Search
Monday 3 August 2020
  • :
  • :

تغطية خاصة – النجوم عبروا بكلمات مؤثرة وبغصة عن رحيل السيدة صباح خلال خمس ساعات مع باتريسيا هاشم على هواء فايم اف ام

new

تغطية خاصة بيروت :  في حلقة تكريمية ولفتة خاصة لرمز اعطى لبنان الكثير دون توقف حتى الرمق الاخير، استقبلت الاعلامية باتريسيا هاشم العديد من الاتصالات على مدار خمس ساعات مباشرة عبر اثير اذاعة فايم اف ام لفنانين واعلاميين وممثلين وكتّاب وشعراء ومستمعين عبروا بكلمات مؤثرة عن وجعهم على رحيل شحرورة لبنان السيدة صباح وهم نقيبة الفنانين المحترفين اللبنانيين السيدة شادية زيتون دوغان، المخرج سيمون اسمر، وزير الاعلام رمزي جريج، الاعلامي نيشان ديرهاروتيونيان، السوبرستار راغب علامة، النجمة كارول سماحة، الممثل اسعد حطاب، الاعلامية رابعة الزيات، الكاتبة كلوديا مارشيليان، الممثلة ورد الخال، النجم ربيع بارود، النجم جوزف عطية، الاعلامية هلا المر، الاعلامية جومانا بوعيد، الاعلامي شادي خليفة، الشاعر نزار فرنسيس، الموسيقي الياس الرحباني، الاعلامي جو معلوف، الفنانة السورية رويدا عطية، الاعلامية رشا الخطيب، الاعلامي عادل سميا، المايسترو ايلي العليا، الاعلامي زافين قيومجيان، الاعلامية رانيا شهاب، النجم نقولا الاسطا، صاحب شركة مروى غروب الاستاذ مروان حداد، النجم هشام الحاج، الموسيقي اسامة الرحباني والناقد الفني د. جمال فياض بالاضافة الى اتصالات المستمعين.

في البداية، اكدت النقيبة شادية زيتون دوغان ان صباح هي وجه حضاري للبنان ولكل الوطن العربي وهي اسطورة وكنز كبير فقدناه مؤكدة ان الفنان يجب ان يكرّم في حياته وليس فقط في مماته مشيرة ان المجلس النقابي سيكون حاضراً في الجنازة يوم الاحد لاستقبال المشاركين.

اما المخرج سيمون اسمر اكد ان صباح تمثل الحياة وقد اعطت الفن في العالم العربي وهي بداية الفرح في مصر وبداية الفرح في لبنان وهي نجمة الفرح والاغنية والتفاؤل والحب والتواضع وتستحق لقب سوبرستار العرب. ولفت الى ان صباح حملت لبنان في قلبها الى آخر الدنيا وان صباح لا تموت مشيراً الى ان اكثر ما يميزها كان تواضعها طالباً ان يتمثل نجوم اليوم بها.

بدوره أكد وزير الاعلام رمزي جريج ان صباح خسارة كبيرة للبنان وللعالم العربي وقال “فقدنا نجمة ساطعة في عالم الفن”. ولفت الى ان صباح هي من التراث اللبناني كأيقونة نفخر بها ومن الواجب ان تكرم يوم وداعها رسمياً وشعبياً وهي تستحق التفدير والتكريم نظراً لعطاءاتها الكثيرة ولكل ما تمثل من ابداع.

اما الاعلامي نيشان ديرهاروتيونيان فللفت الى ان صباح عنوان للفرح وهي شعلة مضيئة في حياة اللبنانيين والعرب ومع غيابها اخذت معها كل صفات النجومية وهي صانعة للفرح والمحبة وهي علامة مشرقة.

اما السوبرستار راغب علامة الذي اكد من مكان تواجده في ايطاليا ان صباح هي ارزة لبنان التي لا تموت. ولفت الى ان الفنان ليس بحاجة للتكريم يوم وفاته ولكنه يحتاج ان تهتم به الدولة في حياته. وكشف ان صباح علمته التواضع اذ كان من عشاقها منذ صغر سنه كما قدم التعازي لكل الشعب اللبناني واكد ان صباح ستبقى موجودة في داخلنا.

بدورها تقدمت النجمة كارول سماحة بالتعازي من الشعب اللبناني والعالم العربي بفقدان هذه الفنانة الكبيرة صباح. واكدت كارول ان صباح لا تملك الموهبة والصوت والنجومية فقط بل اهميتها ايضاً بفكرها وفلسفتها بالحياة وأضافت كارول ان اكثر ما آلم الصبوحة في حياتها كان غدر اقرب الناس لها الا انها تعاملت مع الامر بحكمة واعتادت الا تتوقع شيئاً من أحد . وكشفت كارول سماحة مع باتريسيا الى انها ربما قد تتغيب عن حضور مأتم صباح يوم الاحد بسبب بعض الفحوصات الطبية وان الطبيب يتابع حالتها الصحية واشارت الى ان لا شيء خطير.

اما الاعلامية رابعة الزيات فكشفت انها اجهشت بالبكاء عندما سمعت بخبر وفاة صباح ولفتت الى انها الامل والفرح وتابعت: “انا من عشاق صباح خسارتها كبيرة ولكن ستبقى موجودة في قلوبنا”وختمت قائلة: “ارى صباح اجمل امرأة واصدق امراة في العالم” ووعدت رابعة ان تخصص حلقة خاصة لتكريم صباح وعبرت عن ندمها من تأجيل هذه الحلقة في السابق .

بدورها اكدت الممثلة ورد الخال ان الكبار كان لديهم اخلاقاً فنية حتى استمروا وصباح اكبر امثولة للمحبة والثقة والمصالحة مع النفس والتواضع. وقد وجهت ورد الخال رسالة الى محطة LBCI ان تؤجل عرض حلقة الامس من المسلسل العربي “عشق النساء” واستبدالها بأعمال للسيدة صباح إلا ان المحطة لم تستجب لنداء ورد الخال وعرضت الحلقة.

اما الكاتبة كلوديا مارشيليان فأكدت انها شعرت بالخوف وبالحزن عندما سمعت بخبر وفاة صباح. واكدت ان صوتها كأجراس الكنائس واعتبرت ان رحيلها فاجعة.

اما النجم الشاب ربيع بارود اكد ان صباح رفعت اسم لبنان بكل الدول.

بدوره شكر مدير اذاعة فايم اف ام الاعلامي جو معلوف باتريسيا هاشم على تلبية النداء بحلقة تكريمية عن السيدة صباح ولفت الى ان الاذاعة تخصص دائماً فقرات لاغاني الزمن الجميل متساءلاً لما تعلن الدولة دائماً يوم حداد وطني عند رحيل رجال السياسة ولا تكرم الفنانين الذين يحملون الوطن الى كل اصقاع الدنيا.

بدا التأثر واضحاً جداً على صوت الفنانة السورية رويدا عطية واكدت ان صباح في مكان افضل من هنا وانها ستستمر بحمل الشعلة وبغناء أغنيات صباح وان حزنها عليها لن يفارقها حتى تغادر هذه الحياة.

اما الاعلامية رشا الخطيب فلفتت الى ان صباح غابت في الجسد ولكن ستبقى مطبوعة في ذاكرتنا وهي رمزاً للفرح والعطاء والكرم.

بدوره لفت الشاعر نزار فرنسيس الى ان صباح فنانة متكاملة في عصر ندر فيه التكامل وهي كانت ممثلة من الطراز الاول وهي غنية بانسانيتها وتواضعها ومحبتها كانت متكاملة بكل ما في للكلمة من معنى.

اما المايسترو ايلي العليا فاعتبر ان صباح فنانة كبيرة وانها من اجمل الاصوات اللبنانية واستبعد ان يتم تكريمها في حلقة يوم الجمعة من برنامج “اراب ايدول” خاصة وانه كان للبرنامج لفتتة خاصة تجاهها يوم ذكرى عيد ميلادها.

من جهته اكد النجم نقولا الاسطا ان صباح خسارة كبيرة للبنان ودعا الشعب اللبناني لتكريمها يوم الاحد مؤكداً انه سيشارك كعضو في المجلس النقابي وسيشارك في الكورس داعياً جميع الفنانين للقيام بذلك تكريماً لكبيرة لبنان.

اما الناقد الفني د. جمال فياض فأكد ان صباح هي وجه التفاؤل وهي شاهدة على فرح وألم لبنان. واشار الى ان صباح بحياتها لم تسء الى اي شخص وكانت دائماً بحالة تسامح. ولفت الى ان الشعب هو من يكرم صباح ويجب على الجميع ان يشارك يوم الاحد لوداعها وان نقول لها الى اللقاء يا حبيبة الجميع. واكد ان صباح كانت مثالاً للذوق والاخلاق. وحذر “فياض” الاعلاميين الزملاء ان يحترموا وفاة صباح وان لا يلتقطوا وينشروا اي صورة مسيئة لها

بدورها لم تستطع الاعلامية رانيا شهاب ان تعبر عن شعورها وان كل الكلمات قليلة على السيدة صباح.

اما النجم الشاب جوزف عطية فأكد ان خسارتنا كبيرة واشار الى انه عندما يسمع الكبار كيف يتحدثون عن صباح يشعر بالمسؤولية كي يحافظ على الاغنية. كما كان يتمنى ان يلتقي بالسيدة صباح قبل رحيلها.

بدورها اعتبرت الاعلامية جومانا بوعيد ان صباح استثنائية بعطاءاتها مستذكرة مشاركتها في برامج من تقديمها. مثنية على تواضع صباح وقوة شخصيتها وحضورها وكيف تعكس طاقة ايجابية على الجميع.

اما الاعلامية هلا المر فاعتبرت ان صباح ارتاحت وجانيت فغالي هي من رحلت لكن صباح باقية معنا كاشفة ان جوزف غريب وابنة شقيقتها كلودا هما اكثر من أحبت صباح .

اما الاعلامي زافين قيومجيان فكشف ان تلفزيون المستقبل سيعرض مساء امس بعد الأخبار حلقة خاصة تحية لروح الشحرورة صباح في هذه الحلقة تحدثت صباح لزافين عن الحياة والموت والحياة بعد الموت. وقد سُجلت الحلقة ضمن برنامج “سيرة وانفتحت” في نيسان من العام 2007، ولكنها لم تُبث لتزامن عرضها مع حصول اضطرابات امنية في بيروت.

اما النجم هشام الحاج فاعتبر ان صباح وهبها الله نعمة الصوت الخالد وضم صوته الى صوت نقابة الفنانين للمشاركة الكثيفة يوم الاحد لوداع صباح

اما الاعلامي عادل سميا فأكد ان كل لبنان حزين على وفاة صباح وتمنى ان لا يتكرر موضوع الكبير وديع الصافي يوم وداعه مع صباخ وتمنى ان يشارك كل الشعب بوداعها يوم الاحد.

من جهته اكد الموسيقي اسامة الرحباني انه استقبل خبر وفاة صباح ببسمة لاننا ابناء القيامة والرجاء ولفت الى ان صباح كانت تعلّم التواضع ولديها طيبة كبيرة.

اما صاحب شركة مروى غروب المنتج مروان حداد اكد ان صداقة كانت تجمعه بالسيدة صباح وهو من عرفها على زوجها السابق فادي لبنان حين طلب منه ان يشارك بوصلة راقصة في احدى الحفلات التي نظمها حداد آنذاك لصباح. ولفت الى ان صباح تختصر بكلمة واحدة وهي الاسطورة وهي امرأة لن تتكرر. كما طلب من جميع الممثلين والكتاب والمنتجين والعاملين في قطاع الدراما المشاركة الكثيفة يوم الاحد لوداع صباح.

من جهته اعتبر الاعلامي شادي خليفة ان صباح هي رمز للتواضع كاشفاً عن التغطية الاعلامية التي قام بها مباشرة من الفندق الذي توفت به صباح وعن تفاصيل اللحظات الاخيرة قبل وفاتها.

وفي الختام لفت الموسيقي الياس الرحباني الى ان صباح كانت تتمتع بقلب طيب وتواضع لا مثيل له وانسانية استثنائية.وبغصة وحرقة كبيرين ودّع الرحباني صديقة العمر منوهاً بكرمها ووقوفها الى جانبه ودعمه مادياً في اوقات حرجة