النتيجة، وهو لو لم يكن على قدر المسؤولية المعطاة له، لما عُين سفيرا للاتحاد.

وتنقل شاشتي الـ”LBCI” والـ”LDC” وقائع حفل تعيين الإعلامي جو معلوف سفيراً لاتحاد حماية الأحداث في لبنان غداً الساعة الثالثة، بعد نشرة الظهيرة.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*