Search
Tuesday 14 July 2020
  • :
  • :

تغطية خاصة بالصور – ماذا قالت ريمي بندلي لموقع بصراحة عن عودتها الفنية وعن البومها الجديد؟

تغطية خاصة – بصراحة: ارتبط اسمها بالطفولة لأنها كانت صوت الطفولة في لبنان والعالم العربي، ومن ينسى أغنيات “اعطونا الطفولة، غسل وجهك يا قمر” وغيرها من أغنيات الطفولة التي لا تزال محفورة بالذاكرة، على الرغم من غيابها لسنوات طويلة ولكن لمحة الطفولة لا تزال مرسومة على وجهها، وعلى الرغم من النضج والتطور في صوتها ولكن نبرة الطفولة محفورة في صوتها، انها الفنان اللبنانية ريمي بندلي التي قررت العودة إلى الساحة الفنية عن طريق البوم حمل عنوان “ما نسيت”.

موقع بصراحة التقى ريمي اثناء حفل توقيع البومها في “فيرجين ميغا ستور”، وسط بيروت وكان لنا معها هذا الحوار.

س- بعد غياب، ماذا تخبرينا عن الألبوم الجديد؟
ج- يضم الألبوم تسع أغنيات من ألحاني وتوزيع مايك ماسي وتعاونت مع عدد من الشعراء منهم الممثل والشاعر كميل سلامة وأنطوان شمعون ووسام شدياق وسمية مردكوش وأغنية من كلماتي، واغاني الألبوم منوعة وكل أغنية لا تشبه الأخرى وعبارة عن قصص نعيشها في حياتنا اليومية، اضافة الى قصص قد عشتها في الماضي، والالبوم يتحدث عن الحب والنوستالجيا ويضم اغنية وطنية وأغاني رومنسية ولاتينية.

س- تسع اغنيات من الحانك ومن توزيع موزع واحد، الم تكن مغامرة فنية؟
ج- ليست مغامرة بل ثقة لأني أحب ألحاني وعندي ثقة بالموزع مايك ماسي بأن يوزع اللحن كما اريد ويضيف نكهة جميلة وفريدة من نوعها، من الممكن ان يحبها الجمهور لأنها نوع جديد من الموسيقى ومن الممكن ان لا يتقبلها الجمهور، وأتمنى على الناس أن تسمع الألبوم لأني عملت خلاله من كل قلبي وسوف يشعرون بريمي الصغيرة لان نبرة الطفولة لا تزال موجودة في صوتي.

س- الساحة الفنية مكتظة بالفنانين وأنتِ غبت لسنوات ولا تزال في ذاكرة الناس ريمي الطفلة، كيف تنتظرين ردة فعل الناس؟
ج- سوف يشعرون بريمي الصغيرة والجميع اشتاق لي ولنبرة صوتي، النبرة لم تتغير كثيراً ولكن الشكل قد تغير، واتمنى ان يشاهدوا ما اشاهده لأني ارى الكثير من ريمي الصغيرة في الالبوم ولكن مع نضوج.

س- في ظل الازمات في لبنان، لماذا وقع الخيار على وسط بيروت من اجل توقيع الالبوم خاصة وان وسط بيروت لم يعد كما كان قبل سنوات؟
ج- بالنتيجة نحن في العاصة ومن هنا ينطلق كل شيء ووسط بيروت هو نقطة تلاقي.

س- ما الخطة التسويقية التي سترافق الالبوم خاصة وانه من انتاج خاص؟
ج- اننا نعمل على صعيد السوشيال ميديا وكل تركيزي واهتمامي على المغتربين خارج لبنان الذين يحبون ريمي وهم من أكثر الناس الذين طالبوا بعودتي الفنية، والالبوم متوفر على الانترنت وعلى اي تيونز وقريباً على تطبيق انغامي، واسعى الى التواصل مع الناس بأسهل الطرق والوسائل لان الالبوم انتاج خاص ولا يوجد دعم، وكل الانتكال على محبة الناس.

س- يعيش لبنان والعالم العربي مشاكل وازمات، لماذا صدر الالبوم في هذا الوقت الحساس؟
ج- كما قلت أنها مغامرة، ولكن شعرت بأنه من الضروري أن أعود لان الناس الذين يحبونني اشتاقوا لي، وكثيرون طالبوني بالعودة وأنهم يريدون ان يسمعوا مني كل ما هو جديد، ولم يكن جميلا ان انتظر أكثر من هذا، ورغم الظروف فإن لا يوجد اي شيء يمنعنا ويجعل حياتنا تتوقف وهذا مشروعي في المرحلة القادمة.

س- لقد غنيتِ للطفولة، واليوم لا يوجد احد يغني للطفولة ولكن هناك نجوم غنوا للاطفال، ما الفرق بين ذلك؟
ج- من يغني للأطفال فإنه يختار كلاما تربويا وقصصا حلوة نتعلم منها، ومن يغني للطفولة فإنه نداء عن طريق طفل صغير للوصول الى نتيجة معينة، لأن صوت الأطفال يصل أكثر.

س- هل الطفولة في لبنان والعالم العربي في خطر؟
ج- في كل مكان إن الطفولة معرضة للخطر اذا لم نؤمن لها الظروف الجميلة والصحية.

س- لماذا اخترت عنوان الالبوم “ما نسيت”؟
ج- لان هذا اساسي بالنسبة لي لأن عودة ريمي بندلي ليس عادية، ومن الضروري ان اوجه رسالة بأنني لم انسى من أنا، ولم أنسى من اين انا، ولم انسى حبي لوطني لبنان وللموسيقى، ولم أنس الناس.

بقلم: موسى عبدالله