Search
الأربعاء ٢٤ يناير ٢٠١٨

تغطية – ريما فقيه واطلالة ملوكية في “لهون وبس”

194A0364
حلّت ملكة جمال أميركا السابقة، اللبنانية الاصل ريما فقيه ضيفة ضمن برنامج “لهون وبس” الذي يقدمه الاعلامي هشام حداد عبر LBCI.

في البداية، تحدثت ريما عن تربيتها لابنتها ريما، وكشفت أنها تعلمها اللغة العربية وليس اللغة الإنكليزية، كي لا تفقد هويتها.

وعن حملها الثاني، اشارت ريما الى أنها تقضي أيامها حالياً في لبنان، وتشتهي بعض المأكولات. والنصيحة التي تقدتها للمرأة الحامل، هي أن تستمر بالقيام بممارسة الرياضة الخاصة بالحوامل بعد أن تبتعد عنها اول ثلاثة أشهر من الحمل.

ورداً على سؤال هل تنوي الدخول في مجال الغناء أو التمثيل كون زوجها صاحب أهم شركة ادارة اعمال لنجوم عالميين ، لفتت ريما أنها أنتخبت ملكة جمال ولا تحب أن تنتقل الى مجال آخر، فتحب أن تبقى الصورة المثالية كملكة لدى كل امرأة.

وعن تمكين المرأة، اشارت ريما الى أن في أميركا المرأة تتكلم في حال تعرضت لأي شيء، بينما المرأة اللبنانية تخجل ولا تتحدث بما حصل معها مثل التحرّش، او غيرها من المواضيع.

ووجهت ريما كلمة الى المرأة اللبنانية بان لا تخجل وتتكلم.

وأهدت ريما هشام “جربوعة” باللون الزهري، لتكون الى جانب “جربوع” باللون الأزرق الذي يضعه هشام على الطاولة أمامه.

وخلال الحلقة، أشارت ريما الى أهمية العائلة بالنسبة لها حيث أنها مصدر قوّة، كما أنها أهمّ من الشهرة. لهذا السبب تحبّ ان تنشر صورًا مع عائلتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعن سبب تسمية ابنتها باسمها، كشفت أن زوجها هو الذي اختار اسمها بعد أن حلم بها، وأضافت أنه أحب أن يسميها باسمها لتتابع مسيرة والدتها.

أما عن اسم ابنها الحامل به، اشارت ريما الى انها ستسميه “جوزيف” على اسم والد زوجها وسيم صليبي.

وحول اسباب تواجدها في لبنان، اشارت ريما أن من الأسباب هو معمودية ابنتها، حيث سيعمدها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي.

الحلقة حظيت باعجاب رواد مواقع التواصل حيث احتلّ البرنامج المرتبة الأولى والاكثر تداولاً على تويتر.

كما ان المئات من التعليقات عبرت عن اعجابها باطلالة ريما فقيه ان لناحية الازياء الكلاسيكية والانيقة التي ارتدتها وهي من تصميم المصمم اللبناني العالمي ايلي صعب او لناحية عفويتها او بقائها على طبيعتها وروحها المرحة وتفاعلها مع هشام حداد.

194A0496