Search
الثلاثاء ٢٦ سبتمبر ٢٠١٧

خاص – التحدي انطلق في “نوراي” بنجاح كبير لكسر الرقم القياسي لأطول ساعات السهر

انطلق التحدّي مساء يوم الإثنين، الساعة الثامنة مساءً بحضور نجوم وإعلاميين وممثلين وصحافيين في ملهى الـNurai  في بيروت، حيث تقام مسابقة أطول سهرة في العالم، والتي ستتخطى الـ56  ساعة سهر، لكسر رقم قياسيّ عالميّ جديد يُدخل بيروت مجدداً إلى قائمة غينيس العالمية.

وبمبادرة جميلة يقوم بها ملهى “نوراي” لصاحبه النجم ناجي اسطا سيسجل لبنان رقماً قياسياً بالسهر في حال تمكن من كسر الرقم القياسي المسجل باوروبا وهو 54 ساعة، حيث يجب مواصلة السهر لفترة 56 ساعة متواصلة دون توقف الأغاني واخلاء المطعم من الناس بحضور لجنة مختصة من غينيس بوك.

بدأ العدّ العكسي لساعات السهر عند الساعة السابعة من مساء امس الاثنين، بحضور وجوه فنية واعلامية واجتماعية حيث انطلقت السهرة مع النجمة دينا حايك والنجم علاء زلزلي والنجم ناجي الإسطا، ثم توالت إطلالات النجوم ميشال قزي، الراقصة إليسار، كريس حوّاط، ربيع الجميّل وغيرهم، وسط حضور فاق كل التوقعات، حيث غصّ المكان بالساهرين الذين فاقوا الـ300 وهو ما يفوق قدرة المكان على استيعابه بثلاث مرات. السهرة ما زالت متواصلة بمشاركة عدد من نجوم الغناء، واللبنانيون ما يزال يغصّ بهم الـNurai حتى الساعة، بهدف إتمام 56 ساعة سهر متواصلة، أي حتى فجر الخميس المقبل.

وعلى هامش الحدث المميز التقى موقع “بصراحة” بالنجم ناجي اسطا وزوجته حيث عبر ناجي عن سعادته في هذا الحدث المهم الذي يشهده لبنان من خلال الفرح والمرح عبر السهر.

وترك ناجي الكلام لزوجته المسؤولة عن الملهى، فسألناها عن السبب في تبني هذه الظاهرة وما الغاية منها، فأجابت أنها أحبت في عيد ملهى “نوراي” الأول أن تقوم بشيء مميز كي تبقى بصمة جميلة في ارشيف الملهى ومن هنا أتت فكرة كسر الرقم القياسي في العالم. واضافت أن الغاية منه ابراز حضارة وصورة لبنان الجميلة بين العالم ولتشجيع السهر في لبنان.