Search
الإثنين ١٦ يوليو ٢٠١٨

جمعية “كن هادي” تنظم سهرتها السنوية بمناسبة الذكرى العاشرة على غياب “هادي جبران”

بمناسبة الذكرى العاشرة لوقوع حادث “هادي جبران” الذي أدّى بوفاته بتاريخ 16/4/2006، نظّمت جمعيّة “كُن هادي” سهرتها السنوية “Taxi Night” برعاية “Diageo” و “Zaatar W Zeit”  تحت شعار “أتمنّى لو حينها نصحني ملاك بإستخدام سيارة أُجرة” الجمعة في 15/4/2016 الساعة عاشرة مساءً في نفس الملهى الليلي “B018” الكرنتينا الذي قضى فيها هادي آخر سهرة له مع عائلته وأصدقائه.

تهدف سهرة Taxi Night الى تشجيع الشباب على تطبيق المادة 17 من قانون السير الجديد التي تحظّر على السائقين القيادة تحت تأثير الكحول، حيث لا يسمح للساهرين الحضور إلى السهرة بسياراتهم الخاصة بل تتكفّل الجمعية بنقلهم على نفقتها من وإلى منازلهم سالمين.

توجّهت نائب جمعية “كُن هادي” السيدة لينا جبران بالشكر لكل من الممثلين، مقدمي البرامج، كُتّاب وفنانين وراعيي هذا الإحتفال (مطاعم زعتر وزيت وشركة دياجيو) وكذلك الحضور الكريم لمساندة الجمعية في إيصال رسالتها.

شددت السيدة جبران هذه السنة على أن هذه السهرة تحمل نكهة مميزة إذ تصادف الذكرى العاشرة لرحيل ابنها “هادي جبران” فأرادت العائلة أن تكون هذه المناسبة ذكرى “لميلاده العاشر في السماء” وللتأكيد على رسالة الجمعية التي تحملها منذ تأسيسها: “لا للشرب والقيادة”. ثمّ رفع الحضور نخب هذه المناسبة.

صرّح مدير العلاقات المؤسسية في شركة “دياجيو الشرق الأوسط واوروبا” السيد زياد كرم أن تعاون الشركة مع جمعية “كُن هادي” يدعم جهودها للحفاظ على البيئة الصالحة للاستهلاك السليم للكحول عن طريق التواصل مع المجتمع مباشرةً. تلتزم شركة “Diageo” بالحد من الأضرار الناتجة عن شرب الكحول، كما تدعم الحكومة اللبنانية والشرطة وجهود الصناعة للحد من الحوادث الناتجة عن القيادة تحت تأثير الكحول و/أو الناتجة عن الشرب المفرط.  بالإضافة الى تعزيز استهلاك المسؤول للكحول.

وأضاف “رفع مستوى الوعي حول الشرب المسؤول، وتعزيز الحياة الليلية الأكثر أماناً هي قضية تفيد الشباب، قطاع الضيافة والحياة الليلية في لبنان أو الأهم من ذلك، فالشرب بمسؤولية ينقذ الأرواح، كما أثبتت جمعية “كُن هادي” بعملها على مرّ السنين.

وقد حضر هذه السهرة عدد من الشخصيات المرموقة من سياسيين وإعلاميّين ومقدّمي برامج وفنّانين وممثلين نذكر منهم وزير السياحة ميشال فرعون، النائب ايلي ماروني، ملكة جمال لبنان فاليري أبو شقرا 2015-2016، جوزف عطية، وسام صليبا، ميرفا قاضي، فؤاد يمّين، وسام حنّا، باميلا الكيك، نيكولا مزهر، جورج صليبي، زافين كويومجيان، ريما كركي، نسرين ظواهري، طارق سويد، هشام حدّاد، غادة أبو عضل، كارين سلامة ورولا صفا

وشخصيات عديدة مرموقة لها مكانتها في المجتمع اللبناني الذين كان لحضورهم أهمية خاصة ووقع إيجابي ومؤثر على الشباب وحضر العديد من أهالي الشباب الذين أرادوا أن يكونوا المثال الصالح لأبنائهم.

تشكر جمعية “كُن هادي” مواكبتكم هذا الحدث فإن دوركم أساسي وفعّال في توعية الشباب على مخاطر القيادة تحت تأثير الكحول، فمن واجبنا جميعاً مساعدتهم بالتوعية والوقاية على إيجاد التوازن بينهما للمحافظة على حياتهم وعلى حياة غيرهم وللإعلام القدرة على إيصال هذه الرسالة.