Search
Tuesday 7 April 2020
  • :
  • :

جورج شلهوب: علينا معاملتهم بالمثل وهذه الشروط الأساسية

460

حلّ الممثل اللبناني جورج شلهوب ضيفاً على برنامج “سهرة عمر” الذي يُقدّمه شادي ريشا ويُعرض على تلفزيون لبنان مساء السبت.

جورج استذكر بداياته التي كانت في استديوهات تلفزيون لبنان من خلال مُشاركته الأولى في الدراما بمسلسل “المشوار الطويل” سنة 1972 من إنتاج الراحل شوشو.

إقناع الجمهور بالدور الذي يُؤدّيه من أهم واجبات الممثل برأي جورج، وعدم وصوله إلى هذه المرحلة يعني أن عمل الممثل ناقصاً.

جورج يرى أنّه ورغم حرب العام 1975 والتي كانت سبب تأخير انطلاقة الدراما، إلا أنّ مقولة أنّها كانت صحيّة أكثر في وقتها غير صائبة. وأضاف أنّ عشرات الأعمال التي كانت تُنتج في وقتها كان تلفزيون لبنان هو المكان الرئيسي لها وبشكل يومي أحياناً.

وعن ابتعاده عن الساحة الفنيّة من سنة 1992 حتى 2001، أرجع السبب في ذلك إلى عدم وجود نيّة لصناعة الدراما وانشغاله بالإنتاج.

كما أنّ الدّبلجة التي كانت سائدة آنذاك خفّضت من الإنتاج المحلي الذي لم يعُد يُضاهي ذاك الخارجي، وهو ما كان قد حذّر عنه الممثلين.

وأكّد أنّ لبنان مؤهل أكثر من غيره من جميع النواحي من أجل إنتاج أعمال وبرامجَ كبيرة، ولو قدّمت الدراما أعمالاً ذات قيمة أدبية لكانت عُرضت في الخارج.

وشدّد على أهميّة إرساء مبدأ المعاملة بالمثل من قبل وزارة الثقافة والاشتراط بعرض أعمالنا المحلية على الشاشات الخارجيّة التي تُريد عرض الدراما خاصّتها على شاشاتنا.

وعن شروط قبوله بأعمال اليوم، قال بانّها تقتصر على الدور الذي يليق به عكس ما كان يتّبعه سابقاً من ضرورة كون النص جيداً ومعرفته المسبقة للممثلين والمخرج.

يُفضّل جورج المخرج الذي لا يملك عقدة الأنا خلال التصوير، حتى يستطيع المشاركة بخبرته كمخرج ومساعدته في الحركة داخل المشهد ولفت نظره لأخطاء التي قد تحدث.

ويُشيد بإنتاج اليوم معتبراً أنّه تحسّن كثيراً، إلا أنّ العقبات تبقى في لجوء بعض المنتجين إلى التوفير على حساب أعمالهم، أو في رضوخ بعضهم لرغبات قنوات البث وتحكّمها بالعمل.

كما أشار إلى ضرورة تواجد عناصر الزمان والمكان والحركة داخل العمل، وضرورة البحث عنها قبل بدء التصوير كي يبقى المسلسل واقعيّاً.

يُذكر أنّ آخر أعمال جورج شلهوب هو مسلسل “آخر الليل” الذي يُعرض حاليّاً على شاشة الجديد، ومن الممكن أن يشارك في مسلسل سيعرض على نتيفلكس قريباً.