Search
الثلاثاء ٢٨ مارس ٢٠١٧

تنصيب زين عبيد سفيراً للنوايا الحسنة

نصب الطفل السوري زين عبيد يوم السبت 11 آذار الجاري سفير النوايا الحسنة لجمعية قرى الأطفال السورية “SOS” وذلك بحضور إدارة وأطفال المنظمة ومجموعة من الوسائل الإعلامية المسموعة والمرئية والمكتوبة، تسلم خلاله شهادة دولية ليبدأ بعدها بممارسة مهامه التي أخذها على عاتقه.

نجم برنامج “ذا فويس كيدز” ألقى كلمة خلال الحفل قال فيها بأنه قرر الالتزام بقضايا الطفولة، لأنه واحد من هؤلاء الأطفال، وقد عانى من صعوبات عديدة حتى تمكن من تحقيق حلمه، لهذا فهو يرغب اليوم في مساعدة غيره من الأطفال لتحقيق أحلامهم وتسليط الضوء على همومهم ومشاكلهم.

وبين زين المهام الموكلة إليه على خلفية هذا التنصيب والتي تتمحور حول نشر الفكر الإنساني لجمعية الـ “SOS”، واستراتيجية عملها بما يتعلق برعاية الأطفال والأيتام، فهو بمثابة رسول للمنظمة وصلة الوصل مع كافة الجهات الأخرى.

كما أعلن خلالها عن استعداده لإطلاق أول أغنية له يعمل عليها حالياً، ومن المقرر طرحها بتاريخ 24 الشهر الحالي، تعاون فيها مع أسماء مرموقة مثل الملحن الكبير فضل سليمان، والكاتب الأستاذ مازن الضاهر، وتوزيع الفنان هادي شرارة.

الأغنية تحمل الطابع الإنساني الاجتماعي، وتسعى لمنح الأطفال الأمل كونهم بأمس الحاجة له خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد، كما تخاطب الكبار لتحدثهم بمشاكل الأطفال طالبة منهم أن يمدوا يد العون للمساهمة بإيجاد حلول.

وأكد عبيد أن أغنيته هذه سيتبعها أعمال أخرى في نفس السياق الإنساني والاجتماعي، سواء كانت أعمال فنية أم غيرها، كما ستتناول أعماله الفنية قضايا متنوعة في مجال الطفولة مثل الأمراض والتمييز ضد الأطفال وعدم احترامهم.

بالختام أعرب زين عن سعادته بهذا التنصيب مؤكداً بأنه يحمله مسؤولية كبيرة كما تمنى أن يكون عضواً فعالاً في هذه الجمعية وأخ وصديق لأطفالها.

قرى الأطفال هي منظمة دولية منتشرة اليوم في معظم دول العالم، تهتم برعاية وتربية وتنشئة الأطفال، وتقوم فكرة هذا البناء الاجتماعي على نظرية الأم البديلة حيث يجمع الأطفال الأيتام وفاقدي العائل في قرى جماعية بها بيوت مستقلة تقوم على وجود أم بديلة وأبناء وبنات إخوة ويمثل مدير القرية أب للجميع.