Search
Friday 10 July 2020
  • :
  • :

تغطية خاصة بالصور- “ستارباز انترتاينمت” اطلقت باكورة انتاجها الفني مع شريكها خليل ابو عبيد في حفل راق في بيروت


يارا حرب: وسط حضور عدد كبير من نجوم الفن والاعلام والصحافة والسياسة، والوجوه الاجتماعية، تم اطلاق الالبوم الجديد للموسيقي والفنان خليل ابو عبيد في حفل كبير أقيم في صالة “Eau De Vie” في اوتيل فينيسيا في بيروت، ومع اطلاق الالبوم تم الاعلان عن اطلاق شركة انتاج جديدة تحمل اسم Entertainment starbuzz اسسها كل من رجل الاعمال وائل حلواني والموسيقي خليل ابو عبيد والملحن هشام بولس، فكانت باكورة انتاجاتها البوم “بعدن” المميز والراقي لعبيد…

يحمل البوم ” بعدن” في مضمونه تنوعاً مميزاً وامزجة متعددة فيمس حالاتنا الانسانية والنفسية والعاطفية والوطنية المختلفة، متأرجحاً ما بين الفرح والحزن والشوق والحنين، ويلامس روحنا وعمق اعماقنا بجمال وروعة وحرفية الشعر واللحن والتوزيع والاداء! فكل اغنية في الالبوم تحمل رسالةً مميزةً وهادفةً ،فلاول مرة يغني خليل ابو عبيد وقد ابى الا ان يقدم في البومه الغنائي الاول عملاً فنياً متكاملاً، ممتعاً وراقياً ارتكز على نضوجٍ فني وفكري وثقافي ضخم… هذا ويتضمن ألبوم “بعدُن” 12 أغنية من تأليف وتوزيع وتلحين خليل أبو عبيد: “بعدن”،”يا حبيبي”،”يا غايب”، “خبروني”،”لو توقيت”،”حبيت”،”بيسالوني “،”مفكر”،”شوفيني”،”جمر الاحساس”، “اخر كلمي”و”إيسار” التي سبق واصدرها سابقاً، وقد تعاون فيه مع الأوركسترا السيمفونية الأوكرانية والسمفونية البلغارية… والافت ان الطاولات التي جلس عليها المدعوون في الحفل حملت عناوين اغنيات الالبوم ال١٢!

بدأ الحفل الذي كان تحت رعاية وزارتي الثقافة والسياحة، بالنشيد الوطني اللبناني، ثم كانت كلمة للاعلامي الدكتور جمال فياض الذي اثنى على روعة الالبوم مهنئاً خليل ومباركاً له ولبولس وحلواني افتتاح الشركة الجديدة، ثم ترك الكلمة لخليل ابو عبيد فشدد ان ما من وقت محدد لاصدار اي عمل “فحين تكتمل الصورة لدى الفنان عندها يحين وقت اصدار عمله!  مضيفاً:”اتصور ان مشكلتنا في العالم العربي هي اننا نريد ان نصدر عملاً من دون ان تفكر فيه او الى اين نتجه به!  ومشكلتنا ايضاً اننا نتكلم اكثر مما نسمع!” مشيراً الى ان هناك صور فنية تساهم في انحطاط فننا اللبناني والعربي!”شاكراً الجميع على حضورهم مفصحاً عن سعادته الكبيرة بالشراكة الجديدة مع بولس وحلواني…

بدورهما اكد  كل من هشام بولس ووائل حلولني ان الشركة ستتبنى المواهب الواعدة والجيدة وتنتج الاعمال النخبوية وذات المستوى الفني العالي، مهتمةً بالنوعية وليس بغية الربح المادي والتجارة الفنية! اي انها ستتخصص باكتشاف النجوم وليس باستثمارهم! اما الاعلامي المصري عماد الدين اديب فقد اثنى على روعة البوم “بعدن” مؤكداً انه عمل يمس المشاعر ويحتوي على كل فنون التقنية الموسيقية ، منوهاً الى ان التقنية ظهرت في هذا العمل ليس لان صاحب العمل استاذ موسيقى انما لانه مزج ما بين الموهبة والحرفية ولان الفن وهو حالة من الاحتفال بالموهبة. ووجد ان كل من سيستمع الى العمل من الصين الى اليمن سيعجب به! وختم كلامه بالقول: “الفن يسمو بمشاعر الناس، فاتحدى ان يقوم احدهم بذبح رهينة اوباختطاف ابطال للجيش اللبناني في عرسال اوبقمع حرية انسان وهو عاشق للموسيقى! ”

هذا وقد تخلل الحفل وقفة فنية مع “خليل”، قدم ثلاث اغنيات من الالبوم الجديد: “بعدن” و “خبروني” و “يا غايب” كما تم اطلاق كليب جديد مميز لخليل لاغنية “شوفيني” من توقيع المخرج زياد خوري…

وقبيل بدء الحفل، كان لنا هذه الحوارات السريعة مع كل من خليل أبو عبيد وهشام بولس ووائل حلولني.

بدايةً اشار الفنان والموسيقي خليل ابو عبيد انه احب ان يحمل البوم “بعدن” توقيعه بكافة عناصره من الكتابة الى التلحين والتوزيع مع اضافة عنصر جديد وهو الغناء، لانه اراد ان يقدم وحدة متكاملة في البومه معتبراً ان هذا العمل هو فعلاً هويته الحقيقية من كافة النواحي. واكد انه سعيد جداً بالعمل متمنياً  ان يكون عن حسن حظ متذوقي الفن الجميل والموسيقى الراقية… اما لماذا عنون الالبوم “بعدن”؟ وهل هي الاغنية الاقرب الى قلبه في الالبوم ؟ اجاب: “صح “بعدن” هي الاغنية الاقرب الى قلبي والتي تشبهني، وهذا كان الهدف الاساسي من العنوان”، ونوه اننا سنسمع في الاغنية مزيجاً من الموسيقى الكلاسيكية و الروك… ورداً على “من هم اللي بعدن؟” اشار ان اللي بعدن “هم كل الذين نحبهم ورحلوا، هي الافكار التي رحلت، هم الشهداء الذين رحلوا، هني بلد بدن يا يروح بس ما رح يروح!”

وعن الشراكة الانتاجية مع هشام بولس ووائل حلواني قال خليل: “انا سعيد جداً بهذه الشراكة، فوائل حلواني يقدر الفن بالدرجة الاولى، والهدف من الشركة ليس تجارياً ابداً، كما ان الملحن هشام بولس اسم معروف جداً ، فهذه الشراكة والتعاون بين الفن وبين شخص يهمه تقديم اعمال فنية وليس مجرد كسب المال من الفن ستكون شراكة فريدة ومميزة ونظيفة بعيداً عن المنافسة مع شركات الانتاج الاخرى! فكون هدفنا الرئيسي هو الفن فطبعاً هذا ما سيجعلنا ننجح باذن الله”.

في سياقٍ منفصل شدد خليل انه لا يوجد مكان في البومه لقطع موسيقى هابطة، ولن يوجد لا في هذا البوم ولا في غيره ،لا الان ولا بعد مئة عام! منوهاً ان الموسيقى السائدة اليوم هي الدخيلة علينا وبالتالي فهو لن يقبل ولن يرضى بتقديم شيئاً يشبهها! هذا ورأى اننا وبعد عشر سنوات الى الامام سنعود الى عهد الاوركسترا الجميل ، مشيراً الى ان البوم  “بعدن” كله موسيقى اوركسترالية…

اكد الملحن هشام بولس انه وبعد عقد من التلحين رأى ان الفرصة قد حانت ليدخل الى مجال الانتاج الفني في خطوة جديدة ونقلة نوعية، مفصحاً ان الهدف الاساسي لانشاء شركة الانتاج الجديدة ” Starbuzz Entertainment “، هو ان هناك العديد من الاشخاص الذي يتمتعون باصوات رائعة وبمواهب حقيقية تستحق ان يلقى الضوء عليها ولكنهم لا يملكون الانتاج فيقفل الباب في وجههم! واضاف: “لن اصرح واقول اننا سنخترع المعجزات ولكن شمعة الى جانب شمعة تنير منزلاً! واول عمل انتجناه في الشركة هو البوم “بعدن” للصديق والشريك خليل ابو عبيد وكما سترين فان هذا العمل ليس “طبل وزمر”! مع احترامي لهذه الموسيقى فانا اقدم موسيقى طبل وزمر، ولكن  الموسيقى المقدمة في هذا الالبوم هي للذواقة ! وهذا دليل على ان هذه الشركة لا تتوخى الربح المادي ، فطبعاً لا احد يؤسس شركة من دون ان يجنى المال منها ولكن نحن نعنى بنوعية فنية معينة لتقديم مستوى عالٍ من الفن !”

وصرح هشام ان بعد البوم خليل، ستنتج شركتهم البوم للفنانة السورية ريم مهرات نجمة برنامج “ذا فويس”وسيتضمن الالبوم ثلاث اغنيات مصرية و اغنيتين لبنانيتين من الحانه. هذا وافصح انه بصدد البحث عن الموهبة والفنانة الثالثة مضيفا:” لانه لدي  رؤية  وشركائي تبنوها معي وهي ان السوق الفني اللبناني والعربي بحاجة لنجمة شابة شعبية ودم جديد انشالله نقدر نفيها حقه ونضيء عليها بشكل صحيح ونوصلها لتلمع! فالشركة سنتبنى مواهب بامكانها ان تحدث ولو تغييراً بسيطاً في عالم الفن، وان تمكنت من ايصال اسم واحد جديد اكون قد اصبت الهدف!”

اشار رجل الاعمال وائل حلواني انه وجد ما يريده في البوم خليل لان الهدف كان تقديم عملاً مميزاً لذلك كان البوم خليل باكورة انتاجاتهم “لانه البوم مميز جداً وعمل فني كبير من الناحية الموسيقية ومن ناحية الالحان والكلمات فضلاً عن ان شخص واحد قام بمفرده بصناعة هذه الاغنيات! واعتقد انها المرة الاولى التي يحصل فيها امر كهذا في العالم العربي! ” وعما اذا كان يجد ان الالبوم سيصل لكل الناس ام انه موجه لجمهورٍ نخبوي قال: “العمل الذي يتم انجازه بشكل صحيح، في بعض الاحيان لا تظهر اهميته في اول الطريق ولكن انا اؤكد لك ان اي شخص سيسمع الالبوم سيكتشف بمفرده ان هذا العمل مشغول عليه كثيراً وباتقان، وانه عمل مميز بلا ادنى شك!”

كما وافصح حلواني انه اتى خصيصاً من الولايات المتحدة الى لبنان وقرر الدخول في هذه الشراكة الانتاجية بعد ان رأى ان موهبة ريم مهرات قد ظلمت في برنامج “the voice” ، فانشأ الشركة لتغيير الوضع الفني الموجودة فيه الدول العربية حالياً ! وليقوموا بما لا يستطيع الآخرين القيام به ! “فكل شركات الانتاج هدفها المال ! ولكن هدفنا ليس المال انما تقديم اعمال جديدة ومميزة!”

تصوير: ربيكا عتيق

شاهدوا الصور