Search
الإثنين ١٧ يونيو ٢٠١٩

حسين الجسمي في إحتفالات العيد: قلبي ينبض بنبضين سعودي وإماراتي

4

ما بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، إحتفل سعادة الفنان حسين الجسمي “السفير المفوض للنوايا الحسنة” بمناسبة عيد الفطر المبارك، متنقلاً برفقة فرقته الموسيقية ما المنطقة الشرقية بالدمام، والعاصمة الإماراتية أبوظبي، بدأها من في إحتفالات العيد بالسعودية، أمام الجمهور السعودي الكبير الذي تجمّع في مركز أرض المعارض في الخبر، متفاعلاً مع جميع أغنيات الجسمي الذي تنقل بين مجموعة كبيرة منها، واضعاً نصب عينيه علاقة الأخوة والمحبة التاريخية التي تجمع الشعبين الإماراتي والسعودي، قائلاً: “قلبي ينبض بنبضين سعودي..إماراتي”، مضيفاً بحديثه مع الجمهور السعودي: “وصلناكم محبّة.. شوق.. فخر وإحترام،، لا يمكن وصف تأثير محبتكم وتفاعلكم يا أهل الشرقية، أبدعتوا وكنتم العلامة الفارقة في الحفل، شكراً أهلنا وأحبابنا السعودية”..

وكانت الفنان أصالة نصري قد شاركت في حفل الدمام يوم 5 يونيو 2019، حيث إلتقيا الجسمي وأصالة في صالة ضيافة المسرح، وتبادلا الترحيب والسلام، وتشاركا في التقاط مجموعة من الصور المشتركة بحضور أهل الصحافة والإعلام.

ومن الدمام، عاد حسين الجسمي مباشرة بعد إنتهاء الحفل الى العاصمة الإماراتية أبوظبي، ليكون جاهزاً في اليوم التالي 6 يونيو 2019، للإحتفال مع الجمهور الإماراتي والخليجي العربي بعيد الفطر، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض – أدنيك، رافقه بها الفنانة بلقيس والفنان عيسى المرزوق.

وتحت هاشتاق حمل عنوان “هلا بالخليج في أبوظبي”، قدم الجسمي حفله الجماهيري في عاصمة العز أبوظبي (كما وصفها الجسمي مفتخرا)، وسط إستقبال كبير من الجمهور، متنقلاً معهم بين مجموعة كبيرة من الأغنيات التي تنوعت ما بين الألوان الموسيقية المختلفة الإماراتية والخليجية والعربية، ناثراً سعادة وفرح كبير، بين الجمهور الحاضر من مختلف الأعمار الذين تواجدوا في قاعة الحفل، تاركاً أثراً وذكرى جميلة بينهم، مؤكداً في حديثه بعد الحفل قائلاً: “جمعتنا عاصمة العز أبوظبي مع أروع جمهور خليجي وعربي وعشنا لحظات الفرح في دار زايد”.

هذا ويستعد الجسمي لإحياء مجموعة من الحفلات الغنائية خلال الفترة الصفية المقبلة، في مدن متعددة في السعودية، الى جانب حفل ختام مهرجان موازين في المغرب والذي سيكون يوم 29 يونيو 2019 في مدينة الرباط.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*