Search
الأحد ١٩ أغسطس ٢٠١٨

خاص- اسامة الرحباني في اقسى رد على نادين الراسي ويضعها عند حدها

ردّ المؤلف الموسيقي اسامة الرحباني عبر موقع “بصراحة” على الممثلة نادين الراسي وذلك بعد ان اتصل موقعنا بالرحباني الذي احب ان يرد على نادين حيث صرّح ان والده الراحل منصور الرحباني استمع الى صوت نادين مرة واحدة فقط نزولاً عند رغبته وبطلب منه فهو الذي اتى بها وهو الذي تخلى عنها فيما بعد.

وتساءل اسامة الرحباني “هبة طوجي قلدت في برنامج “منا وجرّ  ايضاً بريتني سبيرز، ماريا كاريه، داليدا وغريس ديب. كل هؤلاء النجمات لا يتمتعن بصوت وانت وحدك نادين الراسي تتمتعين بصوت؟ شو انت مفكرة حالك احلى؟”

اسامة اكمل وقال : “بدها تعرف حدودها. وبالنسبة الى منصور الرحباني، لا تأتي على ذكر اسمه بعد الآن لأن كل الذي تقوله كذب بكذب”. وتابع اسامة: “هناك شهود على ذلك وانا شخصياً اتيت بها الى مسرحية “آخر يوم” ووضعت لها مجموعة من الاساتذة كي يساعدوها ونظراً لعدم التزامها المهني والاحترافي تخليت عنها. وكل الفرقة والاساتذة والصديق يوسف الخال يشهدون على ذلك. اما الاستاذ منصور الرحباني فقد استمع لها كما يستمع الى اي شخص اخر” . واضاف اسامة متوجهاً الى نادين: “الملاحظات التي قالها عنك سأتركها لنفسي ولكن بالطبع منصور الرحباني يستمع الى الجميع ولا يرفض ذلك لانه خلوق وكي لا يحرج احداً. والقرار كان لي بأن أضمك الى مسرحية “آخر يوم” ثم تخليت عنك نظراً لعدم التزامك وانا عدت واخذت القرار بأن اتي بك في دور تمثيلي فقط في مسرحية “زنوبيا”.

واكمل اسامة :”كفى استغلالاً لإسم الاستاذ منصور الرحباني خاصة انه وافق ان يراك مرتين بطلب مني، اول مرة عندما استمع الى صوتك وفي المرة الثانية عندما “عملك هزة بدن”.

وتابع اسامة الرحباني كاشفاً انه “عندما اتخذ القرار بأن يتخلى عن “الراسي” كان ذلك بسبب عدم التزامها المهني وكل الاساتذة يشهدون على تلك المرحلة من وديع ابي رعد، رونزا ، الى ليزلي ابي عقل، اضافة الى اساتذة التمثيل واكثر شخص شاهد على هذه المرحلة هو يوسف الخال والمخرج مروان الرحباني وكارول الحاج التي كانت تساعدها في التمثيل ونزيه يوسف ايضاً، واضاف :” لقد وضعت لها فريقاً كاملاً كي يساعدها في التمثيل.وفي حال لم  اشأ ان ارد عليها في السابق فهذا لا يعني ان الذي تقوله هو الصحيح!!”.

واضاف قائلاً: “نادين عندها صوت لتغني بينها وبين عائلتها فقط وانا اعطيتها الفرصة “لأعمل منها شي بس ما مشي الحال” لأن لم يكن لديها الارادة وهي فوضوية”.

وطلب اسامة منها مجدداً ان لا تستعمل اسم الاستاذ منصور الرحباني مرة اخرى خاصة انه استمع الى صوتها بطلب من اسامة  الذي اتى بها ليضمها الى مسرحية “آخر يوم” وهو الذي تخلى عنها لعدم مهنيتها وذلك لأن القرار النهائي يعود الى اسامة فهو يقرر من يكون او لا يكون في المسرحية وتابع اسامة:”واذا هبة طوجي كانت “باليوبولا” بوقتا فمعناها انت صرتِ تيتا يا نادين الراسي”.

واتى هجوم اسامة الرحباني على نادين الراسي بعد ان تناولت الاخيرة النجمة العالمية هبة طوجي والراحل الكبير الراحل منصور الرحباني في آخر مقابلة لها ضمن “انت اولاين” حيث تم خلال الحلقة عرض فيديو صغير حول تقليد هبة طوجي لغناء نادين الراسي ويبدو ان نادين لم تتقبل المزاح ولم يرق لها كيف اصابت طوجي في تقليدها حيث قالت “لا يمكن لشخص ان يمزح بهذا الاسلوب”. وتابعت قائلة: “انا شخص اتمتع بصوت وعندما ارسل ورائي الاستاذ منصور الرحباني كانت هبة طوجي لا زالت “باليوبالا” (عربة مشي الاطفال).

اذا نادين الراسي تتخبط من جديد مع نفسها ولا تزال تقول اي شيء في اي موضوع في اي زمان ومكان ولا تزن كلامها ولا تصرفاتها حتى باتت تتلقى الردود القاسية مؤخراً من كل حدب وصوب بعد ان تمنى عليها الجميع ان تكون اكثر حكمة وعقلانية وتروياً في ردات فعلها وتعليقاتها العشوائية التي الواضح انها  تدفع ثمنها كل يوم من جماهيريتها وصداقاتها