Search
Monday 10 August 2020
  • :
  • :

تغطية خاصة بالصور – حسن الشافعي هدّأ من روع احلام الغاضبة من راغب علامة… واطلالة غير موفقة لـ اليسا… وأغنية (بتونس بيك) كارثية

ودّع المتسابق السعودي محمد طاهر زملاءه وغادر برنامج “اراب آيدول” بعد ان حصل على أقل نسبة تصويت من الجمهور وبعد رفض لجنة التحكيم إعطاءه بطاقة الإنقاذ الوحيدة لديها التي يتنهي مفعولها في هذه الحلقة.


عشاء جمع اليسا واحلام بعد انتهاء البرنامج

وفي بداية الحلقة رحب مقدما البرنامج انابيلا هلال وعبد الله طليحي بالنجمة اليسا وقام السوبرستار راغب علامة بتوجيه تحية باسمه واسم لجنة التحكيم ومحطة “ام بي سي” لها وبعدها قدّم المشتركون ميدليه من اغيات اليسا كتحية لها.

وفي حين كان يتوقع المشاهدون ان تكون اطلالة النجمة “اليسا” مميزة جداً على غرار اطلالتها في معظم البرامج التلفزيونية، اطلت “اليسا” في فستان اسود كانت قد ارتدته في حفل اقامته في قطر منذ ايام إلا انه لم يكن موفقاً ولم يحصد اعجاب متتبعي البرنامج وهذا ما بدا واضحاً من خلال التعليقات التي كتبت على شبكتي التواصل الاجتماعي “فايسبوك” و “تويتر”.

واليسا التي تظهر عادة على طبيعتها من خلال تسريحة شعر بسيطة، بدت اكبر سناً في تسريحة الـ RETRO ولم توفق ايضاً في الاغنية الاولى التي ادّتها “بتمون”، ان من حيث ادائها او من خلال تفاعل الجمهور معها، كون الاغنية رومنسية ولا تناسب مسرح اراب ايدول، او ربما لأن النجمة نوال الزغبي اشعلت مسرح “اراب آيدول” الاسبوع الماضي فكان لا بدّ من المقارنة بين حضور النجمتين.

اما اغنية “سوني ريمكس” “بتونس بيك” اغنية للكبيرة والقديرة وردة الجزائرية فكانت اعادة توزيعها كارثية وربما علينا الاعتذار من الكبيرة وردة على تشويه هذه الاغنية الاسطورة التي لم يخدمها اداء المشتركين ولا التوزيع الموسيقي الجديد لناحية تسريع ايقاع الاغنية.

ودخل المشترك السعودي محمد طاهر دائرة الخطر مع زميلته المصرية كارمن سليمان، وكانت كارمن تشعر بالتوتر الشديد، ولاحقاً تحول توترها إلى فرحة بعد أن انتقلت الى منطقة الأمان وانضمت الى يوسف وناديا ودنيا، وبقى طاهر في دائرة الخطر بعد حصوله على أقل نسبة تصويت من الجمهور.

حاول محمد طاهر الحصول على بطاقة الإنقاذ فقدّم أغنية “ليه ليه” للفنان راشد الماجد على امل ان ينال اعجاب لجنة التحكيم فدخل أعضاء اللجنة في جدال حول منحه تلك البطاقة، فرفضت الفنانة احلام اعطاء طاهر البطاقة نزولاً عند رغبته بالعودة الى السعودية التي اشتاق اليها كثيراً، اما السوبرستار راغب علامة فبدا حائراً وتمنى على لجنة التحكيم استعمال بطاقة الانقاذ كونها الفرصة الاخيرة لاستعمالها، في حين ارتأى حسن الشافعي عدم منحه البطاقة انسجاماً مع رفض لجنة التحكيم اعطاء البطاقة لمشتركين كفؤ في الحلقات السابقة، عندها اصرت احلام على معرفة رأي “راغب” الذي تمنع عن حسم امره من خلال تصريحه عن قبوله او رفضه اعطاء البطاقة لمحمد طاهر، عندها اصرّت احلام على معرفة رأي “راغب” الصريح والواضح ولكن وبسبب ضيق الوقت تدخل حسن الشافعي وسحب منها المايكروفون تفادياً لأي سجال اضافي.

وبعدها قام راغب بتجيير صوته لاليسا التي منحت طاهر البطاقة وفي النهاية حسم الملحن المصري الشافعي الجدل بعدم اعطاء البطاقة لطاهر ليترك المسابقة وينتهي حلمه في الحصول على لقب اراب آيدول.

لم يستطع المشتركون حبس دموعهم عند وداع زميلهم محمد طاهر ولعل يوسف عرفات كان الاكثر تأثراً من بينهم.