Search
الإثنين ١٥ أكتوبر ٢٠١٨

حصري- راغب علامة عراب المصالحة في نقابة الفنانين ووزير الثقافة يبارك الحل

IMG-20181007-WA0050

بعد ان واجهت نقابة الفنانين المحترفين في لبنان عدة مشاكل مؤخراً وذلك بعدما قدمت السيدة سميرة بارودي استقالتها من مجلس نقابة الفنانين المحترفين وذلك تنفيذاً لقرار النقابة التي طلبت منها تقديم استقالتها طوعاً لاسباب ادارية، ثم قدّم لاحقاً النقيب احسان صادق استقالته من النقابة بعدما أخذ طرفاً مع زوجته، لينتخب المجلس نقيباً جديداً وهو الممثل جهاد الاطرش.

علم موقع “بصراحة” ومن مصادره الخاصة انه وبعد جهد جهيد وافق جميع الاطراف على الاجتماع في منزل السوبرستار راغب علامة مساء امس السبت لأجل حل الخلاف بين المتخاصمين حيث خرج السوبرستار بمبادرة مع بعض الاصدقاء الفنانين من اعضاء النقابة وتم تقريب وجهات النظر بين الأطراف المتخاصمة وعوضاً من ان تذهب الامور الى انتخابات حامية، علمنا ان الحل سيكون حبياً دون اي مشاكل بين الفنانين وان تطوى الصفحة والخلافات الماضية على ان تتبلور الامور غداً وذلك بالتنسيق مع وزير الثقافة غطاس خوري الذي بارك هذا الحل الذي اختصر الطريق على الكثير من المشاكل وهو كان على تواصل دائم مع السوبرستار.

وعلمنا ان راغب علامة رفض بتاتاً في ان يكون رئيساً لنقابة الفنانين المحترفين وذلك بعد ان عُرض عليه الموضوع. كما رفض ان يسمي اي شخص يختاره.

وعلمنا ان السوبرستار لعب دوراً مهماً في تقريب وجهات النظر التي كانت متباعدة جداً بين الاطراف خاصة بعد ان وصل الأمر الى القضاء. وبإعتراف الجميع ان هذا الاجتماع الذي حصل في منزل السوبرستار راغب علامة استحالة ان يتم وهناك مئات الاعضاء في النقابة لم يصدقوا الذي حصل وان السوبرستار استطاع ان يجمع الاطراف المتنازعة.

مرة جديدة يتدخل السوبرستار لأجل لبنان ولأجل الفن ولأجل ان يحفظ كل شخص كرامته واستطاع بحكمته ورؤيته ان يجمع الاطراف على طاولة واحدة في منزله على امل ان تحل كل الامور العالقة لأجل مصلحة الفنان اللبناني.

 





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*