Search
الأربعاء ٢٣ أغسطس ٢٠١٧

تيلور سويفت تحضر محاكمة الموسيقي المتهم بالتحرش الجنسي بها

جلست نجمة البوب تيلور سويفت بجانب فريق محامييها في محكمة اتحادية بمدينة دنفر الأمريكية يوم الاثنين أثناء اختيار المحلفين للنظر في قضية اتهام سويفت لمنسق الموسيقى ديفيد مولر بالتحرش الجنسي بها قبل أربع سنوات أثناء وقوفهما للتصوير.

وبحسب رويترز ان سويفت (27 عاماً) ارتدت سترة سوداء وقميصا أبيض في المحكمة فيما شاهدت إجراءات اختيار المحلفين. ومن المتوقع أن تمثل سويفت أمام المحكمة للإدلاء بشهادتها في الواقعة التي أدت إلى فصل مولر من محطة (كيه.واي.جي.أو-إف.إم) الإذاعية الموسيقية في ولاية كولورادو.

وتدور القضية حول مزاعم سويفت بأن “مولر” دس يده وأمسك بمؤخرتها من تحت الفستان الذي كانت ترتديه أثناء وقوفهما للتصوير قبل حفلتها في مدينة دنفر في الثاني من يونيو حزيران 2013.

وقالت سويفت في بيان عن الواقعة “لم تكن من قبيل الصدفة وكانت متعمدة تماما ولم أكن قط متأكدة من شيء في حياتي إلى هذا الحد”.

وكان مولر (55 عاما) قد بادر برفع دعوى قضائية قائلا إن سويفت اتهمته زورا بالتحرش بها وضغطت على إدارة المحطة لفصله من عمله الذي يتقاضى عنه 150 ألف دولار سنويا.

ورفعت سويفت بدورها دعوى قضائية مضادة بالاعتداء أصبحت جزءا من ذات المحاكمة.

وينفي مولر أي سلوك غير لائق من جانبه أثناء وقوفه لفترة قصيرة إلى جانب سويفت بينما وقفت صديقته على الجانب الآخر. ووصف اتهامات سويفت له بأنها “هراء”.

ورفع مولر الدعوى القضائية على أساس التدخل في التزامات التعاقد وعلاقات العمل وسيحدد المحلفون قيمة الأضرار المادية التي لحقت به، إن كان هناك أضرار، والتي قد تضطر سويفت لدفعها حال توصل المحاكمة لوقوع مسؤولية عليها.

وفي وثائق المحكمة قالت سويفت إن ممثليها أبلغوا إدارة الشركة التي يعمل بها مولر عن الواقعة لكنها لم تأمر بفصله.