Search
Monday 3 August 2020
  • :
  • :

جولة على أخبار الخليج: استبعاد الشاعر السعودي نايف بن عرويل من مهرجان الكويت بسبب زلة لسان عن صدام… وهدى الخطيب تتطاول على الكبيرة حياة الفهد… راشد الماجد يؤجل ألبومه الجديد

** تداولت عدد من الصحف السعودية خبر استبعاد الشاعر السعودي نايف بن عرويل من مهرجان (ليالي فبراير) بسبب ما قال خلال مشاركته في برنامج شاعر المليون الذي يُقام في الكويت في حديث عابر مع أحد أعضاء اللجنة “صدام حسين الله يرحمه”.
وأثار استبعاد الشاعر السعودي بن عرويل استياء الكثير من محبيه ومتتبعيه بالكويت مشيرين إلى أن هذه الكلمة لا تستدعي استبعاد شاعر أو التشكيك في محبته للكويت!!
وقالت الأنباء أن رئيس الأمسيات الشعرية بالمهرجان الأستاذ “نصار الخميسان” أجرى اتصالاً بإذاعة (إمارات إف إم) وأكد أن “بن عرويل” هو من اعتذر عن الأمسية، إلا أن مصادر مقربة من الشاعر “بن عرويل” أكدت قوله: “طلبوا مني أن أعتذر عن كلمة رحم الله صدام فاعتذرت عن الأمسية كاملة!!”

** في حوار أجرته الفنانة الخليجية هدى الخطيب مع الزميل الصحفي علي السعيد بصحيفة الرياض قامت الخطيب وفي أكثر من مكان بالتطاول على عدد من زملائها المهنة بطريقة مباشرة وغير مباشرة.
ففي بداية حوارها تحدثت “الخطيب” عن جائزة أفضل ممثلة التي منحتها لجنة تحكيم مهرجان الفرق الأهلية الخليجية في قطر للفنانة ميمونة البلوشي وليس للخطيب والتي شاركت بشخصية بطلة في مسرحية «السلوقي» الإماراتية قائلة بأنها ترى أن لجنة التحكيم ليست منصفة في اختياراتها وقالت “الخطيب” عن ميمونة البلوشي “هذه لا نعلم كيف دخلت”.
كما تحدثت عن الفنانة حياة الفهد والفنانة سعاد عبدالله وقالت بأنها معجبة بسعاد عبد الله لإصرارها مؤخراً على البطولات الشبابية الجماعية اقتناعاً منها بأهميتهم وقدراتهم بينما قالت عن حياة الفهد انه ومن الأفضل لها ولأنها كاتبة أن تترك فرصة للشباب لكي يتألقوا في أعمالها بدون أن تشاركهم البطولة وتترك البطولة لنفسها في عمل آخر، ضاربة بنفسها المثل في ذلك.
كما وصفت الكاتبة هبة حمادة بالمبتدئة ورفضت مقارنتها بوداد الكواري و أسمهان توفيق وفاطمة خليفة وقالت بأنه من المفترض وبدلاً من تبجيلها أن يتم تشجيعها لتعي أنها ما زالت في البداية وهي بحاجة للمزيد من الخبرة.

** قام الفنان راشد الماجد بتأجيل إصدار ألبومه الجديد والمتضمن لـ 16 أغنية وذلك تفاعلاً مع الأحداث في مصر. ويُتوقع أن يحمل الألبوم عنوان “الطفل اليتيم” وهو الأغنية الأخيرة التي تم تسجيلها في الألبوم وهي من كلمات الشاعر ساري وألحان أحمد الهرمي.