Search
الثلاثاء ١٩ فبراير ٢٠١٩

جاستن بيبر وهايلي بالدوين يكشفان اوراقهما

3

تصدر مغني البوب جاستن بيبر وزوجته عارضة الأزياء هايلي بالدوين غلاف مجلة “فوغ” بنسختها الاميركية لشهر آذار/مارس المقبل وذلك بعد ثلاثة اشهر على زواجهما.

وتعتبر هذه المقابلة هي الاولى لـ بيبر (24 عاماً) بعد غياب عامين عن اجراء المقابلات حيث اشار خلال اللقاء الى انه تغلب على حقيقة ان امه كانت تعاني من الاكتئاب في مراحل حياتها السابقة وأبيه كان يعاني من مشاكل في التحكم بالغضب.

كما كشف الى انه كان مكتئبًا اثناء جولته الفنية، بسبب عدة امور لم يتحدث عنها وكان وحيداً واحتاج بعض الوقت. ولفت الى انه كان يعاني من شعور ان الناس كانت تستخدمه وان الصحافة تبحث عن تصرف يصدر منه كي يستخدمونه ضده لاحقاً.

كما كشف الى انه كان من الصعب عليه ان يثق حتى بهايلي ولكن عملا سوياً على العديد من الاشياء وكانت النتيجة رائعة.

اما هايلي بالدوين (21 عاماً) اشارت الى انها  لم تكن مهووسة بجاستن او أي أحد آخر ولكن كان ظريفًا والجميع واقع في حبه. وتابعت “في يوم من الايام قال لها جاستن “لقد كبرتي” قالت “نعم، كيف الحال؟’ ومع مرور الوقت أصبح افضل صديق لها وكانت ترافقه في كل مكان ككل الاصدقاء، ولكن لم يكونا يتواعدان. واكدت ان القاسم المشترك بينهما هو “الكنيسة” وقالت “عندما نذهب الى هناك نتخطى المشاكل احضنه فقط وفي نهاية اليوم يقول لي “نحن لن نصبح صديقين”، اقول له “السنا كذلك؟”.

نذكر ان بيبر وبالدوين قد أعلنا خطوبتهما خلال رحلة إلى جزر البهاما عام 2018.





ان مجلّة بصراحة الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة بصراحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة بصراحة الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة بصراحة الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

*