Search
الأحد ٢١ يناير ٢٠١٨

خاص بالصور- اطلاق فيلم “ملا علقة” بحضور ابطاله واهل الصحافة

تغطية خاصة: أقيم يوم الخميس 30 تشرين الثاني في “لو مول” – ضبية المؤتمر الصحفي الخاص بالفيلم اللبناني الجديد “ملا علقة”، وذلك بحضور كاتب ومخرج الفيلم بودي صفير، منتجه جان قاعي وأبطاله كارلوس عازار، وسام صليبا، تاتيانا مرعب، جاد بو كرم، بيار شمعون، روزي الخولي وغيرهم بالإضافة إلى أهل الصحافة والاعلام.

في البداية أشار كاتب الفيلم بودي صفير الى أنه كتب “ملا علقة” في عام 2014، وأخذ منه وقتا كافيًا لإنهائه.

أما عن مضمون الفيلم، فهو كوميدي وتدور أحداثه حول نجل النائب وليد الريس وهو “فراس الريس”، الذي يستعد للزواج من خطيبته. وقبل زواجه، ينصحه مدربه الرياضي بمعاشرة فتيات أخريات عبر مواقع التواصل وبعدها يقع في مصيبة يلجأ الى صديق الطفولة “مازن” وتبدأ معهما مغامرات الفيلم.

يلعب كارلوس عازار في الفيلم دور “مختار الضيعة”، اما وسام صليبا يلعب دور “فراس” وصديقه “مازن” (جاد بو كرم) اللذان يعيشان مغامرات وأحداث طريفة مع بعضهما. اما تاتيانا مرعب فتلعب دور “تاتي”.

وقال المنتج جان قاعي بأن الفيلم كلّف مبلغًا باهظًا لإنتاجه، وأضاف أنه يستحقّ الإنتاج كون فكرته جديدة وجميلة.

وأشار الى أن الأدوار الرئيسية في الفيلم اختارها مع الكاتب بحسب الشخصيات ومن ثم تم عرض النص على الممثلين.

من جهة أبطال الفيلم، عبّر كارلوس عن سعادته بمشاركته في الفيلم، ولفت إنها التجربة الأولى له من نوعها في تجسيد دور “المختار”.

بدوره عبّر وسام صليبا عن فرحته بالخطوة التمثيلية له في السينما، وكشف انه واثناء تصوير الفيلم كان هناك الكثير من المرح والتسلية مع فريق العمل.

كما صرّح جاد بو كرم الى أنه لم يشعر بالتغيير على الرغم من ان هذه التجربة هي التجربة التمثيلية الأولى له، لان شخصيته الحقيقية هي نفسها في الفيلم أيضاً.

الممثلة تاتيانا مرعب عبرت عن سعادتها بهذه التجربة الاولى لها في السينما بعد تجاربها في المسرح والدراما، ووصفت دورها بالجريء ومن الصعب أحد أن يقبل به.

أحاديث خاصة لموقع بصراحة:

أشار كارلوس عازار الى أن ما جعله يقبل بالمشاركة هو تركيبة الفيلم كله من كاتب ومخرج وممثلين، واضاف أن المزاح طغى على الاجواء أثناء تصوير الفيلم، فعاش مع فريق العمل لحظات جميلة.

كارلوس اشار الى انه سيطل ضمن مسلسل “ثورة الفلاحين” الذي سينطلق قريباً عبر LBCI. وهناك العديد من الاعمال بين التلفزيون والسينما يفصح عن التفاصيل لاحقاً.

من جهة وسام صليبا، أشار الى أن الأجواء كانت جميلة ومرحة ومتواضعة أثناء التصوير وان التمثيل مع كارلوس وتاتيانا وجاد جميل جدًا. وسام اشار الى أن جمهور التلفزيون اكبر من جمهور السينما وبالتالي ستكون نسبة المشاهدة أقل وكي نرفع من نسبة المشاهدة في السينما يجب اعتماد مواضيع حياتية مثل فيلم “ملا علقة” للفت المشاهد كي يقصد السينما ويشاهده.

اما جاد بو كرم اشار لموقعنا، الى أنه عرض عليه الدور في الفيلم بعد الشهرة التي حصدها من برنامج “لهون وبس” ومن مواقع التواصل، وهو أحب الدور وقَبِل به لأنه يشبه شخصيته. وأفصح جاد أنه عرض عليه أيضا دوراً في فيلم وآخر في مسلسل ولكن لا يمكنه الإفصاح عنهما سوى أنهما أدواراً كوميدية.

ورداً على سؤال هل يقبل بدور درامي، أجاب أنه قد يفكر بالدراما بعد أن يثبت نفسه بالتمثيل. وهو سيتابع مشاركته مع هشام حداد في برنامج “لهون وبس”.

بدوره كشف الكاتب والمخرج بودي صفير الى أنه استوحى فكرة الفيلم بعد ظاهرة مواقع التواصل وحال الناس من بعدها. فكانت الفكرة الرئيسية تدور حول هذه الظاهرة الى أن أضاف عليها أحداثاً أخرى.

وعن الممثلين، أشار “صفير” الى أن الجميع يلعب دوره بامتياز ويجسد شخصيته والانسجام كان سيد الموقف مع بعضهم البعض في التصوير. والفيلم يضم اسماء كبيرة ويحبها الجمهور.