Search
الجمعة ٢٤ نوفمبر ٢٠١٧

تغطية- نادين ن. نجيم تتألق في الحلقة الاولى من “منا وجر”

أطلت الممثلة نادين نسيب نجيم بالحلقة الأولى من الموسم الجديد من “منا وجرّ” مع الإعلامي بيار رباط عبر شاشة MTV اخراج كميل طانيوس.

في البداية تحدثت “نجيم” عن تحولها من امرأة شفافة وحساسة الى امرأة حديدية وقوية، واكدت أن مجال التمثيل يتضمن العديد من الوجوه والشخصيات لذلك تعلمت بأن تكون قوية خلال السنوات الاخيرة وبأن تكشف عن وجهها القوي وتخفي قلبها الطيب.

وكشفت “نجيم” عن خيبة املها جراء مصالح الأشخاص في مجال التمثيل، حيث أن البعض عندما يحتاجون لها فقط يكونون الى جانبها.

وعن نجاحاتها هذا عام، أشارت نادين أنها حققت نجاحاً كبيراً بمسلسل “الهيبة” الى جانب الإعلانات التجارية بحيث كانت سفيرة لأكثر من ماركة تجارية في الشرق الاوسط.

وعن أهمية التجارة والمال في عملها، اشارت الى ان المال لا يعنيها كثيراً وليس الأولوية بالنسبة لها حيث قاطعها “بيار” بسؤاله، هل تقبل بتقديم دور مجاني؟ فاشارت “نادين” الى أنها تقبل ولكن بشرط ان يكون دورها في فيلم سينمائي ضخم ينقلها الى العالمية مثل مهرجان “كان” وغيره.

وتكلمت نادين عن انجاز حققته هذا العام، وهو تأهلها للنهائيات عن دورها في مسلسل “سمرا” امام ممثلة روسية في “مهرجان سيول الدولية”، ففرحت كثيراً بالنتيجة التي حققتها.

وكشفت نجيم عن حقيقة انسحابها من “الهيبة” وهو بأن في الجزء الثاني لا يوجد بطولة نسائية أولى مثل الجزء الأول، وأضافت أنها رأت مع المخرج سامر برقاوي والمنتج صادق الصباح بأن من غير الصحيح بأن تبقى في الجزء الثاني من دون دور بطولة.

وعما اذا كان النجم تيم حسن خسر نادين نجيم بالتمثيل، لفتت الى أنه لا يوجد ربح او خسارة ومن الممكن أن يجمعهما عمل آخر في المستقبل.

وعرض “بيار” أربعة مسلسلات لعبت نادين نجيم دور البطولة فيها وجميع الاعمال منقولة عن مسلسلات أجنبية، فسألها عن مسؤوليتها في أداء الأدوار وعن المقارنة بينها وبين النجمات العالميات، حيث اشارت نادين الى أن أمنيتها كانت لعب أدوار  نجمات عالميات  حتى قبل تعاونها مع شركة “صادق الصباح”.

وحول ابداء رأيها بعدة مواضيع على مواقع التواصل الإجتماعي، أشارت نادين أنها تعبر عن رأيها بعدة مواقف، وأضافت أنها أصبحت لا ترد على من يعارضها الرأي .

وانتقل بيار لطرح أسئلة متنوعة عليها كي تعطي رأيها، السؤال الاول حول رأيها بإقالة الرائد سوزان الحاج من منصبها بسبب لايك” على تويتر، اشارت نادين الى أنها لا تريد أن تحكم في الموضوع لأنها لا تعرف حقيقة ما جرى. وأشارت برأيها لا يستحق “لايك” كل هذا العقاب لأن في البلد يوجد مشاكل أكبر واهم.
اما السؤال الثاني هو عن قانون الإغتصاب، فردت نادين بالمطالبة بالغاء المادتين ٥١٨ و ٥٠٥ كي يكون القانون كاملاً .

وعن المساواة بين المرأة والرجل، أجابت نادين أنها بالطبع مع مفهوم المساواة، حيث الإهتمام يكون بتقديم فرص عمل، الأجور، الميراث والقوانين. وتكمل نادين متسائلة عما اذا كان تطبيق المساواة سيكون صحيحاً وجيداً.

وعن موضوع حق الأم بإعطاء الجنسية لأولادها خصوصاً أن نادين من والد لبناني وأم تونسية فماذا لو كان العكس صحيحاً، اشارت نادين الى أن هذا حق للأم ولكن من ناحية أخرى هذا القانون معلق لأسباب سياسية وهناك صراع بين مصير دولة وشعب.

وفي الفقرة الأخيرة كان على نادين الاخيتار بين صورتين، أول صورة كانت بينها وبين النجمة مايا دياب اثناء تواجدهما في المغطس بجلسة تصوير واي من الصور اخذت ضجة اكثر، اختارت نادين نفسها وعللت أن صورتها جديدة ولكن مايا دياب صورتها طرحت منذ عام وبما تكون قد اخذت ضجة في حينها.

أما الصورة الثانية، بين زوجها المهندس هادي الاسمر والإعلامية وفاء الكيلاني زوجة تيم حسن والسؤال “من غار أكثر بسبب “الهيبة”” أشارت نادين في البداية ان زوجها لا يغار. وبعد اصرار من “بيار” اشارت نادين ان زوجها غار اكثر من وفاء.

وهل تختار صداقة هيفا وهبي او لا، اختارت الصداقة. وحول من تختار لتمثّل معه بين يوسف الخال او عمار شلق، اختارت يوسف الخال. وبين المقولتين “البادي أظلم” او “من ضربك على خدك الأيمن در له الأيسر” فقالت نادين “هو لازم اختار الأولى لكون مبسوطة بس أنا لقيت انو فيّ كون سعيدة بالتانية هيك بحافظ على كرامتي.”

واختتمت نادين نجيم المقابلة بوصلة رقص من وحي الفيديو الشهير الذي انتشر لها على السوشال ميديا وحقق نسبة مشاهدة عالية.