Search
الخميس ٢٣ فبراير ٢٠١٧

تكريم شباب الأمل والسلامة المرورية في الحفل السنوي لـ “”ام بي سي الأمل”

1

في سياق تكريم المبادرات التطوّعية، وتمكين شباب الأمل، ومؤازرة اللاجئين في محنتهم، وإرساء مبادئ السلامة المرورية، إضافة إلى توزيع جوائز مبادرة “أنت الخير” من “MBC الأمل”، امتزجت المبادرات الفردية التطوّعية الهادفة بنظيراتها المؤسساتية، وذلك خلال الحفل السنوي لـ “MBC الأمل”، الذي أُقيم بالتعاون مع “فندق جميرا بيتش” (“Jumeirah Beach Hotel”)، في دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة.

تضمّن الحفل – الذي قدمته الإعلامية علا الفارس من أُسرة MBC، وشهد حضوراً لافتاً لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص لشؤون الشباب سعادة أحمد الهنداوي، والرئيس التنفيذي لـ “مجموعة MBC” سام بارنيت، وحشد من الشركاء والمختصين والناشطين الإجتماعيين والمدعوين – حدثيْن رئيسييْن: أوّلهما تكريم عدد من الأفراد والمؤسسات والشركات من أصحاب المشاريع والمبادرات التطوّعية ذات التأثير الاجتماعي والإنساني في منطقة الشرق الأوسط… والثاني، تتويج الفائزين بمبادرة “أنت الخير” السنوية بدورتها الثالثة من “MBC الأمل”، وهي المبادرة التي كانت قد أطلقتها إدارة المسؤولية الاجتماعية والمؤسساتية (CSR) في “مجموعة MBC” مطلع عام 2013، بهدف حثّ الشباب العربي على أخذ المبادرة في الأعمال التطوّعية والمشاريع ذات المفاعيل المستدامة، وتحفيز روح المسؤولية الاجتماعية والإنسانية.

شهد الحفل حدثاً ذا طابعٍ وجداني وأكاديمي مؤثّر، مع إعلان مـازن حـايك المتحدِّث الرسمي باسم “مجموعة MBC”، عن إطلاق “MBC الأمل” لـ “مِنحة ثريا السلطي الجامعية” للطالبات المتفوّقات من ذوات الدخل المحدود، وقيمتها 100 ألف دولار، موزّعة على طالبة واحدة أو عدّة طالبات، بهدف المساهمة في تمكين الفتيات ودعم المتفوّقات دراسياً في العالم العربي. تكمُن أهمية هذه المبادرة – المنحة في اندراجها ضمن تكريم سيّدة الأعمال والناشطة الأردنية الراحلة ثريا السلطي، وهو ما أكّده حـايك في كلمة أشار خلالها إلى أن هذه المنحة تأتي “تأكيداً على صوابية ما آمنت به ثريا السلطي وسعت إليه طيلة حياتها عبر تكريسها لمنظومة قيم ومبادئ كان قوامها على الدوام حقوق المرأة وتمكين الفتيات، وإرساء مفاهيم روح القيادة وثقافة العمل، ودعم المبادرات الفردية وريادة الأعمال والابتكار، ومؤازرة الشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى إنشاء مراكز التعليم والتدريب المهني، وربط المناهج الدراسية بمتطلبات السوق العمل للشباب.. وغيرها من الأهداف النبيلة.” الجدير ذكره أن الراحلة ثريا السلطي كانت إحدى أعضاء لجنة تحكيم جوائز مبادرة “انت الخير” بدورتيْها الأولى والثانية.

2

الفائزون بجوائز مبادرة “أنت الخير” من “MBC الأمل”

توزّعت جوائز الفائزين من أصحاب المبادرات والمشاريع الهادفة والتوعوية على ثلاث فئات:

  • “الأفلام الوثاقية والتصوير الفوتوغرافي” وقام بتقديمها أسامة الرفاعي، المدير التنفيذي لمؤسسة “آفاق”: فاز بها كل من ميس سلمان وزين بقعين، عن مشروع “فندق الزعتري” Hotel Zaatari، الذي يشتمل على فيلم قصير ومعرض صور فوتوغرافية، وكلاهما يسلطان الضوء على معاناة اللاجئين السوريين في مخيّم الزعتري.
  • “القضايا الإنسانية” وقام بتقديمها الدكتور معزّ الشُهدي، الرئيس التنفيذي ومؤسس بنك الطعام المصري: فازت بها مايا تيرو، عضو مؤسس والمديرة التنفيذية لجميعةFood Blessed التي تُعنى بمشكلتي الجوع وهدر الطعام والفقر في لبنان، والتي نالت الجائزة عن مشروع متطوّعي “محاربي الجوع والفقر”، الذي يعمل على تحويل أطعمة كان مصيرها الهدر إلى وجبات لذيذة وصحية توزّع على ذوي الدخل المحدود.
  • “الريادة الاجتماعية والمشاريع الناشئة” وقامت بتقديمها بالنيابة عن سمر دودين المدير التنفيذي لمؤسسة “روّاد” في الأردن، مريم فرج من MBC: فاز كل من مريم وغازي المطيري عن ابتكارهما المنصة الرقمية (Digital Platform) “أُم كير” Umm Care لمتابعة الشؤون الصحية الخاصة بالمرأة الحاملة عن بُعد، من خلال استخدام التقنيات الرقمية، وذلك بهدف تمكين المرأة ومساعدتها على الاهتمام بصحتها وحملها، بمساعدة أطباء مختصين وبدون إضاعة الوقت في المواصلات والتواجد الدوري في العيادات والانتظار ودفع التكاليف الإضافية.

الفائزون بتكريم “شباب الأمل” من “MBC الأمل”

  • الدكتور باسل أبو وردة، صاحب مبادرة مشروع “أنقذوا غزّة” بأوجُهُهِ التطوّعية والإنسانية المتعدّدة، ومنها إعادة إعمار مدرسة “شمس الأمل” لذوي الاحتياجات الخاصة التي دمرها الاحتلال الإسرائيلي.
  • ساره موسى، الناشطة والكاتبة ومؤسسة مركز “Sarah Foundation” المتخصص بمعالجة الآثار النفسية والعاطفية التي تخلّفها بعض التجارب الحياتية القاسية.
  • رامي أدهم، صاحب مبادرة تعنى بتخفيف المعاناة عن الأطفال السوريين ومنحهم لمسة من السعادة، وذلك عبر توفير الدواء والطعام والماء، إضافة إلى ألعاب الأطفال والدمى وإيصالها إليهم أينما كانوا.

تكريم خاص لحملة “أوصل سالم” للسلامة المرورية في المملكة

حازت حملة “أُوصل سالم” من “نجم” و”MBC الأمل”، على تكريم خاص، علماً أن الحملة كانت أطلقتها شركة “نجم” في مسعىً إنساني يهدف إلى إرساء مبادئ السلامة المرورية (Road Safety)، والسعي إلى تفادي الحوادث المرورية والحدّ منها في المملكة العربية السعودية. وقد قام الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة MBC” سام بارنيت بتسليم الدرع التكريمية لكل من فراس سالم المتحدّث باسم حملة “أوصل سالم”، وسلطان سعد الصالح بصفته المتطوّع الأكثر نشاطاً في الحملة.

كلمة مـازن حـايك، المتحدِّث الرسمي باسم “مجموعة MBC” – مدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية خلال حفل “MBC الأمل” السنوي، وتوزيع جوائز مبادرة “أنت الخير”.

السيدات والسادة، الحضور الكريم، بعد تكريم الفائزين بمبادرة “أنت الخير” الثالثة من “MBC الأمل”، لا يمكن لهذه الأمسية أن تمرّ مرور الكرام في حضرَة الغياب.. واستحضار ذكرى سيدة فاضلة منحت المبادرات الشبابية قلبها وروحها ووقتها وشغفها.. وكرّست حياتها لخدمة القضايا الإنسانية، فمضت في طريق اختارتها ما بين عقبات اليأس ومطبّات الإحباط، فكانت واثقة الخطوة، مشدودة العزيمة، ثابتة العزم.. حملت بيدها شعلةَ الأمل التي ما زال نورها متّقداً بيننا اليوم، رغم رحيلها المبكر عن عالمنا، والذي يصادف اليوم ذكراه الأولى الأليمة.

ثريّا السلطي: أيتها المسكونة بهاجس العمل الإنساني والتطوّعي وقيم البذل بلا حدود.. يا من كنت عضوة في لجنة تحكيم جائزة مبادرة “أنت الخير”، وملهمة لجيل آمنت بطاقاته الكامنة، فكنت خير من عمل على إحقاق حقوق المرأة وتمكين الفتيات.. وإرساء مفاهيم روح القيادة وثقافة العمل.. ودعم المبادرات الفردية وريادة الأعمال والابتكار.. ومؤازرة الشركات الناشئة المشاريعِ الصغيرة والمتوسطة.. إضافة إلى إنشاء مراكز التعليم والتدريب المِهني.. وربطِ المَناهج الدراسية بمتطلّبات سوق العمل لدى الشباب.. إلى غيرها من المبادرات التي لا يتسع المجال لذكرها.

اليوم، واعترافاً منّا بصوابيّة ما أفنيت حياتك في خدمته من نهج، أعلن باسم “مجموعة MBC” و”MBC الأمل” عن إطلاق “منحة ثريا السلطي للتعليم الجامعي”، وقيمتها 100 ألف دولار أميركي، مقدّمة للفتيات المُتفوّقات دراسياً من ذوات الدّخل المحدود. سيتمّ تقسيم مبلغ المنحة على تلميذة واحدة، أو عدّة تلميذات سنوياً، وذلك بهدف إبقاء القيم التي ناضلت من أجلها ودافعت عنها صاحبة اسم المنحة، حاضرة بيننا، تماماً مثلما هي ثريّا السلطي حاضرة بيننا اليوم، روحاً وفكراً ووجداناً. دمتم.. ودام الخير.. ودامت شمعة الأمل مضاءةً على الدوام.