Search
Monday 3 August 2020
  • :
  • :

حياة الفهد في مسلسل (الجليب) على شاشة دبي

في إطار حرصها على التواصل الدائم مع شركائها في النجاح والتميز، أعلنت قناة دبي احدى قنوات مؤسسة دبي للإعلام عن اطلاق تحالف فني مع شركة الفهد للإنتاج وشركة صباح للإنتاج، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي أقيم في فندق شيراتون الكويت بمناسبة الإعلان عن تفاصيل مسلسل (الجليب) من بطولة سيدة الشاشة الخليجية حياة الفهد، والذي سيعرض حصرياً على شاشة قناة دبي في شهر رمضان المبارك ويعتبر أضخم عمل خليجي.

وحضر المؤتمر الصحفي الذي شهد تواجد عدد كبير من الإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام المحلية والخليجية والعربية، الشيخ دعيج الخليفة الصباح، وعلي خليفة الرميثي مدير قناة دبي، وعبد الله العجلة مدير إدارة الإنتاج ومشتريات الدراما في مؤسسة دبي للإعلام، والموزعين عامر الصباح وخالد البذال وباسم عبدالامير وعدد كبير من الفنانين.

وفي هذه المناسبة أعرب علي خليفة الرميثي مدير قناة دبي والمدير التنفيذي المكلف لشؤون القنوات التلفزيونية في مؤسسة دبي للإعلام، عن سعادته بتدشين مرحلة تعاون فني جديد مع سيدة الشاشة الخليجية، التي كانت وستظل شريكاً أساسياً في المؤسسة ونهضة وإبراز الدراما الخليجية، كما هي رقم صعب في شهر رمضان المقبل من خلال مسلسل (الجليب)، مشيراً إلى أن فترة توقف التعاون في الفترة الماضية لم يكن خلافاً بقدر ما هو تباعد على صعيد الإنتاج، مؤكداً أن قناة دبي ستبقى دائماً الحاضنة الدافئة لنجوم الخليج العربي، مفصحاً عن العديد من الأعمال الدرامية الجديدة القادمة منها عمل درامي جديد سيصور بين دبي والكويت، إضافة الى الشراكة الفنية مع عدد من المنتجين في الكويت مثل: باسم عبدالأمير وخالد البذال وعبد العزيز المسلم وشركة (صباح بيكتشرز) وجهات إنتاجية في منطقة الخليج العربي ومصر وسوريا، لتقديم دورة برامجية رمضانية زاخرة بكل ما هو متميز.

وأكد علي خليفة الرميثي، أن مؤسسة دبي للإعلام ستظل داعماً قوياً لانتاج الدرامي من خلال دورها المتمثل بنقل هذه الصناعة إلى دولة الامارات العربية المتحدة بصفة عامة ودبي بصفة خاصة، وذلك بسبب البنية المتكاملة الداعمة لصناعة الانتاج التلفزيوني من خلال التنوع الجغرافي للدولة وغنى المواقع التصويرية التي تجمع بين الحداثة المتفردة والأصالة التاريخية، مؤكداً في الوقت نفسه حرص أحمد عبد الله الشيخ عضو مجلس الإدارة المنتدب، المدير العام لمؤسسة دبي للإعلام على إيجاد صناعة درامية خليجية عربية محور ارتكازها إمارة دبي.

وحول المنافسة بين مؤسسة دبي للإعلام دبي وبقية المؤسسات الإعلامية في الإمارات العربية المتحدة، قال مدير قناة دبي إذا لم تكون هناك منافسة فلن تكون لدينا شاشة متميزة، كما أن المؤسسات الاعلامية الإماراتية، تعمل في اطار تكاملي كما هو حال بالنسبة لقنوات مؤسسة دبي للإعلام التي تضم ست قنوات متنوعة، ومنها قناة سما دبي التي تعتبر قناة إعلامية رائدة في منطقة الخليج العربي، كما أن الفترة المقبلة ستشهد تعاوناً على نطاق واسع بين مؤسسة دبي دبي وشركة أبو ظبي للإعلام،

ورداً عن سؤال حول رواية (بنات الرياض) للكاتبة السعودية رجاء الصانع، قال مدير قناة دبي:

ـ وصلنا إلى مرحلة متقدمة من المفاوضات لتحويل هذه الرواية إلى عمل درامي لكنها ترددت في اللحظات الأخيرة، ونحن دائماً نؤكد على مبدأ الشفافية ونرفع شعار الكيف وليس الكم، كما نرفض التعامل مع (تجار الشطنة) والغرباء الذين دخلوا إلى مهنة الإنتاج الدرامي، ولهذا السبب نستقطب الأسماء الكبيرة والمعروفة في الوسط الإنتاجي الخليجي والعربي، كمالا نخضع لأي تأثير من أجل تمرير أعمال دون المستوى الذي نطمح إليه، لأننا نتق الله في الأمانة التي نحملها للجمهور والأسرة العربية على امتداد الوطن العربي الكبير.

ولم ينف الرميثي وجود أزمة نصوص في الدراما الخليجية مشدداً على حرص قناة دبي على تقييم النصوص التي تعرض عليها قبل اتخاذ أي خطوة، معتبراً (خلجنة) النصوص مشروعاً فاشلاً لأن للأجيال متطلباتها المختلفة وعلينا دائماً أن نسعى لتقديم أعمال تواكب الحياة العصرية، مؤكداً أننا نعيش في مرحلة أصبحت فيها الدراما الخليجية منافساً قوياً لنظيرتها المصرية والسورية والتركية، قائلاً إن انخفاض عدد الأعمال الدرامية المصرية في رمضان المقبل سيشكل ضغطاً مباشراً لاستقطاب الدراما الخليجية.

وأضاف، أن المؤسسات الاعلامية الرائدة عادة ما تضع خططاً رديفة لسد أي نقص في الانتاج، كما هو الحال بالنسبة لنا في مؤسسة دبي للإعلام التي تمتلك بعض المسلسلات الجاهزة للعرض وهي من انتاجنا وتأتي في مرتبة عالية من معايير الجودة الانتاجية واضعين في الاعتبار دائما أنه لا بد أن تكون هناك خطط احتياط جاهزة في الاعمال النتاجية تحسباً لاي ظروف.

وبدورها قالت سيدة الشاشة الخليجية الفنانة حياة الفهد:

ـ علاقتي بقناة دبي طيبة وتوقف التعاون لفترة كان بهدف التنويع، ولكن مهما ابتعد الإنسان فلا بد أن يعود إلى منزله في النهاية، وها أنا على شاشة دبي مجدداً، وأشعر بالتفاؤل لأن آخر تعاون لي كان في المسلسل التراثي (الفرية) الذي حصد نسبة مشاهدة عالية عند عرضه، وأتمنى أن ينال المسلسل الجديد (الجليب) إعجاب الجمهور.

مشيرة إلى أن المسلسل الجديد والذي سيعرص حصرياً على شاشة قناة دبي في شهر رمضان المبارك، قد صور في قرية تراثية في إماراة الفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ويتناول خطوطاً درامية عدة من خلال العلاقات الأسرية بين الأشقاء ووجود عنصر الغدر الذي يهدم تلك العلاقات ويبقي الجرح غائراً خصوصا بين الآباء، مما يؤثر سلباً في علاقات الأبناء ويولد الصراعات والخلافات، كما يتطرق (الجليب) الى مشاكل الزواج والطلاق والإرث.

من جهته قال الموزع عامر صباح صاحب شركة (صباح بيكتشرز)، إن الدراما الخليجية باتت متفوقة وتمتلك مساحة كبيرة في المشاهدة والمتابعة على الصعيدين الخليجي والعربي.

يذكر أخيراً أن مسلسل (الجليب) قصة وسيناريو وحوار وبطولة حياة الفهد، وإخراج سائد الهواري وبطولة صلاح الملا، علي السبع، باسمة حمادة، هند البلوشي، خالد البريكي، بدر الشرقاوي، جواهر، وضيف الشرف أحمد الصالح، والمقدمة الغنائية للشاعر عبدالله البراك والألحان لعادل المسيليم والغناء للفنان القدير نبيل شعيل.