Search
الأحد ٢١ يناير ٢٠١٨

تغطية خاصة – هل تبرأ عراب الدراما مروان حداد من مسلسل قلبي دق؟

تغطية خاصة – حل المنتج اللبناني مروان حداد صاحب شركة مروى غروب للانتاج ضيفاً على احدى البرامج الاذاعية فاكد ان الدراما اللبنانية على السكة الصحيحة وانها استطاعت ان تنافس اهم واضخم الانتاجات العربية المشتركة خلال شهر رمضان وكانت هي المسيطرة ووجد انها بعد بضعة سنوات ستتفوق على هذه الانتاجات ولكن البعض لا يريدون الاعتراف بذلك لغاية ومصلحة شخصية!

وبالحديث عن مسلسل “قلبي دق” الذي عرض على شاشة الـ LBCI خلال رمضان، اعلن حداد ان ما قيل عن كونه كان المنتج المنفذ للمسلسل هو كلام غير دقيق، ولكنه اثنى على النص الذي كتبته كارين رزقالله مؤكداً انه اعجب به حين قرأه وكان متأكداً من انه سينجح كما “حلوة وكذابة” و”غنوجة بيا” وهذه المسلسلات العاطفية-الكوميديةRomantic-comedy، واضاف انه لا يمكنه ان يسرق تعب احد ويقول انه كان منتج العمل او المنتج المنفذ، ورد على الممثل يورغو شلهوب معتبراً ان ما صرح به الاخير في برنامج “هل القمر” حين قال ان كل المنتجين اللبنانيين هم منتجين منفذين لانهم يبيعون مسبقاً للمحطة، كلام خاطئ كثيراً، فالمنتج المنفذ هو من تعطيه المحطة المال سلفاً ويضع ارباحه، ويصرف على العمل ويكون العمل ملكاً للمحطة!” واعطى مثالاً على ذلك شكري انيس فاخوري ومروان نجار، واردف ان هذا ليس وضع المنتجين اليوم لانهم يصرفون من مالهم الخاص ويدفعون الفوائد للمصارف. هذا وافصح ان مكتبه ساعد كاتبة المسلسل وبطلته كارين رزقالله وقدم لها المعدات اللازمة وفريق عمل لمساعدتها، ولكن كارين هي من اختار النص والممثلين لكنه ساعدها بالشق التقني فقط لا غير. وافصح ان نص “قلبي دق” كان له وقد احبه كثيراً وانه كان المنتج الكامل لهذا العمل ولكنه اختلف مع كارين على من سيلعب دور البطولة لانه لم يكن يريد ان تكون كارين بطلة العمل وكان يرى بطلة اخرى للدور وتصوراً مختلفاً ورؤية مختلفة! واردف حداد قائلا:”ولكن لا اخفي عليكم ان كارين فازت بالتحدي وانا هنأتها وقد استطاعت ان تثبت نفسها وتثبت انه يمكنها ان تلعب ادواراً مختلفةً عن تلك التي شاهدناها بها مع زوجها على مدى عدة اعوام !”

هذا وقد صرح حداد ان هناك مسلسلات تنجح شعبياً ولكنها تسقط فنياً، ومسلسلات اخرى العكس تماما وبعضها ينجح فنياً وشعبياً “مثل احمد وكريستينا”، واكد افتخاره الكبير بان يكون مسلسلا “احمد وكريستينا” و”قلبي دق” ضمن اول خمس مسلسلات حصدت اعلى نسبة مشاهدة خلال رمضان، واعرب انه كان سعيداً بوضع مسلسل “باب الحارة” في وجه مسلسله “احمد وكريستينا”، لان ذلك كان دليلاً على اهمية المسلسل ونحاحه وبانه فاز بالتحدي بوجهين جديدين درامياً هما سابين ووسام صليبا…

واوضح عراب الدراما مروان حداد، كما اطلق عليه في البرنامج، انه حين ينتقد الممثلين فذلك يكون نابعاً من محبته لهم وحرصه على ان يختاروا الافضل ويظهروا بالاطار المناسب لهم.

كما بارك “حداد” لشاشة”LBCI” بعدما ربحت دعوى تحكيم تقدمت بها أمام القضاء الفرنسي ضد الأمير الوليد بن طلال حيث نصّ قرار محكمة التحكيم الفرنسيّة غير القابل للإستئناف، على أحقيّة ال”أل بي سي أي” بملكيّة قنوات ال “ال بي سي أميركا”، “ال بي سي أوروبا”، “ال بي سي أستراليا”، “ال بي سي أفريقيا”، “ال بي سي المغرب”، وعلى وجوب استرجاع ال”أل بي سي أي” لهذه القنوات كافة، بعد أن أخلّ الأمير الوليد بالإتفاقيّة الموقّعة.

كما تمنى ان يحصل على كامل حقوقه من شركة “باك” المملوكة من الامير وليد بن طلال، كما تمنى ان تحل كل القضايا حبياً.

كما أكد خلال المقابلة انه يحب الممثلتين سيرين عبد النور وماغي بوغصن ولكن ربما يكون مسلسل “24 قيراط” قد خدم الممثلة ماغي بوغصن اكثر من سيرين عبد النور. ويجب على “عبد النور” ان تضع هذا الموضوع خلفها وتكمل. اما ماغي فهي اثبتت نفسها بالدراما بعدما اثبتت نفسها في السينما.

واشار الى انه على تواصل دائم مع النجمة سابين وقد احبها كثيراً في دور كريستينا وعندما يرى ان هناك عملاً يليق بها سيعيد التجربة معها.

كما عبر عن محبته الكبيرة للممثلة تقلا شمعون.

وعن جديده، كشف مروان حداد انه وقع مع LBCI على عرض مسلسل بعنوان “حب حرام” من كتابة كلوديا مارشيليان ومن اخراج سمير حبشي وهو مؤلف من 60 حلقة على ان يبدأ تصويره مطلع شهر ايلول المقبل.

اما شاشة MTV فستعرض مسلسلاً جديداً بعنوان “قمر” وهو مسلسل مكسيكي Marimarسيترجم الى اللغة العربية بعدما اخذ حقوقه. اما بطلة العمل فهي ستيفاني صليبا التي تخوض تجربة الدراما للمرة الاولى وهو مؤلف من 70 حلقة وسيبدأ تصويره بعد 10 ايام على ان يعرض وينتهي قبل بدء شهر رمضان المقبل.

وعن سر نجاح مسلسل “باب الحارة”، اكد ان المشاهد تعود على كل الشخصيات في المسلسل وينتظره من عام الى عام وهذا سر نجاحه.

وفي نهاية المقابلة، اهدى البرنامج المنتج مروان حداد اغنية “انت المعلم” للفنان سعد المجرد.