Search
الجمعة ٢٥ مايو ٢٠١٨

جوزيف عطية، ايمن زبيب وميشال فاضل يشعلون اجواء وسط بيروت

17

إحتفل لبنان على مدى ساعاتٍ من الزمن ببدء مرحلة جديدة بعد إنتهاء الإنتخابات النيابية في حفلٍ حاشدٍ حضره أكثر من عشرة ألاف شخص قدموا من مختلف المناطق اللبنانية تلبيةً لدعوة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي فاجأ المحتفلين بقدومه  للمشاركة معهم في حفل “لبنان يحتفل بالبلد” في ساحة الشهداء والذي نظمته شركة Its بنجاح باهر.

أفتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، قبل أن يعتلي المسرح الإعلامي ميشال قزي الذي اعتبر أن الإحتفال اليوم هو رسالة مفادها أن لبنان يتطلع الى تخطي كل ما واجهه من عقبات ومتطلعاً الى الأمام لإستعادة دوره الريادي بين الأشقاء العرب، مقدماً الفنانة سنثيا كرم التي أدت عدداً من الأغاني الأجنبية، تلاها عرضاً لفرقة “آرتس آند ميلون” العالمية على موسيقى DJ Maximus التي ألهبت حماس الجمهور.

عاد بعدها ميشال قزي الى المسرح مقدماً برنامج الحفل على طريقته الخاصة وسط تفاعل كبير من الحضور الذي صفق له مطولاً.

بدوره قدم الموزع الموسيقي وعازف البيانو ميشال فاضل وفرقته الموسيقية عدة مقطوعات موسيقية لأغاني وطنية رددها الجمهور المحتشد معه اكثر من مرة، قبل ان تعتلي الفنانة ريتا بو صالح المسرح مقدمة عدداً من الأغاني القديمة والمواويل، تبعها رالف عصفور مؤدياً بعض الأغاني الأجنبية ثم معين زكريا الذي أشعل الأجواء رغم هطول الأمطار، إضافةً الى راقصين وراقصات قدموا عدة عروض، تبعتهم فرقة المجد البعلبكية بالدبكة اللبنانية مترافقة مع عروضات بصرية وإضائة، قبل أن تهتز ساحة الشهداء مع وصول الرئيس سعد الحريري الى مكان الإحتفال وسط هتاف الحاضرين مطولاً له ليبادلهم التحية مرحباً بهم في بيروت، طالباً منهم الإحتفال، ومتمنياً للبنان الفرح والأمن والإستقرار.

تابع الجمهور بعدها إحتفاله مشاركاً النجم أيمن زبيب أشهر أغانيه وسط حلقات الدبكة والرقص، حيث غنى زبيب للرئيس الحريري الذي مكث في مكان الإحتفال لمدة غير قصيرة.

ختام إحتفال “لبنان يحتفل بالبلد” كان مع النجم جوزيف عطية الذي قدم عدداً من أغانيه التي يحفظها الجمهور عن ظهر قالب، ليكون مسك ختام لإحتفال أثبت أن شعب لبنان محب للحياة شرط تأمين الإستقرار الذي يعمل الرئيس الحريري على ترسيخه.