Search
Tuesday 14 July 2020
  • :
  • :

خاص – الكبير فؤاد شرف الدين لبصراحة: السينما اللبنانية اصبحت شنطة مصاري ومخدرات ونسوان وهي لا تشبه واقعنا

خاص – بصراحة: يعتبر فؤاد شرف الدين من الممثلين المخضرمين في السينما اللبنانية وآخر عمالقة الزمن الجميل، عاصر جميع المراحل اللبنانية وكان شاهداً على الحروب والأزمات، يعتبر الوطن بمثابة العنوان الكبير للأعمال السينمائية، لا يركز على الكمية في الأعمال بل ينتهج سياسة النوعية لأن النوعية أهم من الكمية. ماذا يقول الممثل القدير فؤاد شرف الدين لموقع بصراحة؟

س- كُرمت من شركة “ام سي انترناشونال اوردز” ماذا يعني لك التكريم بعد عقود من العطاء؟
ج- مع تقديري وإحترامي للتكريمات السابقة التي كُرمتها ولكن ما أعجبني في التكريم الجديد أنهم إختاروا نوعية أعمالي، وانا من النوعية النادرة او الزمن الجميل، آمنت بوطن وكانت أعمالي مبنية على هذا الاساس وتشرفت جداً بإختيارهم وتكريمهم.

س- تقول بأنه تم تكريمك على اساس نوعية أعمالك وانت عاصرت مراحل مهمة في تاريخ لبنان، نفتقد اليوم لهذه النوعية في لبنان ما اسباب التراجع او عدم التقدم؟
لقد تغير الزمن بسرعة كبيرة، ونحن في لبنان إنتهينا من حرب عمرها حوالي 14 سنة والحروب متنقلة، ونقلنا مرة واحدة نحو المدنية التي لم نكن مستعدين لها، نُقلنا إلى قشور المدنية، أنا كنت على الأرض في الحرب في 1975 وكنت أيضاً على الأرض عام 1985 ولا زلت كما أنا ومستعد أن أتواجد من جديد على الأرض اذا إقتضى الأمر، وما حصل إنني إكتشفت أن الأمور كلها قائمة على المحسوبيات، لذلك قررت دخول الفن وكرست الفن من أجل خدمة الوطن وهذا ما ميزني وعلى حسابي الخاص قد أعمل وأنتج، واليوم لدي فيلم جديد حمل عنوان “صرخة الأبرياء” ومن الممكن أن أحدا لا يريد مشاهدته لأنه فيلم لبناني بإمتياز، ولا أستطيع أن أخرج من إحساس لبنان والوطن وهذه مشكلتي مع المنتجين والمخرجين، ولا أقوم بأي عمل لا علاقة له بالوطن لأننا في قلب العاصفة.

س- كلامك يدل على أنك لست راضياً عن السينما والدراما اللبنانية لأنها لا تنقل الواقع ولا تمثل المجتمع؟
ج- بالعادة إن السينما والتلفزيون يعكسان البيئة والمجتمع وما يحصل في لبنان أن جميع مسلسلاتنا “فيها حُراس وشنطة مصاري ومخدرات ونسوان”، وأمور عدة لا لزوم لها، بينما في سوريا يركزون على الناس على عامة الشعب، ففي سوريا ومصر يتم التركيز على نقل الواقع، الفنان هو المرآة للشعب وعندما يتطلع في المرآة يرى نفسه، لذلك لدي قلة في الأعمال ولكنها أعمال ذات نوعية وجودة.

س- ماذا عن فيلم “صرخة أبرياء”؟
ج- صرخة أبرياء يتحدث عن قصة قرية تهجر أهلها وقُتل ما قُتل، ويتحدث عن قصة فتاة موجودة في “دير الصليب”، وأغنية الفيلم هي آخر تسجيل للشاعر الراحل الياس ناصر “يللي راج ما بيرجع” ويمكن للمتابعين الدخول على اليوتيوب ومشاهدة 5 دقائق من الفيلم.

بقلم: موسى عيدالله