Search
الثلاثاء ٢١ نوفمبر ٢٠١٧

حقيقة وفاة الفنانة الكبيرة شادية

نفى نقيب الممثلين اشرف زكي، ما تردد حول وفاة الفنانة الكبيرة شادية وذلك بعد إصابتها بجلطة دماغية.

وأكد ان شادية لا زالت على قيد الحياة حيث تتواجد في مستشفى العاصمة لتلقي العلاج هناك.

وكانت الحالة الصحية لشادية قد تدهورت بشكل كبير في الساعات القليلة الماضية. وانتشرت اشاعات تتحدث عن وفاتها وهذا ما نفاه نقيب الممثلين.

وكانت شادية قد  تعرضت لجلطة دماغية منذ يومين وتم نقلها مباشرة إلى مستشفى العاصمة ووضعت في غرفة العناية المركزة. ويتواجد الى جانبها في المستشفى كل من سحر زوجة ابن شقيقها خالد شاكر.

نذكر ان شادية كانت قد اعتزلت العمل الفني عندما أكملت عامها الخمسين، ومن مقولتها الشهيرة عندما قررت الاعتزال وارتداء الحجاب:

“لأنني في عز مجدي أفكر في الأعتزال لا أريد أن أنتظر حتى تهجرني الأضواء بعد أن تنحسر عنى رويدًا رويدًا…لا أحب أن أقوم بدور الأمهات العجائز في الأفلام في المستقبل بعد أن تعود الناس أن يروني في دور البطلة الشابة، لا أحب أن يرى الناس التجاعيد في وجهي ويقارنون بين صورة الشابة التي عرفوها والعجوز التي سوف يشاهدونها، أريد أن يظل الناس محتفظين بأجمل صورة لي عندهم ولهذا فلن أنتظر حتى تعتزلني الأضواء وإنما سوف أهجرها في الوقت المناسب قبل أن تهتز صورتي في خيال الناس.”

نشير ان شادي كرست حياتها بعد الاعتزال لرعاية الأطفال الأيتام خاصة أنّها لم تُرزق بأطفال وكانت تتوقُ أن تكون أمًّا وأن تسمع كلمة “ماما” من طفلها.